إداري سابق في فيسبوك يعلن تمرده، وينصح بالتوقف عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي

إداري سابق في فيسبوك يعلن تمرده وينصح بالتوقف عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

لم تعد مواقع التواصل الاجتماعي مجرد وسيلة فرعية ثانوية تساعد البشر على التواصل فيما بينهم، بل إنّ تلك الثورة التي بدأت بانتشار موقع التواصل الاجتماعي الأشهر “فيسبوك”، تخطت حدود هدفها الفعلي، وأصبحت متدخلةً ومتداخلةً في كافة مناحي حياتنا بطريقة أصبحت تثير نزعةً من الفزع عند البعض مؤخرًا.

اقرأ أيضًا: إدمان مواقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك تحديدًا” لماذا نميل إلي البقاء في الواقع الافتراضي؟

حتى فيسبوك ذاته لم يعد موقعًا للتواصل الاجتماعي فقط، فلقد ساهم النمو الكبير الذي تشهده الشركة المالكة في خلق دافع لخوضها العديد من المجالات على الإنترنت وخارجه أيضًا، حتى أصبح فيسبوك عملاقًا قادرًا على السيطرة على مجريات وتفاصيل حياتنا، وهو ما أدى بدوره لزيادة حالة الفزع وخلق مبررات واقعية لها.

من الطبيعي أن نتفهم فزع من هم خارج نطاق عالم التواصل الاجتماعي، ورؤيتهم للأضرار التي لحقت بمجتمعاتنا وحياتنا من بعد ما يُعرف باسم “ثورة السوشيال ميديا”، ولكن أن تأتي هذه التخوفات مِن صانعي هذه الثورة، فهذا أمر لا يمكن تنحيته جانبًا والاستمرار ببساطة، بل يجب التنبه إليه ودراسة دوافعه ومبرراته.

آخر هؤلاء الذي عبروا صراحةً عن سخطهم من تطور مواقع التواصل الاجتماعي، هو أحد الذين ساهموا في هذا التطور”تشاماث باليهابيتيا”، التحق بشركة فيسبوك عام 2007 وتدرج فيها حتى شغل منصب نائب رئيس قطاع النمو قبل مغادرتها، وتأسيس شركته الخاصة Social Capital المتخصصة في الاستثمار في الشركات الناشئة، والمشروعات المبتكرة.

ففي لقاء أجراه في كلية الأعمال في جامعة ستانفورد نوفمبر الماضي، قال باليهابيتيا أنّه من بين العديدين الذين يشعرون بالذنب بسبب ما قدموه من مساهمات ساعدت على تطور وسائل التواصل الاجتماعي إلى هذا الحد، وأكد أنّه لم يعد يستخدم أي من وسائل التواصل الاجتماعي الشبيهة خاصةً فيسبوك، وأنّه قد منع أبناءَه أيضًا من استخدام هذه التطبيقات والمواقع.

ويعود إحساس باليهابيتيا بالذنب كما قال في اللقاء الذي نشره موقع ذا فيرج، إلى تأكده بأنّ مواقع التواصل الاجتماعي قد أضرت بنا، فلقد ساهمت بشكل كبير في تحلل الأسس التي قام عليها التواصل الإنساني في الأصل، وعبر عن هذا بقوله إنّها قد قامت بتمزيق النسيج الاجتماعي من عدة أوجه.

وأكد الإداري السابق في فيسبوك أنّه قد قرر عدم استخدام مواقع التواصل الاجتماعي؛ لأنّه يرفض أن يكون مُبَرمجًا على حد قوله، ولهذا أكد على تحذير مستخدمي التواصل الاجتماعي من هذه البرمجة غير الشعورية وغير المباشرة، فمن وجهة نظر باليهابيتيا تساهم مواقع التواصل الاجتماعي في برمجتنا والتحكم في عقولنا دون أن نشعر، ولذا علينا أن نتخذ موقفًا صارمًا تجاه هذه البرمجة، وأن نقرر الابتعاد عن هذه المواقع ولو لفترة على الأقل.

اقرأ أيضًا: تعرف على كل من يتجسس على ما تكتبه على شبكات التواصل الاجتماعي، ونصائح للحماية!

بهذه التصريحات الصادمة ينضم باليهابيتيا إلى عدد من الموظفين والإداريين الآخرين المنشقين عن شركة فيسبوك، ومنهم شين باركر أول رؤساء الشركة بعد تأسيسها، والذي قال في تصريح نقله موقع كوارتز الشهر الماضي أنّ مواقع ومنصّات التواصل الاجتماعي قد استغلت نفسية البشر بصورة لا تؤدي إلّا إلى الإضرار بها، وأكد – ويشاركه باليهابيتيا في هذا التأكيد – أنّ كل من عملوا أو مازالوا يعملون في تطوير منصّات التواصل الاجتماعي واثقون من داخل أعماقهم أن شيئًا ما سينتج حتمًا عن هذا التطور.

هل تظن صديقي أنّ لفزع هؤلاء مبرر؟ وهل يمكنك بالفعل أن تتخلى عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي ولو لفترة قصيرة؟ شاركنا رأيك؟

0

شاركنا رأيك حول "إداري سابق في فيسبوك يعلن تمرده، وينصح بالتوقف عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي"

  1. Firas Shehab

    طيب اذكروا أسباب واضحة مفصلة, تعليق على الوضع, حلول مقترحة!!! ليش هيك المقال ضعيف بهالشكل؟

  2. Mohamed Fouad Mohamed

    انا بالفعل كل فترة بأخد هدنة من مواقع التواصل الاجتماعى لمدة شهر او شهرين رغم انى بصنف نفسى انى مدمن نت

أضف تعليقًا