[تحديث] إيلون ماسك يستحوذ على تويتر مقابل 44 مليار دولار بتاريخ 25/04:

كشفت تقارير مؤكدة أنه بتاريخ اليوم، 25 إبريل، تم عقد صفقة سيخلدها التاريخ بين مجلس إدارة تويتر، وأغنى رجل في العالم، إيلون ماسك، حيث وافق المجلس على العرض الذي قدمه إيلون سابقًا بعد مفاوضات بين الطرفين، وبعد انتهاء الصفقة أعلنت الشركة في بيان صحفي أن تويتر سيصبح شركة خاصة مملوكة بالكامل لإيلون ماسك.

يستمر إيلون ماسك، مالك شركات Tesla و SpaceX في محاولة صيد العصفور الأزرق "تويتر"، بعد أن تصدر عناوين الأخبار للمرة الخامسة في أقل من أسبوعين، أرهق فيهما المدير التنفيذي للشركة باراغ أغراوال، وبعد أن بدأ الأمر بإستحواذه على 9.2% من إجمالي أسهم الشركة؛ ليصبح في يده أكبر نسبة من الأسهم، وأوهم الجميع أنه سيكون عضوًا في مجلس الإدارة في الشركة، فقام بسؤال المتابعين فيما إذا كانوا يرغبون في الحصول على زر تعديل، الأمر الذي اهتم به الرئيس التنفيذي نفسه، ليقوم بنشر تغريدة ماسك مؤكدًا أن نتائج هذا التصويت ستكون مهمة. رفض ماسك بعد ذلك الانضمام لهذا المجلس ليقوم الرئيس أغراوال مرة أخرى بتغريد الأخبار التي وصفها بـ "الأفضل لكلا الطرفين".

وتوقفت الأحداث عند هنا، وتوقع الجميع أن إيلون سيكتفي بمنصبه كحامل للأسهم، أو على الأقل هذا ما توقعته إدارة الشركة ومديرها التنفيذي، لنكتشف فيما بعد أن إيلون يلعب الشطرنج مع إدارة تويتر وقد وصل إلى "كش ملك"، وأن السبب الحقيقي لتخليه عن منصب مجلس الإدارة هو أن من شروط الانضمام عدم شراء المزيد من أسهم الشركة وهو ما سيتعارض مع خطة ماسك السرية لشراء العصفور الأزرق.

في تاريخ 13 إبريل، أرسل إيلون ماسك خطابًا لإدارة تويتر، يعرض فيه شراء جميع أسهم الشركة، مع حساب السهم الواحد بقيمة 54.20 دولارًا، ما يعني أن المبلغ الذي سيدفعه ماسك لإتمام هذا الاستحواذ سيقدر بـ 43 مليار دولار، وهو أعلى من القيمة السوقية الفعلية لشركة تويتر بـ 6 مليار دولار، وهو عرض نهائي وغير قابل للتفاوض حسب ما أوضحه إيلون ماسك في خطابه الذي تم رفعه على لجنة الاوراق المالية والبورصات (SEC).

ولم يكتف إيلون ماسك بإضافة هذا العرض المغري وحسب، بل أضاف في نهاية الخطاب إنه في حالة الرفض، فربما يفكر في بيع أسهمه، ما سيعرض الشركة لخطر هبوط قيمة أسهمها وبالتالي انخفاض قيمتها السوقية.

إذا لم تنجح الصفقة، ونظرًا لأنني لا أثق بالإدارة، ولا أعتقد أنني أستطيع قيادة التغيير الضروري من مكاني في السوق العامة، فسوف أحتاج إلى إعادة النظر في موقعي كمساهم. هذا ليس تهديدًا، إنه ببساطة ليس استثمارًا جيدًا بدون التغييرات التي يجب إجراؤها، ولن تحدث هذه التغييرات دون جعل الشركة خاصة.

لماذا يرغب إيلون ماسك في الاستحواذ على تويتر لهذه الدرجة؟

يؤمن إيلون ماسك بحرية التعبير -أو هذا ما يحاول أن يعرضه لنا على الأقل- ويرغب في خلق بيئة تسمح بذلك، وبالتأكيد فإن تويتر ستكون اختياره الأمثل لتنفيذ غايته، فهو المكان الذي يقوم فيه بكتابة التغريدات المثيرة للجدل، والتي تتلاعب بقيمة الشركات ارتفاعاً وهبوطاً، وقد بدأت القصة كلها بسؤال بسيط طرحه المغامر الأمريكي، إيلون ماسك على متابعيه: هل تعتقدون أن تويتر يقدم بيئة ديموقراطية تسمح بحرية التعبير عن الرأي؟ وجاءت نتائج التصويت لتكون 70% يجيبون بالنفي، ومن هنا بدأ إيلون ماسك في تنفيذ مخططه للسيطرة على تويتر.

