مواصفات جهاز Nintendo Switch الجديد.. كل ماتريد أن تعرفه

nintendo switch
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

أيام معدودة تفصلنا عن إطلاق منصة الألعاب الجديدة “Nintendo Switch”،  فدعونا نُلقي نظرة عن ما تم الإعلان عنه بخصوص المنصة الجديدة.

تكاثرت الأسئلة حول مُواصفات وإمكانيات الجهاز الجديد من”Nintendo”، في خطوةٍ تصحيحية لما كان في “Wii U”، والذي صدر مُناظراً للعملاقين “Xbox One” و “PlayStation 4″، وعانى من ضعف العتاد وقلة الألعاب المُتاحة مما جعله أحد الأجهزة الأقل مبيعاً من سلسلة أجهزة “Nintendo”، فهل يُصلح حقاً “Nintendo Switch” ما قام به “Wii U”؟ دعونا نُجيب عن هذا السؤال في الأسطر القادمة.

موعد الإصدار والسعر

وفقاً لما تم الإعلان عنه خلال العرض سيصدر الجهاز في شهر مارس من العام الجاري 2017 في جميع أنحاء العالم، وقد كان المعلوم صدور الجهاز في وقتٍ ما في مارس من هذا العام، إلا أن الثالث منه مُبكراً جداً عما كان مُتوقعاً، أمّا عن السعر، فسيتوفر لجهاز بسعر 279.99 جنيه استرليني، وهو ما يزيد قليلاً عما كان يتمنى مُحبي المنصة من بريطانيا، حيث كانت الشائعات تقول بأن سعره سيكون تقريباً 200 جنيه استرليني، فيما سيتوفر بسعر 299.99 دولار في الولايات المُتحدة.

أمّا عن ما ستحصل عليه، فهو زوج من أذرع التحكم Joy-Con، ووصلة تربط بين الذراعين معاً، ووصلة HDMI ووصلة تيار كهربائي، مع مقعد خاص بالجهاز.

لم يتم الإعلان حتى هذه اللحظة عن حزم سيتم إطلاقها، فالإصداران الوحيدان اللذان تم الإعلان عنهما هما ذوي الاختلافات في الألوان كما سنُنوه في الجزء الذي نتحدث عنه في التصميم، بالإضافة إلى زوج من أساور المِعصم.

أما عن المُحلقات التي تم الإعلان عنها، فهي زوج آخر من أذرع التحكم بسعر 74.99 جنيه استرليني، أما عن الذراع المُنفرد سواءً أيمن أو أيسر فكل منهما يكون بسعر 43 للواحد، وهم مُتوفران بألوان رمادية وزرقاء وحمراء.

أما أذرع التحكم الاحترافية أو ما تُعرف ب “Pro Controls” والتي تُشبه بشكل أكبر أذرع التحكم الاعتيادية فهي مُتوفرة ب 64.99 جنيه إسترليني، أما أقل المُلحقات سعراً فهي أسوارة الأذرع، وهي الأقل تكلفة من بين كافة المُلحقات كونها مُتوفرة بسعر 4.99 جنيه إسترليني فقط.

التصميم

لا يُشبه “Ninendo Switch” مُنافسيه من منصات الألعاب الأخرى بالطبع، فهو لا يعتنق مفهوم منصة الألعاب الثابتة صعبة الحركة والتي تستلزم بعض المُعدات الأخرى بجانبها مثل الشاشة وأذرع التحكم والوصلات المُتعددة، فإذا ما كنت تسأل عن إمكانية حمله أينما كنت فالإجابة ستكون نعم يُمكنك ذلك، وذلك من خلال امتلاكه لمسند مُدمج، بالإضافة إلى إمكانية توصيله بالتلفاز.

كذلك يأتي الجهاز مُدعماً بمُعدات تحكم، قابلة للتعديل بناءاً على ما تحتاجه تجربة اللعب الخاصة بك.

