كيف يساعد مجتمع العملات المشفرة الرحالة الرقميين على العمل عن بعد؟

العمل عن بعد
0

بينما كنت أتصفح الإنترنت قرأت خبرًا عن رجلٍ تجول في أرجاء العالم طوال سبع سنوات ويعيش أسلوب حياة بسيط للغاية، لكن السؤال كان كيف يمول هذا الرجل رحلاته؟

قد يبدو أسلوب الحياة هذا قاسيًا لأيّ شخص عادي يعمل بروتين عمل يوميّ، لكن هذا الشخص كان يعمل في سوق مختلف عن معظمنا.. سوق العملات الرقمية!

هناك الكثير من الناس الذين حصلوا على أموالهم من بيتكوين أو أيّ عملة رقمية أخرى، وإذا نظرت إلى هذا المجتمع، فالكثير منهم مقاولون مستقلون يعملون بطريقة غير مركزية وموزعة.

اقرأ أيضًا: الإنترنت الجديد.. كيف سيتحول العالم إلى سلسلة من الكتل اللامركزية؟!

السبب وراء اكتساب ميزة “التحكم عن بعد” قدرًا كبيرًا من الاهتمام في عالم العملات الرقميّة، وهو في أن المزيد والمزيد منا سيحصل قريبًا على خيار العمل اللامركزي. هناك علاقة تاريخية ثابتة بين الناس المشاركين في تطور العملات الرقمية والناس الذين يجنون المال من خلال العمل من مسافات بعيدة في بلدان أجنبية أو مقاهي الإنترنت أو المكاتب، إلخ…

العمل عن بعد في سوق العملات الرقمية

مجتمع العملات الرقمية لامركزي بشكل طبيعي ومنتشر في جميع أنحاء العالم، لذا، عندما يبدأ الناس في البحث عن مجتمع من الأفراد ذوي التفكير المماثل، عليهم أن يتخطوا الحدود، وأن يتعرفوا على الأشخاص في جميع أنحاء العالم، وأن يحضروا المؤتمرات معًا وأن يشاركوا المعرفة.

أحد أسباب نمو هذا المجتمع بسرعة هو أن مشاريع العملات الرقمية والبلوك تشين التي يعمل عليها الناس عادةً ما تكون على نطاق عالمي، لذلك فإنها تكسب بسرعة المستخدمين من جميع أنحاء العالم. ليس من المستغرب أن تلعب الأنظمة أيضًا دورًا، لأنها تختلف اختلافًا كبيرًا من بلد إلى آخر.

اقرأ أيضًا: قرار رسمي مفاجِئ: البيتكوين ممنوع في المغرب والتداول بها يعرضك للاعتقال

يميل الأشخاص إلى الانتقال إلى حيث يُسمح لهم فعليًا بتنفيذ مشاريع العملات الرقمية، ولكن ليس نيويورك مثلًا، بل يذهبون إلى بلدان تايلاند وسنغافورة أو بورتوريكو. لكن نظرًا لأن العديد من الأشخاص يضطرون إلى التنقل، فإنهم يميلون إلى تعديل أسلوب حياتهم اعتمادًا على حركة تنقلهم، وبالطبع، فإن التقنيات التي تدعم وتمكِّن هذا النوع من العمل عن بعد قد انتشرت خلال العقد الماضي.

إذا كان يمكن إنجاز جميع أعمالك من جهاز كمبيوتر محمول -بما في ذلك عقد الاجتماعات- فلن يكون من المنطقي تمامًا البقاء في موقع جغرافي واحد. وهذا صحيح الآن بشكل خاص لأن العملة العالمية الرقمية قد دخلت الميدان، كما سيسمح برنامج العملات الرقمية قريبًا للعاملين عن بُعد بإدارة المدفوعات الأجنبية بسلاسة أكبر.

في الوقت الحالي، لا يزال من الصعب التوفيق بين جميع هذه الدفعات، لا سيما مع آثار الضرائب الخاصة بالعملات الرقمية في بلدان مثل الولايات المتحدة، ولكن هذا لا يعني أن الأمر سيظل كذلك. يعمل الناس على مفاهيم مثل Lightning Network وعملات مستقرة والتي ستصبح العمود الفقري للمدفوعات. وبمجرد حدوث ذلك، سيبدأ هؤلاء الذين يعملون عن بعد في الحصول على فكرة أفضل عن أسعار الصرف المحلية على نطاق عالمي. سيكون من الأسهل الاتفاق على قيمة العملة، وهذا سيسهل السفر أثناء العمل.

