ميزات ثورية جديدة في متصفح موزيلا فايرفوكس … هل ستعيد التوازن إلى المنافسة؟!

ميزات متصفح فايرفوكس الجديدة
2

مازال متصفح جوجل كروم متصدرًا قائمة متصفحات الإنترنت الأكثر استخدامًا على أجهزة الكومبيوتر حول العالم، وذلك على الرغم من سمعته السيئة لاستهلاكه موارد الجهاز، وعلى الرغم من كل المجهودات التي تبذلها الشركات المنافسة لتزيد حصتها في هذا السوق، بدءًا من ماتقوم به مايكروسوفت لتشجيع المستخدمين على استخدام متصفح إيدج Edge والذي لم تتجاوز نسبة استخدامه حتى هذه اللحظة سوى 4% فقط، ومايدعو إلى الاستغراب هو أنّ متصفح Internet Explorer الذي أصدرت مايكروسوفت شهادة وفاته بإطلاقها لإيدج مازال محافظًا على مكانته لدى أكثر من 11% من مستخدمي الشبكة العنكبوتية.

اقرأ أيضًا: قائمة بأفضل 25 لعبة على منصة PlayStation 4

أمّا المتصفح الذي يمكن القول عنه أنّه منافس حقيقي لكروم فهو بلا شك موزيلا فايرفوكس، المتصفح مفتوح المصدر الذي يدعمه الآلاف من المطورين المستقلين حول العالم إلى جانب مؤسسة موزيلا نفسها، والذي يحقق نسبة توسع وانتشار معقولة نسبيًا، فالكثير من المستخدمين يجدون فيه بعض الميزات التي لايجدونها في كروم، فيستخدمونه إلى جانبه، والبعض الآخر يستخدمه كمتصفح أساسي، وقد نجح هذا المتصفح في الفوز بقلوب أصحاب الأجهزة محدودة الإمكانات والمواصفات، ويبدو أنّ موزيلا تريد احتجاز مساحة لمتصفحها في أجهزة المزيد من المستخدمين، وتعمل على إطلاق ميزات جديدة مبهرة بشكل دوري لإغرائِهم بالانتقال إليه.

اقرأ أيضًا: أفضل الألعاب التي قدمت لنا الحرب العالمية الثانية

فإلى جانب الخفة، الأمان، والموثوقية العالية التي يقدمها متصفح فايرفوكس قدمت الشركة مؤخرًا مجموعة من الميزات الجديدة أبرزها:

تبادل الملفات … ذاتية التدمير!

من المؤكد أنّ تسريب أي ملف أو مستند هام لشخص أو شركة ما قد يسبب لها كارثة، ولهذا السبب أتاحت موزيلا بداية شهر آب أغسطس 2017 خاصية جديدة تتيح للمستخدمين تبادل الملفات فيما بينهم بطريقة آمنة ومباشرة من خلال روابط يتم حذفها تلقائيًا بعد أن يقوم المُستَقبِل بتحميل الملف، أو بعد انقضاء 24 ساعة من تاريخ إرساله “أيهما أقرب”، والجميل في هذه الميزة هو إمكانية إرسال ملفات بحجم يصل إلى 1 جيجابايت للملف الواحد. ماذا أيضًا؟ لايمكن للشركة الاطلاع على محتوى الملف؛ لأنّه يصل إلى سيرفراتها مشفرًا، كما أتاحت الشركة لمستخدمي المتصفحات الأخرى إمكانية الاستفادة من الخدمة أيضًا!

اقرأ أيضًا: أفضل 101 لعبة PC في العالم على الإطلاق.. القائمة الكاملة!


الملاحظات

من المؤكد أنّ متصفح الإنترنت جزء كبير من الإنتاجية، وتدوين الملاحظات أيضًا جزء منها، وأثناء تصفحك للإنترنت قد تحتاج إلى تدوين ملاحظة ما، أو حتى عمل قائمة بالمهام التي عليك القيام بها لكي لاتتشتت عنها أثناء تصفحك كما يحدث دائمًا، فقد أصبح بإمكانك الآن القيام بذلك ببساطة من داخل متصفح فايرفوكس اعتبارًا من الإصدار 54.0.1 الذي صدر بداية شهر آب اغسطس 2017، ويمكنك الوصول إلى قائمة ملاحظاتك بسهولة أثناء تصفحك لأي تبويب، حيث ستظهر لك على شكل شريط جانبي، مع وجود إمكانية معقولة لتخصيص النص مثل الكتابة بخط عريض أو وضع قوائم نقطية ورقمية.

