خمسة أسباب تجعل من لغة سويفت لغة برمجة المستقبل

لغة سويفت Swift
3

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

كان مؤتمر أبل للمطورين عام 2014 موعدًا للمطورين مع لغة برمجة جديدة ستغير نظرتنا للغات برمجة تطبيقات الهواتف الذكية حيث أعلنت أبل عن لغة سويفت SWIFT التي تقدم بيئة مختلفة لتطوير التطبيقات تعتبر أسهل وأقوى وأكثر أمانًا من اللغات الأخرى، وكان هدف أبل بهذه الخطوة إكساب المزيد من الجودة والأمان والسرعة للتطبيقات الموجهة لنظام iOS ، كما عملت أبل على جعل اللغة مفتوحة المصدر بحيث يشارك مجتمع المطورين حول العالم في تطوير اللغة وعلاج نقاط ضعفها وتوسيعها بحيث تخرج من نطاق التطوير لـ iOS فقط إلى إمكانية الإعتماد عليها للتطوير للمنصات الأخرى.

لغة سويفت لغة مناسبة للجميع سواء للمطورين المحترفين أو للمبتدئين الذين يريدون تعلم البرمجة وإكتساب خبرة تؤهلهم للدخول لمهنة البرمجة والتطوير، في هذا المقال سنقدم لك تعريفاً بلغة سويفت ونوضح لك ميزاتها التي جعلتها أحد أكثر لغات البرمجة نمواً في السنوات الأخيرة.

مناسبة للمبتدئين

لماذا تعتبر لغة سويفت لغة برمجة المستقبل ؟

كانت فكرة الدخول لعالم تطبيقات iOS شديدة الصعوبة قديماً لسببين أولهما صعوبة لغة Objective c التي كانت تستخدم في تطوير هذه التطبيقات، وثانيهما صعوبة إمتلاك جهاز ماك حتى يمكنك تنزيل برنامج X-Code عليه وذلك نظراً لإرتفاع سعر الجهاز الذي يعمل بنظام Mac OS.

في عام 2014 أعلنت أبل في مؤتمر المطورين عن لغة سويفت المفتوحة المصدر والتي أتت كبديل للغة Objective-C الأكثر صعوبة ومنذ ذلك الوقت أصبحت لغة سويفت هي البديل والخطوة الأهم لكل من يريد تعلم تطوير تطبيقات iOS، كما أصبح بإمكانك وبقليل من الجهد أن تجعل اللغة تعمل على نظام ويندوز وبالتالي يمكنك إستخدامها في التطوير دون الحاجة لجهاز ماك.

سهلة الفهم والتعلم

لماذا تعتبر لغة سويفت لغة برمجة المستقبل ؟

إذا كنت مطور تطبيقات iOS فأنت تدرك بالطبع مدى صعوبة لغة Objective-C لذلك أتت لغة سويفت ليصبح التطوير بها أكثر سهولة ومتعة فتعلمها سهلاً ولا يحتاج منك سوى فهم بعض الأساسيات حتى تتمكن من تعلمها، فما يميز هذه اللغة أن أكوادها أقرب للغة الإنجليزية من الأكواد البرمجية المعقدة حيث تتميز هذه الأكواد بأنها مختصرة وتتميز بالسرعة وقلة الأخطاء، أما عن إمكانيات اللغة فهي تتفوق على لغات عريقة مثل Objective C.

السرعة والأداء العالي

Swift

طورت لغة سويفت بحيث تكون سريعة وتقدم أداءً قوياً، وذلك بالإستفادة من مترجم LLVM الذي يقوم بتحويل اللغة إلى تعليمات برمجية أفضل والعمل على ضبطها للحصول على أقصى استفادة منها، كما أن اللغة قوية واستفادت من لغات مثل C وبايثون وروبي وتحمل جميع مزايا وقوة اللغات السابقة فضلاً عن ميزات جديدة في اللغة تعمل على منح المطورين الأداء والقوة لمشاريعهم البرمجية.