سيتوفر الجهاز بإصدارين حسب ما ظهر في الإعلان هما النسخة ذات اللونين الأسود والرمادي القاتم، ونسخة ذات لونين لأذرع التحكم هما الأحمر والأزرق.

بالحديث عن الفكرة التي تُوحد كل هذه العناصر، فهي أنه أينما كنت، وأيما كان الوقت الذي تمتلكه، فسنحصل على تجربة لعب رائعة، ذلك لأن أخذ منصة الألعاب المنزلية الخاصة بك في أي مكان يُعد شيئاً رائعاً بكل تأكيد.

المواصفات والعتاد

أول ما يجب أن تُفكر به عند الحديث عن العتاد هو أن هذا الجهاز يُعتبر من فئة الأجهزة المُهجنة، حيث يُمكنك استخدامه كمنصة لعب ثابتة في المنزل أو كمنصة لعب مُتحركة، فهو أقرب للجهاز اللوحي “Nvidia Shield” وقد قالت Nintedo في هذا الشأن:

“بالإضافة لتوفير تجربة لعب فردي ومُتعدد في المنزل، فإن Nintendo Switch يُمكنك من لعب بعض الألعاب أينما كنت، وفي أي وقت ومع أي شخص تُريد، إن قدرة الحمل في اليد أُضيفت إلى قوة نظام الألعاب المنزلي ليُمكن من الوصول إلى أساليب جديدة لم يسبق لها مثيل”.

أما عن المُواصفات المُحددة للعتاد، فهي:

  • مُعالج NVidia Tegra مُخصص.
  • مُعالج رسوميات من NVidia.
  • شاشة LCD بقياس 6.2 بوصة قابلة للمس وبدقة 1280X720.
  • مخرج فيديو بدقة 1080p وبمُعدل إطارات 60 إطار في الثانية.
  • مساحة داخلية 32 جيجابايت.
  • مدخل بطاقة ذاكرة من فئة Micro-SDXC.
  • مدخل USB-C للشحن وللتوصيل بالقاعدة.
  • توصيل 11ac Wi-Fi.
  • Bluetooth 4.1.
  • سماعات خارجية.
  • مدخل لسماعات الرأس.
  • مدخل لبطاقات الألعاب (خاص بتشغيل الألعاب فقط).
  • Accelerometer, Gyroscope، ومُستشعر سطوع.
  • بطارية غير قابلة للإزالة بسعة 4310mAh – تعمل لمدة ثلاث ساعات لعب، وأكثر من 6 ساعات للاستخدامات الأخرى، وتأخذ ثلاثة ساعات لتُشحن كاملةً.
  • يزن 297 جرام، 398 عند تركيب Joy-Cons.

تأتي أذرع تحكم Joy-Cons مُحملةً بمجموعة من المُميزات والتقنيات، ويُمكن استخدام كلٍ منها وحده أو معاً، ويحتوي كلٍ منهما على Gyroscope و Accelerometer، جنباً إلى جنب مع ما يُعرف ب “HD rumble”. والذي يُوفر المزيد من الواقعية عند الاهتزاز.

الذراعان ليسا مُتطابقان بالكامل، فليسا فقط يحتويان على أزرار معكوسة، ولكنهما يمتلكان مُميزات مُختلفة، فعلى سبيل المِثال: يحتوي الزراع الأيسر على ذر Capture يستخدم كما الأجهزة المنافسة في مُشاركة اللقطات ومقاطع الفيديو، فيما يمتلك الذراع الأيمن مُستشعر NFC يُستخدم مع أشكال Amiibo الخاصة ب Nintendo، بالإضافة إلى كاميرا بتقنية IR تستطيع أن تقرأ المسافة والشكل والحركة للأشكال القريبة في بعض الألعاب الخاصة، مثل كم هو بعد يد اللاعب وغيرها.

وقد قالت: Nintendo فيما يخص أذرع التحكم أنها تستطيع العمل طوال عشرين ساعة وتأخذ ثلاث ساعات ونصف للشحن عن طريق الوصلة أو عن طريق قاعدة الشحن، وهما يمتلكان بطارية بسعة 525mAh.

