جلّ من لا يُخطِئ… أخطاءٌ برمجيةٌ وضعت شركات كبرى في مواقف محرجة!!

اشهر الاخطاء البرمجية
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

من المستحيل كتابة برنامج متكامل ومثالي! يقول الغالبيةُ العظمى من العاملين في مجال البرمجة إنَّه لا يوجد برنامج خالي من الأخطاء تمامًا، حتى الذكاء الاصطناعي ما زال… يُخطِئ بشكلٍ أو بآخر.

فمعظم البرامج اليوم مليئة بالأخطاء الصغيرة، لكن الأخطاء الكبيرة يمكن أن تفقدنا مركبة فضائية، أو يمكن أن تقود إلى إرسال السياح إلى المحيط، مما قد يسبب في مشاكل محرجة وكوارث جسيمة، وهنا لدينا الأخطاء التقنية الأكثر إثارةً للاهتمام، والمحرجة لحد ما لشركاتها إلى الآن.

اقرأ أيضًا: ’فضيحة بجلاجل’ 😂 لفيسبوك حول خصوصية بيانات المستخدمين، ومارك يعتذر!


تعليق شركة إيه تي آند تي AT&T لحركة الاتصالات بعيدة المدى في عام 1990

في ذلك الوقت نقلت شركةُ AT&T ما يزيد على 70 في المائة من حركة الاتصالات بعيدة المدى في الولايات المتحدة، ووجهت أكثر من 115 مليون مكالمة هاتفية، وكان أساسُ الشبكة عبارةً عن نظام مؤلف من 114 محول منتشر في جميع أنحاء البلاد، وكان كلُّ محول من هذه المحولات قادرًا على التعامل مع 700 ألف مكالمة في الساعة.

ولمدّة تسع ساعات في كانون الثاني/يناير لم يتمكن عملاء الشركة من إجراء المكالمات بعيدة المدى، وكانت المشكلةُ عبارةً عن تحديث على البرنامج المتحكم في هذه المحولات، وانتهى المطاف في خسارة الشركة لـ 60 مليون دولار في ذلك اليوم فقط!!

خطأ الحساب في شريحة البنتيوم Pentium في عام 1993

شريحة انتل

بفضل خطأ في البرمجة، تبيّن أنَّ رقاقةَ بنتيوم الشهيرة من إنتل سيئةٌ جدًا في الحساب، وبسبب هذا الخطأ أعاد المعالجُ نتائج الفاصلة العائمة الثنائية خاطئة عندما تمَّ استخدامه لتقسيم الأعداد.

وكانت الأخطاءُ الفعليةُ التي ارتكبتها دقيقةً إلى حدٍّ ما، واقتصرت على أنواع معينة من مشاكل التقسيم، وبعد التخفيف من حدة المشكلة التي تسببت بحدوث ردة فعل عامة كبيرة، وافقت الشركةُ أخيرًا على تزويد كلّ شخص شريحته معطوبة بشريحة جديدة تعمل بشكلٍ صحيح.

تفتت مسبار مناخ المريخ Mars Climate Orbiter في الفضاء في عام 1998

مركبة فضائية

هو مسبارٌ فضائي أطلقته ناسا في كانون الأول عام 1998 لدراسة مناخ المريخ وغلافه الجوّي، ولكن في 23 أيلول عام 1999 فقد الاتصال مع المركبة الفضائية عند دخولها مدار المريخ، وخسرت ناسا مسبارها الفضائي، وعزت ذلك إلى خطأ في حساب نواتج الدفع لأنظمة التحكم التي تحسب بالباوند بدلًا من النيوتن، مما سبب تناقضًا في الحسابات، ونتيجةً لهذا الخطأ الملاحي فشل المسبار في مهمته في اليوم الذي كان متوقعًا فيه أن يدخل مدار المريخ، وتوقف النظامُ عن العمل مما سبب احتراق المركبة الفضائية.

إيقاف ويندوز لأعمال القرصنة غير البرمجية في عام 2007

ويندوز

تسببت مشكلة الخادم في الشركة عام 2007 في ميزة النسخة الأصلية لويندوز في اتهام زائف لمستخدمي نظامي ويندوز إكس بي أو ويندوز فيستا بتشغيل برامج القرصنة، الأمر الذي أدّى إلى تفكيك مجموعة من الميزات، واستمرت هذه المشكلة لمدّة 19 ساعة، وتسببت للمستخدمين بظهور رسائل حول هذا الموضوع في منتديات مايكروسوفت.

إعطاء خرائط آبل اتجاهات مجهولة في عام 2012

خرائط آبل

قبل عام 2012، استخدمت آبل خرائط جوجل على أجهزة الآي أو إس، ومنذ أن كان جوجل أحد منافسيها، قرّرت آبل تطوير تطبيقها الخاص بها لاستبداله بدلًا من جوجل. وبالرغم من ذلك، فإنَّ جميعَ المعالم السياحية والبحيرات والجسور ومحطات القطار في خرائط آبل كانت مفقودةً بالكامل.

مع العلم أنَّ هذه المعلومات تأتي من عشرات قواعد البيانات المتضمنة صور الأقمار الصناعية والطُرُق والشبكات، بالإضافة إلى النقاط المهمة، ويتطلّب ربطها سويةً أكثر بكثير من برنامج ذكي، كما أنَّها تحتاج آلاف الساعات من العمل اليدوي مع العلم أنَّ جوجل استغرقت سنوات لتنفيذ ذلك، في حين لم تتمكن آبل من تنفيذها.


هل تعرفون بأخطاء محرجة شبيهة؟ شاركونا في التعليقات

اقرأ أيضًا: هل تحلم بالعمل في العملاقة آبل… فرصةٌ ذهبيةٌ لتحقيق حلمك

1

شاركنا رأيك حول "جلّ من لا يُخطِئ… أخطاءٌ برمجيةٌ وضعت شركات كبرى في مواقف محرجة!!"

أضف تعليقًا