ثبت بالفعل … تقنية Face ID ليست عصيةً على الاختراق كما ادعت آبل

خداع تقنية Face ID الخاصة بهواتف آيفون إكس ليس مستحيلًا كما تؤكد آبل
0

عندما أعلنت آبل عن هاتفها الجديد آيفون إكس iPhone X الجديد كليًا، فوجِئ المتابعون بأنّ الشركة الامريكية الرائدة قد أزالت زر الشاشة الرئيسي من الهاتف، والذي كان يعد وسيلة الأمان الرئيسية في هواتف آيفون بمختلف إصداراتها، وقد تم تعويض هذه الخاصية عبر التقنية الجديدة Face ID، وهي تقنية رائدة تعمل من خلال مستشعر للعمق داخل الكاميرا الأمامية للهاتف، يقوم هذا المستشعر بمسح وجه المستخدم ومطابقته مع النسخة المحفوظة في الهاتف، وتستخدم هذه التقنية لفتح الهاتف أو للدفع الإلكتروني عبر خاصية Apple pay، وهنا تأتي أهمية قوة هذه الأداة من ناحية الأمان، فأكثر ما تتباهى به آبل هو صعوبة التحايل على وسائل تأمين هواتفها، وتؤكد هذه المرة أنّ تقنية Face ID هي أقوى هذه الوسائل وأكثرها إحكامًا حسبما تدعي.

ولكن يبدو أنّ تأكيد آبل هذا لم يكن قويًا كفايةً ليصمد أمام ما استطاعت أن تفعله شركة الأمن السيبراني الفيتنامية Bkav، والتي تمكنت من التحايل على قوة إحكام تقنية Face ID، عبر بناء قناع اعتمد على الطباعة ثلاثية الأبعاد وثنائية الأبعاد وبعض العمل اليدوي، الذي لم يكلف الشركة سوى 150 دولار أمريكي في المجمل، حسبما نشرت الشركة عبر موقعها الإلكتروني الرسمي.

تصميم القناع الذي خدع تقنية Face ID في هواتف آيفون إكس
تصميم القناع الذي خدع تقنية Face ID في هواتف آيفون إكس

وكانت قد نشرت الشركة مقطع فيديو عبر موقع يوتيوب، يظهر فيه أحد القائمين عليها محاولًا خداع تقنية Face ID عبر قناع تم بناءه مشابهًا لوجهه عبر الاستعانة بنصف تفاصيل الوجه فقط كما يتضح في الفيديو، وقد تمكن القناع بالفعل من خداع هاتف آيفون إكس من المحاولة الأولى.

يمكن إذًا خداع هاتف آيفون إكس وتقنيته الرائدة الجديدة Face ID المتوقع أن تتوفر في كافة هواتف آيفون القادمة بدءًا من العام القادم، ولكن هل يدعو هذا الامر للقلق؟

بالتأكيد يدعو هذا الأمر للقلق إن كان المستخدم من بين الأشخاص الممكن استهداف هواتفهم الشخصية، مثل: الشخصيات العامة أو الحكومية أو المشاهير وغيرهم، فهواتف هؤلاء قد تحوي من المعلومات والأسرار ما قد يدفع أحدهم لتكلف عناء صناعة قناع مثل هذا الذي صنعته شركة Bkav، وهو ما يضعنا نحن المستخدمون العاديون في نطاق آمن نسبيًا.

ولكن وبغض النظر عن أي من الهواتف يستحق الاختراق بمثل هذه الطريقة، فإنّ تجربة الشركة الفيتنامية تؤكد أنّ تقنية التعرف على الأوجه Face ID، وغيرها من التقنيات الشبيهة ليست أكثر أمانًا من تقنية مسح البصمة المستخدمة في باقي الهواتف الذكية، على عكس ادعاء آبل التي تؤكد أنّ هذه التقنية هي البديل الأقوى، والأكثر أمانًا من مسح بصمة الإصبع.

الجدير بالذكر أنّ عددًا من التقارير قد أشارت إلى أنّ سامسونج تعمل على تطوير تقنية شبيهة في هواتفها القادمة لعام 2018، كما يعكف مهندسو فيسبوك على تطوير التقنية ذاتها أيضًا.

ما رأيك عزيزي القارئ … هل تظن أنّ تقنية مسح الأوجه Face ID هي أكثر طرق حماية الهواتف أمانًا؟

 

0

شاركنا رأيك حول "ثبت بالفعل … تقنية Face ID ليست عصيةً على الاختراق كما ادعت آبل"

أضف تعليقًا