الأمان الفائق

لماذا تعتبر لغة سويفت لغة برمجة المستقبل ؟

لغة سويفت لغة شديدة الأمان حيث تتعرف على الأخطاء الموجودة بالكود بسرعة كبيرة، وكما يعرف الجميع فإن نظام iOS هو نظام مغلق ولا يمكن للمستخدم الوصول لملفات الجهاز أو الكود المصدري للنظام ولكن مع صدور IOS 8 و iOS 9 و iOS 10 أعطت أبل للمطورين إمكانية إضافة بعض التطبيقات التي تتداخل مع بنية النظام مثل لوحات المفاتيح والتطبيقات المصغرة وبالتالي فإن التطبيق يجب أن يكون خالياً من الأخطاء التي قد تؤدي لحدوث ثغرات خطيرة قد تؤثر على أمان وخصوصية المستخدم، وبالطبع فإن أبل عملت على جعل سويفت لغة قوية خالية من الأخطاء لتجنب مثل هذه المشكلات في المستقبل.

مجتمع سويفت

للغة سويفت مجتمع كبير يساهم في تطوير اللغة ومساعدة المبتدئين، ففي موقع StackOverflow هناك أكثر من 15 ألف مستخدم مهتمون باللغة طرحوا أكثر من 69 ألف سؤال خاص باللغة، ومن بين أكثر من 600 لغة برمجة يتم مناقشتها على الموقع تحتل سويفت المرتبة العاشرة في قائمة أكثر اللغات مناقشة واهتماماً من المستخدمين.

أما موقع Meetup.com فيحوي 110 مجموعات تحتوي على 40 ألف مستخدم يتابعون لغة سويفت ويناقشون كافة جوانب اللغة ويساهمون في حل المشاكل التي قد تقابل المبتدئين في تعلمها.

أما في موقع GitHub فهناك 240 مشروع بلغة سويفت مطروحة أمام أي مطور يرغب في المساهمة بها.

هل تستخدم لغة سويفت  في تطوير iOS فقط ؟

لماذا تعتبر لغة سويفت لغة برمجة المستقبل ؟

لغة سويفت وضعت في الأساس من أجل التطوير لنظام iOS ولكن أبل عملت على جعل اللغة مفتوحة المصدر بحيث يمكن تطويرها من قبل مجتمع البرمجيات الحرة والمساهمة في توسيعها بحيث يمكن إستخدامها في التطوير لعدة منصات وليس iOS فقط، وحسب موقع thenextweb فإن شركة جوجل تعمل على إعتماد لغة سويفت كلغة البرمجة الرئيسية لتطوير التطبيقات على أندرويد وذلك بدلاً من لغة جافا المستخدمة حالياً وخاصة بعد الخلاف الأخير بين جوجل وأوراكل المطورة للغة جافا بخصوص حقوق الملكية الفكرية.

هناك شركات جديدة ناقشت فكرة الإعتماد على سويفت في برمجياتها مثل فيس بوك وأوبر وخاصة بعد أن قامت أبل بجعل اللغة مفتوحة المصدر ووفرتها مجاناً للجميع سواء الأفراد أو الشركات.

ما تزال لغة سويفت جديدة فعمرها لا يزيد عن الثلاثة أعوام فقط وما يزال ينتظرها الكثير من التحضير والتطوير حتى تصبح مناسبة للجميع ويمكن الإعتماد عليها للتطويرعلى المنصات الأخرى والإستفادة من ميزات السرعة والأمان والمرونة التي تتميز بها لغة سويفت.

مصادر تعلم اللغة

إليك عدد من المصادر الهامة التي يمكنك من خلالها تعلم لغة سويفت :

3

شاركنا رأيك حول "خمسة أسباب تجعل من لغة سويفت لغة برمجة المستقبل"

أضف تعليقًا