لقد استثمرت في تويتر لأنني أؤمن بإمكانية أن تكون منصة لحرية التعبير في جميع أنحاء العالم، وأعتقد أن حرية التعبير هي ضرورة مجتمعية لديمقراطية فاعلة، تويتر لديه إمكانيات غير عادية سأقوم بفتحها!

ماسك في رسالة أرسلها إلى رئيس مجلس إدارة تويتر بريت تايلو

وفي حديث آخر أجراه ماسك ضمن فعاليات TED2022، أوضح فيه أنه لا يرغب في الاستحواذ على تويتر من أجل منفعة مادية، وأنه الفارس النبيل الذي تتلخص أهدافه كلها في جعل تويتر منصة آمنة للتعبير عن حرية الرأي، وإتاحة خوارزميات المنصة للتدقيق الخارجي.

ليس الهدف تحقيق الأرباح، إنني أعتقد أن إحساسي القوي والحدسي هو أن امتلاك منصة عامة موثوق بها إلى أقصى حد وشاملة على نطاق واسع، أمر بالغ الأهمية لمستقبل الحضارة.. أنا لا أهتم بالاقتصاد على الإطلاق

إيلون ماسك في حديثه في TED2022

موقف إدارة تويتر غير واضح حتى الآن، وباراغ أغراوال حائر في أمره!

في الوقت الحالي لكتابة هذا المقال، مازالت إدارة تويتر ممتنعة عن التصريح بأي معلومات عن خواطرها الأولية حول عرض إيلون ماسك، ولكن حسب تصريحات أحد الموظفين في الشركة، فقد أعلن الرئيس التنفيذي يوم الثلاثاء الماضي أن الشركة لا تزال تقيِّم عرض إيلون ماسك لشراء الشركة وجعلها خاصة بمقابل 43 مليار دولار.

عقد باراغ أغراوال اجتماعًا للإجابة على أسئلة الموظفين في الشركة، ومع ذلك فلم يدلِ بأي إجابة صريحة فيما يتعلق بموقف الشركة من عرض إيلون ماسك، واكتفى بالتصريح أن مجلس الإدارة سوف يتبع عملية صارمة ويتخذ قرارًا في مصلحة المساهمين.

تتزايد مخاوف موظفي الشركة من تعرضهم للفصل في حالة قبول عرض إيلون ماسك وجعل الشركة خاصة، وقد تمكن أحد الموظفين من سؤال أغراوال في هذا الاجتماع الطارئ عن إمكانية تسريح الموظفين في حالة سيطرة ماسك على الشركة، وكانت إجابة الرئيس التنفيذي للشركة تقتصر على أن هذا لن يعتمد على تقييمات الأداء الفردي، وعند سؤاله أيضًا عن مصير أسهم الموظفين في الشركة، قال إنه من السابق لأوانه التكهن.

حسب مستند مسرب، فإن إدارة تويتر تستعد لتنفيذ خطة الحبة السامة

ستشتعل الحرب في الساعات القادمة بين أغنى رجل في العالم وإدارة تويتر، حيث تظهر الانطباعات الأولية داخل الإدارة -وعلى الرغم من حيرة الرئيس التنفيذي- أنها غير مهتمة بالعرض المغري الذي قدمه ماسك، بل وتعده غير مرحب به من الأساس. وحسب المعلومات المنتشرة، فإن الإدارة قد تخطط لمخاطبة مالك شركات تيسلا بنفسه في اجتماع شامل سيتم عقده في الساعات القادمة.

كذلك وحسب مستندات داخلية للشركة، فمن المتوقع أن يتم استخدام استراتيجية "الحبة السامة" والمتمثلة في إغراق السوق بأسهم الشركة، ما يسهل الحصول عليها للجميع، وفي نفس الوقت سيكون من الصعب والمكلف على مستثمر واحد شراؤها جميعًا، وهو ما تفكر الشركة في تطبيقه لمنع إيلون ماسك من إساءة استخدام ثروته للاستحواذ على الشركة بالكامل.

تويتر تملك بالفعل في لوائحها الداخلية ما يسمح لها باستخدام هذه الاستراتيجية والتي يمكنك العثور عليها في الصفحة 34 من هذا المستند.

مازلنا ننتظر التصريح الرسمي من المنصة حول عرض ماسك لشراء تويتر، ونعتقد أن أغنى رجل في العالم ينتظر مثلنا تمامًا، وهو بالمناسبة يعلم أن العرض قد يتم رفضه، ولكنه يملك في جعبته خطة بديلة، رفض التصريح عنها، ولكن أكد أنه سيستخدمها في حالة رفض العرض الحالي.