غرامة بمليارات الدولارات تنتظر فيسبوك بسبب كامبريدج أناليتيكا

0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

قد يضطر فيسبوك إلى دفع غرامة تبلغ قيمتها مليارات الدولارات بسبب انتهاك خصوصية مستخدميه أو مواجهة دعوى قضائية من لجنة التجارة الفيدرالية.

وتحقق لجنة التجارة الفيدرالية في فضيحة فيسبوك وتتفاوض مع الشركة على غرامة تبلغ قيمتها مليارات الدولارات من شأنها أن تسوي تحقيقات الوكالة، وهو ما أكدته صحيفة واشنطن بوست نقلاً عن “أشخاص مطلعين على التحقيق”.

وأكدت مصادر صحيفة نيويورك تايمز أيضًا أن المفاوضات الحالية “يمكن أن تصل إلى مستوى قياسي لنتحدث عن غرامة بمليارات الدولارات”.

يركز التحقيق على ما إذا كان فيسبوك قد انتهكت شروط تسوية عام 2011 مع FTC، في حالة 2011 قالت لجنة التجارة الفيدرالية إن فيسبوك “خدع المستهلكين بإخبارهم بأنهم يستطيعون الاحتفاظ بمعلوماتهم على فيسبوك بشكل خاص ومن ثم السماح لهم بمشاركتها ونشرها بشكل عام”.

حظرت التسوية فيسبوك من تشويه خصوصية أو أمان معلومات المستخدم، وطلبت من الشركة الحصول على موافقة صريحة من المستهلكين قبل إجراء تغييرات تتجاوز إعدادات الخصوصية الخاصة بهم.

بدأ التحقيق الحالي في مارس 2018، بعد الكشف عن أن بيانات ما يصل إلى 87 مليون مستخدم تم مشاركتها بشكل صحيح مع كامبريدج أناليتيكا، وهي شركة استشارية سياسية عملت لصالح حملة دونالد ترامب الرئاسية. وقد قام محققو لجنة التجارة الفيدرالية بفحص سلوك فيسبوك في قضية كامبريدج أناليتيكا وسلسلة من الحوادث الخصوصية الإضافية التي تم الإعلان عنها في الأشهر الأخيرة، كما كتب جريدة واشنطن بوست.

قد يواجه فيسبوك قضية قضائية صعبة إذا ما انهارت المفاوضات، وينفي موقع فيسبوك انتهاكًا لتسوية عام 2011، وقد أعربت الشركة عن قلقها الأولي من مطالب لجنة التجارة الفيدرالية.

إذا تعطلت المحادثات، فإن لجنة التجارة الفيدرالية قد تأخذ الأمر إلى المحكمة في ما قد يكون معركة قانونية مؤلمة.

إقرأ أيضا: مراجعة لعبة Assassin’s Creed Odyssey.. مابعد اسبارطة وأثينا!

0

شاركنا رأيك حول "غرامة بمليارات الدولارات تنتظر فيسبوك بسبب كامبريدج أناليتيكا"

أضف تعليقًا