ألعاب Nintendo Switch

تم الإعلان عن مجموعة من الألعاب التي ستصدر على الجهاز في عام 2017، مُتضمنة معلومات عن تاريخ الإصدار لبعض منها.

ستكون The Legend of Zelda ،Breath of the Wild أول الألعاب الصادرة في نفس توقيت إصدار الجهاز في الثالث من مارس المُقبل، بجانب 1-2 Switch و Skylanders Imaginators و Just Dance 2017.

وقد تم الإعلان عن World of Goo و Little Inferno و Human Resource Machine، حيث سيتوفرون بنسخ رقمية في يوم الإطلاق.

يُمكن عمل طلب مُسبق ل Zelda حيث تتوفر بسعر 59.99 جنيه إسترليني للإصدار الأساسي، و 89.99 جنيه إسترليني للإصدار الخاص، وفي الأسفل، يُمكنك مُشاهدة العرض الدعائي لأكبر ألعاب Zelda إلى حد هذه اللحظة.

أما الألعاب التي ستتوفر على مدار العام فهي:

  • Has Been Heroes (مارس 2017)
  • I am Setsuna (مارس 2017)
  • Super Bomberman R (مارس 2017)
  • Snipperclips: Cut it Out, Together! (مارس 2017)
  • Mario Kart 8 Deluxe (الثامن والعشرون من أبريل 2017)
  • Sonic Mania (ربيع 2017)
  • Lego City Undercover (ربيع 2017)
  • Arms (ربيع 2017)
  • The Blinding of Isaac: Afterbirth+ (ربيع 2017)
  • Redout (ربيع 2017)
  • Splatoon 2 (ربيع 2017)
  • NBA 2K18 (ربيع 2017)
  • Elder Scrolls V: Skyrim (ربيع 2017)
  • Fire Emblem Warriors (إجازة 2017)
  • Super Mario Odyssey (إجازة 2017)

هناك أيضاً مجموعة من الألعاب التي تم الإعلان عنها ولكن لم يتم تأكيد صدورها خلال العام الحالي وهي:

  • Xenoblade Chronicles 2
  • Ultra Street Fighter 2: The Final Challengers
  • Dragon Quest 10
  • Dragon Quest 11
  • Dragon Quest Heroes
  • Dragon Quest Heroes 2
  • A new Shin Megami Tensei game
  • A new RPG from the developers of Bravely Default
  • Minecraft
  • No More Heroes 3
  • FIFA
  • Steep
  • Rayman Legends: Definitive Edition
  • Puyo Puyo Tetris

والمزيد من الألعاب التي سيحصل عليها الجهاز، فوفقاً لـ Eurogamer، فإن الجهاز سيحصل على لعبة Pokemon Sun and Moon قريباً، وهي الاسم الكودي للعبة Pokemon Stars لتكون Nintendo Switch أول منصة ستحصل عليها.

وفي سياقٍ آخر، فقد أكد الناشر THQ أنهم يعملون على عنوانين جديدين لجهاز Nintendo Switch، فقد صدر من الشركة:

“نحن مُتشوقون لجهاز Nintendo Switch منصة Nintendo الجديدة، وبالفعل نملك مشروعين قيد التطوير له.” كان هذا ما قاله Lars Wingefors في لقاء صحفي يُعلن فيه عن ثلاث سلاسل جديدة هم Sphinx and The Cursed Mummy و War Leaders ،Clash of Nations و Legend of War.


بهذا نكون قد قمنا بعرض كل ما وصل من معلومات تقريباً عن الجهاز الجديد، بالتأكيد ليس هذا كل شيء، فهناك عدد من الأسئلة التي قد تخطر على ذهنكم، وفي خطوةٍ مُسبقة من جانبنا، سنُحاول في الأسطر التالية الإجابة عليها.

