فيسبوك في مواجهة أمازون و Facebook Shops هو اللعبة الجديدة.. هل ستنجح فيسبوك في هذا؟

1

في ظل أزمة كورونا التي تسبّبت في حالة من حظر التجوال سادت العالم بأسره، قام مؤسّس شركة فيسبوك مارك زوكربيرغ البارحة بالإعلان عن خدمة جديدة بشكل رسمي على منصّتي فيسبوك وإنستجرام بهدف مساعدة أصحاب الأعمال الصغيرة على مباشرة أعمالهم أونلاين، أظهرت شركة فيسبوك اهتمامها بمجال التجارة الإلكترونية في مناسبات عديدة، حيث قامت في عام 2016 بتقديم سوق تجاري على منصة فيسبوك لعرض المنتجات عشوائيًا في قسم خاص بها داخل الموقع.

الآن بات الأمر أكثر تنظيمًا حيث سيتم السماح لأصحاب المتاجر بإنشاء صفحات خاصة بهم لعرض منتجاتهم، ففي البث المباشر الذي عقده مارك زوكربيرج البارحة ذكر أهمية اعتماد التجارة الإلكترونية لإعادة بناء الاقتصاد بينما نعيش فترة الحجر المنزلي في معظم بلدان العالم، حيث صرّح قائلًا: “إذا لم تتمكن فعليًا من فتح متجرك أو مطعمك، فلا يزال بإمكانك أخذ الطلبات وإرسالها للناس مباشرًة!”.

واجهة المتاجر الإلكترونية على منصة فيسبوك.

ما الهدف من Facebook Shops؟

الهدف الذي ذكره زوكربيرغ من وراء تنفيذ هذه الفكرة الجديدة هو مساعدة أصحاب الأعمال الصغيرة على مباشرة أعمالهم أونلاين بسهولة إضافة إلى خلق تجربة إيجابية بين البائع والمشتري أونلاين دون الحاجة للاحتكاك به بشكل مباشر، ولم ننتهِ هنا حيث يمكن للبائع إنشاء محتوى تجاري بشكل بسيط ومجّاني تمامًا.

اقرأ أيضًا: كيف استخدمت هذه الشركات تقنية التعلّم الآلي Machine learning في عملها؟

يمكن للبائع أيضًا تخصيص شكل متجره وتحديد المنتجات التي يريدها أن تظهر للزبائن في صفحته على شكل قوائم كاتالوج، بالطبع سيتم إتاحة وضع لوجو العلامة التجارية وصورة الغلاف بل واختيار ألوان ثانوية للصفحة لتتناسب مع ألوان التصاميم إضافةً إلى توفير إمكانية إنشاء المحتوى على منصّتي فيسبوك وإنستجرام، وبالطبع فإنّ التواصل مُتَاح بين البائع والمشتري سواء على ماسنجر أو إنستجرام أو واتس آب.

التخصيصات المتاحة لإنشاء متجر

كيف نستخدم Facebook Shops؟

يمكن للمستخدمين رؤية المحتوى التسويقي عبر منصتي فيسبوك وإنستجرام حيث ستظهر لهم سواء في الإعلانات أو القصص المُموّلة أو طبعًا عبر البحث اليدوي، وعند الدخول على أي من هذه المتاجر ستكون السلع المتاحة ظاهرة في الواجهة مع إمكانية عمل طلب بشكل مباشر من البرنامج والدفع أيضًا، وبالطبع إن كان لدى الزبون أي استفسار يمكن التواصل مع المتجر عبر الوسائل المتاحة والتي ذكرناها سابقًا ماسنجر وإنستجرام وواتس آب.

يمكن أيضًا حفظ المنتجات والوصول إليها لاحقًا أي يمكننا القول أنه حساب عادي جدًّا ولكن يحتوى على كتالوج يضم منتجات مختلفة وأساليب دفع أيضًا.

الكوبونات والخصومات متاحة أيضًا

تهدف شركة فيسبوك إلى محاكاة التجربة الكاملة للشراء في الحياة الواقعية، بكل تفاصيلها ولهذا فلم تتجاهل كوبونات الخصم والنقاط التي يمتلكها المستخدمون عند التعامل مع متاجرهم المفضلة، فإن كنت تملك نقاطًا أو كوبونات خصم فيمكنك إدخالها في حسابك بمنصة فيسبوك وتفعيلها لشراء المنتجات المختلفة بحرية كاملة.