إنه من المدهش حقًا إمكانية السفر، وصرف الأموال وتحصيلها، ومعرفة أسعار الصرف بسلاسة طوال الرحلة. ومع ازدياد إمكانية وسهولة استخدام العملات الرقمية في جميع أنحاء العالم، فإن عدد الأشخاص الذين يستطيعون السفر والعيش في حياة تنقل دائمة أثناء العمل سيزيد حتمًا.

العمل عن بعد في سوق العملات الرقمية

يحدث التحول في العمل ونمط الحياة بالفعل، خذ Basecamp على سبيل المثال، فريقهم منتشر بالكامل وقد عملوا لمدة 20 عامًا دون اتباع المسار التقليدي بالحصول على مكتب والتركيز على النمو المستمر غير المحدود. لا يتم تجميع أفضل المواهب في منطقة جغرافية واحدة، وحتى عندما تتركز الموهبة في مكان واحد، فإن ذلك بحد ذاته يسبب الكثير من المشاكل.

انظروا إلى سان فرانسيسكو، لقد خلقت صناعة التكنولوجيا هناك مناخًا قاسيًا حيث يعمل الناس باستمرار على التنقل للحصول على أجور وامتيازات أفضل. لماذا سترغب في تحديد موقع نفسك بجوار جميع الشركات التي ترغب في استغلال مواهبك؟

“يستيقظ الناس في النهاية ويدركون أنه من غير المنطقي إنفاق نصف راتبهم للعيش في صندوق أحذية، أو لقضاء ساعتين على الطريق ذهابًا وإيابًا للعمل”

يمنح العمل عن بعد الناس فرصة الوصول إلى نوع مختلف من نمط الحياة؛ حيث لا يعد الحصول على مكتب في مدينة ضخمة علامة على النجاح. بدلًا من ذلك، يُقاس النجاح من خلال القدرة على القيام بما تريد، أينما تريد، وعندما تريد. الآن، مع تغير نمط الحياة، يتغير مستقبل العمل كذلك.

من المثير للاهتمام عدد الشركات التي تحتضن العمل عن بعد وتقبل الواقع، بدلًا من الحفر في أعقابها والتشبث بالقيم التي كانت منطقية منذ 20 إلى 30 سنة.

العمل عن بعد في سوق العملات الرقمية

بالنسبة للعديد من الناس، فكرة شراء منزل واستقرار إما قديمة أو ببساطة بعيدة المنال. حتى بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في الذهاب في هذا الطريق، فإن البيئة لم يتم إعدادها بنفس الطريقة التي كان عليها في زمن والديهم. لم يعد من السهل شراء منزل، مع العلم أنك ستعمل لحساب الشركة نفسها، أو على الأقل في نفس المدينة لمدة عقد من الزمان. قد يكون هذا جانبًا من عالم متغير علينا أن نتعلم كيف نعيش معه ونستفيد منه.

هناك العديد من الأمثلة لأشخاص يعملون مع شبكة من العاملين لحسابهم الخاص، ملتزمون تجاه بعضهم البعض ومشاريعهم أكثر من معظم الوظائف التقليدية المتفرغة للعمل. عمومًا في حال كنت تعوض الأشخاص بما يستحقونه وتسمح لهم بعيش حياتهم بالطريقة التي يريدونها، فستحتفظون بالموهبة.

اقرأ أيضًا: تسوق بواسطة بيتكوين: متاجر الكترونية حول العالم تقبل الشراء بواسطة بيتكوين!


مصطلح Digital Nomands أو الرحالة الرقميون لا يعني أنهم منعزلون عن العالم أو لا يمكنهم تحقيق مكاسب مادية. يعني فقط أن الأشخاص لم يعودوا مرتبطين ومقيدين بموقع واحد، وهذا يفتح فرصًا إضافية للجميع حتمًا.

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم

0

شاركنا رأيك حول "كيف يساعد مجتمع العملات المشفرة الرحالة الرقميين على العمل عن بعد؟"