هل سيكون Nintendo Switch بديلاً لـ 3DS؟

قد يرى البعض منكم أنه بامتلاك الجهاز الجديد لإمكانية التنقل والتشغيل في أي مكان فيعني ذلك أنه سيُلغي 3DS، إلا أن Nintendo -مُصنعة الجهازين- قامت بالتأكيد على أنها لا تضع كل بيضها في سلة واحدة هي Nintendo Switch.

ففي مُقابلة مع Bloomberg، قال رئيس الشركة “Tatsumi Kimishima” :

“نحن لم نُرِد فقط خليفةً ل Wii U و 3DS، فبفضل برمجيتنا، يستمر عتاد 3DS في النمو، لذا فإن العمل مازال يمتلك العزم الكافي ليستمر، وبدلاً من أن نُفكر في تفكيك 3DS، نرى أن بإمكانه الاستمرار بمُفرده”.

هل سيدعم Nintendo Switch  تقنية VR؟

وفي نفس المقابلة، تم سؤال الرئيس عن ما إذا كان سيدعم الجهاز تقنية VR، وعن إمكانية توفير مُلحقات مُستقبلية مثل PlayStation VR لجهاز Nintendo Switch، وبالرغم من عدم جزمهم بالإجابة بنعم أو بلا، إلا أنه الشركة لم تنفي إمكانية استخدام هذه التقنية في المُستقبل، وذلك من خلال ما قاله الرئيس:

“إذا سألت عن ما إذا كان هذا مُحتملاً في المُستقبل، بالتأكيد لن نستطيع أن نقول لا. فبقواعد وشروط استخدامها للألعاب، هي شيء لابد علينا أخذه في الاعتبار، هذا يعتمد على مواصفات النظام، أنا لا أستطيع أن أقول أننا لا نهتم بتقنية VR لأن تقنية VR تُوفر طرق جديدة للعب، ولكن هذا يعتمد على نوع النظام الذي يُمكن لعبه، أما نوع النظام المُشغل، فهذا هو الشيء الوحيد الذي تعرفه بمجرد ان تُجربه، وألعابنا هي ألعاب تُلعب عادةً لوقتٍ طويل”.

التوافق الخلفي للجهاز

بدون أدنى شك، فإنّ عدم وجود مُشغل أقراص يجعل الأمر مُستحيلاً على Nintendo Switch ليُشغل ألعاب Wii U المادية، إلا إذا كان هناك واحداً مُدمج بالقاعدة بالطبع، وقد تم التأكيد لموقع IGN على أن هذه المنصة لن تكون قادرة على تشغيل ألعاب 3DS.

أما عن القدرة على التوافق الخلفي للألعاب الرقمية، فلا يُوجد إلى حد هذه اللحظة إعلان صريح عن إمكانية وجوده من عدمه.

إلا أن الأمر سيكون مُفاجئاً في حالة عدم قدرة الجهاز الجديد على تشغيل ألعاب Wii U و 3DS التي يُمكن تحميلها عبر eShop مثلما يفعل البقية.

وأخيراً، فلنتعرف سوياً على شُركاء Nintendo Switch، والذين سيسمحون لمن اشتروا تطبيقاتهم على أجهزة Nintendo السابقة باستخدام تطبيقاتهم على الجهاز الجديد إما بشكل مجاني أو بمبلغ إضافي بسيط.

بهذا نكون قد وصلنا لنهاية المقال اليوم، في مُحاولة لعرض كافة ما يحوم حول الجهاز الجديد ولعرض مُواصفاته والألعاب التي ستتوفر عليه، بالتأكيد ليس هذا كل شيء عن المنصة الجديدة، فسيكون هناك المزيد بالطبع لنعرفه عن الجهاز بعد إطلاقه الرسمي، والذي ذكرناه سابقاً.

0

شاركنا رأيك حول "مواصفات جهاز Nintendo Switch الجديد.. كل ماتريد أن تعرفه"

أضف تعليقًا