نظام النقاط وكوبونات الخص في المتاجر الإلكترونية على منصة فيس بوك

كيف يبدو البيع أثناء البث المباشر؟

صرّحت فيسبوك على مدونتها الرسمية أن البائعين كثيرًا ما يعرضون منتجاتهم من خلال البث المباشر، سواء شركة أحذية أعلنت عن موديل جديد من أحذيتها، أو حتى تجربة مستحضرات التجميل المختلفة، ولهذا فقد قرّرت الشركة دعم عرض المنتجات أثناء بثها على شكل بطاقة تظهر للمستخدمين مع خيار رؤية المنتج وشرائه.

عرض المنتجات وشرائها أثناء البث المباشر

متاجر الفيسبوك بدلًا من المتاجر الإلكترونية!

قد يبدو أن المقال قد انجرف قليلًا للخيال العلمي، ولكن ما نُناقشه في هذه الفقرة هو السبب الرئيسي لتنفيذ فيسبوك لهذه الفكرة، فيسبوك تحاول الاستغناء عن تجربة التسوّق الفعلية وإبقاء الناس في منازلهم وبرمجة تجربة شبيهة على مواقع التواصل الاجتماعي، فهل سيتم تحقيق هذا الهدف؟

اقرأ أيضًا: بعد تجربتها الطويلة في إنتاج هواتف الفئة المتوسّطة.. تعرّفوا على هاتف OnePlus 8 Pro الرائد!

لا يمكن المقارنة بين تجربة عملية وأخرى افتراضية، ولكن علينا إخباركم أن التجربتين متشابهتين إلى حد كبير بفضل التطوّر التقني الحاصل وقد نرى نجاحًا عظيمًا وإقبالًا أكثر على منصة فيسبوك وإنستجرام، ولكن لن يعلم ذلك سوى المستخدم الذي يقوم بتجربة الطريقتين وقياس الفرق واعتماد الأفضل، وهنا يجب التنويه أن نجاح Facebook Shops بالنسبة لبعض المنتجات لا يعني نجاحها بالنسبة لجميع المنتجات فقد تنجح في بعض الأعمال وتفشل في أعمال أخرى.

Facebook Shops يهدّد أمازون بشكل مباشر

مما لا شك فيه أن شركة أمازون تستحوذ على النسبة الأكبر في مجال التسوق الإلكتروني على  الإنترنت، ولكن هل يمكن أن تكون هذه بداية النهاية؟

فيسبوك في مواجهة أمازون

من المعروف أن منصة فيسبوك تستحوذ على اهتمام المستخدمين حول العالم، حيث وصل عدد المستخدمين على منصة فيسبوك إلى 1.69 بليون مستخدم وفقًا لآخر إحصائية 2020، ناهيكم عن منصة إنستجرام التي تضم بدورها حوالي 112.5 مليون مستخدم، فلك أن تتخيل عزيزي إذا تم اعتماد المتاجر الإلكترونية في جميع أنحاء العالم، ما الأرباح التي نتحدث عنها هنا؟

مع العلم أن أمازون يفتقر للدعم في الدول العربية لأسباب كثيرة، ولعل ذلك كان السبب الرئيسي في شراء شركة سوق وتحويلها إلى فرع رئيسي لأمازون، ولكن يبقى ذلك غير كافٍ حيث يدعم عددًا محدودًا جدًا من الدول العربية، فماذا لو طرحت فيسبوك المتاجر الإلكترونية في جميع الدول، هل ستصمد أمازون حينها؟

متى ترغب فيسبوك بإطلاق الخدمة بشكل رسمي؟

بدأت فيسبوك بالفعل في إتاحة الخدمة منذ اليوم الأول داخل الولايات المتحدة الأمريكية على منصة فيسبوك، أما بالنسبة لإنستجرام فسيتم دعم الخدمة لاحقًا في الصيف وسيتم مباشرة تحويل الحسابات التجارية إلى متاجر وتسعير السلع الموجودة فيها مع إتاحة طرق الدفع.

اقرأ أيضًا: خصوصية المستخدمين في المقام الأول دائمًا، ولكن في الأزمات العالمية هناك استثنائات!

1

شاركنا رأيك حول "فيسبوك في مواجهة أمازون و Facebook Shops هو اللعبة الجديدة.. هل ستنجح فيسبوك في هذا؟"