اقرأ أيضًا: أفضل 25 لعبة صدرت على منصة Xbox One إلى الآن


البحث الصوتي

أصبحت خاصية البحث الصوتي باستخدام المساعدات الشخصية على الهواتف المحمولة مثل: سيري وكورتانا رائجة جدًا، ويبدو أنّها ستنتقل إلى أجهزة سطح المكتب أيضًا، فبعد أن أتاحت شركة آبل إمكانية البحث باستخدام سيري بمعظم خواصها على حواسيب ماك، هاهي شركة موزيلا تتيح لمستخدمي متصفحها على أي جهاز كمبيوتر مكتبي كان أو محمول من خلال متصفح فايرفوكس، وتدعم الآن محركات البحث الأكثر شهرة مثل: جوجل، ياهو، DuckDuckGo وبمجرد ضغطك على زر الميكروفون الموجود جانب خانة البحث سيبدأ المتصفح بالتعرف على ماتقوله وتحويله إلى نص بدقة عالية، وتظهر لك بعض الاقتراحات المحتملة الأخرى، وذلك باستخدام تقنيات ذكاء صناعي، وبعد اختيارك لماتريد ستظهر لك نتائج البحث خلال فيمتو ثانية. الأمر جميل أليس كذلك؟!


الفيديو العائم

خاصية الفيديوهات العائمة في متصفح فايرفوكس

لايمكن لأحد أن ينكر أنّ فيديوهات يوتيوب في وقت العمل هي أكبر عدو للإنتاجية، ومصدر للتشويش، خاصةً عندما تضطر إلى ترك كل شيء والبقاء في تبويب يوتيوب لمتابعة الفيديو حتى النهاية، ومهما كنت مستهترًا فمن المؤكد أنّ شيئًا من عذاب الضمير سيصيبك، حسنًا مع أنّ الحل الأفضل دائمًا هو الابتعاد عن مشاهدة ماليس له علاقة بالعمل في وقت العمل، إلّا أنّه أصبح بإمكانك تقليل الضرر نسبيًا من خلال متابعة عملك أثناء مشاهدتك لفيديو يوتيوب من خلال خاصية الفيديو العائم التي تتيح لك تصغير إطار الفيديو فقط، وإلقاء الفيديو على إحدى زوايا المتصفح ومتابعة عملك بشكل طبيعي، وتدعم هذه الخاصية مواقع الفيديو الأكثر شعبية مثل Vimeo أيضًا.

ملاحظة: خاصية الفيديو العائم متوفرة أيضًا على متصفح سفاري على نظام macOS Sierra الذي صدر عام 2016.


الميزات المذكورة أعلاه إلى جانب قوة متصفح فايرفوكس وخفته، ومكتبة الإضافات الكبيرة المتوفرة تجعله فعلًا يستحق مايحققه من انتشار يزداد يوميًا، ويمكن أن يكون بذلك المهدد الأول لآكل الذواكر الشرس جوجل كروم، مع العلم أنّه مازال هنالك خواص أخرى قيد التجربة لم أذكرها في هذا المقال، ولكن يمكنك الاطلاع عليها بنفسك من خلال موقع Firefox Test Pilot الذي يتيح لك أيضًا امكانية المساهمة في تطوير وتحسين هذه التقنيات.

هل أنت من مستخدمي فايرفوكس؟ إذا كان الجواب لا، فهل ستفكر في الانتقال إليه أو تجربته بعد أن تعرفت على مايقدمه من ميزات قوية؟ والسؤال الآخر: ما الذي يميز متصفح كروم ليحصل على كل هذا العدد من المستخدمين؟

2

شاركنا رأيك حول "ميزات ثورية جديدة في متصفح موزيلا فايرفوكس … هل ستعيد التوازن إلى المنافسة؟!"

أضف تعليقًا