0

أصبحت الأجهزة القابلة للطي هي المستقبل الذي ينتظرنا بالنسبة للهواتف الذكية، فقد بدأت تتجه أنظار جميع الشركات إلى الاستثمار في هذه التقنية وتطويرها للمنافسة فيها وتثبيت أقدامها في أحدث صيحات التقنية، حيث بدأت تلك الأجهزة بالفعل في تحقيق تقدم كبير في العامين الماضيين.

فقد أظهرت أجهزة مثل سامسونج جالكسي زي فولد 3 وعودًا رائعة بتقنية تعتبر الأكثر تطورًا، حيث استطاعت سامسونج تقديم تجربة شبه متكاملة دون التضحية حتى بمقاومة المياه، ما أشعل نار المنافسة في هذا المجال، خصوصًا بعد تحقيق سامسونج لأرباح كبيرة من تقنية قد يعتقد البعض أنها غير جاهزة للسوق حتى الآن.

والآن جاء دور جوجل لتضع بصمتها المتميزة في عالم الأجهزة القابلة للطي، حيث تشير الشائعات إلى أن جوجل تستعد لدخول هذه السوق الناشئة من أوسع أبوابها، فمع توقع وصول جهاز جوجل بيكسل فولد قريبًا، قمنا بتجميع كل الأخبار والتكهنات حول هذه الأجهزة الجديدة التي يحتمل أن تكون غاية في الإثارة.

لماذا نعتقد أن جوجل تعمل على جهاز قابل للطي؟

لا توجد معلومات مؤكدة حول التاريخ المحدد لإصدار هاتف بيكسل فولد ولا حتى عمل الشركة عليه، فلم تؤكد جوجل أصلًا أنها تنوي إطلاق جهاز قابل للطي؛ لكن في عام 2020 انتشرت بعض المستندات الداخلية المسرّبة من جوجل، والتي تشير إلى ظهور جهاز قابل للطي في الربع الرابع من عام 2021 وهو توقع تم الإدلاء فيه بشكل مكرّر من قبل شخصيات مهمة في عالم التكنولوجيا والاقتصاد أمثال روس يونغ وجون بروسر بالاضافة إلى من المواقع الإخبارية الموثوقة.

توقعنا أن يتم الكشف رسميًا عن هاتف جوجل القابل للطي في حدث أكتوبر حيث رأينا إطلاق سلسلة بيكسل 6، ولكن للأسف خيبت جوجل آمالنا وكان تركيزها على عائلة بيكسل 6 فقط، ما أثار التساؤلات حول ما إذا كان سيظهر هذا العام أو العام التالي؛ نظرًا لأن جوجل لا تدير عادةً أي أحداث إطلاق أخرى في نهاية السنة.

صحيح أن بيكسل فولد لم يظهر أيضًا في مؤتمر مطورين جوجل I/O في مايو الماضي، إلا أنه تم الكشف عنه بشكل غير مباشر، عندما تم طرح النسخة التجريبية الأولى من أندرويد 12، حيث اكتشف أحد المستخدمين وجود كود برمجي يضم أسماء جميع أجهزة بيكسل 6 التي تم الكشف عنها رسميًا، وكان من ضمنهم اسم “Passport” والذي تم تصنيفه كهاتف قابل للطي من عائلة بيكسل.

طرح أندرويد 12.1، والسبب دعم تجربة الهواتف القابلة للطي

لم نعتد أن تقوم جوجل بإطلاق إصدارات ثانوية من تحديثات أندرويد، فآخر مرة قامت فيها بطرح تحديث فرعي كان أندرويد 8.1 والذي كان مخصصًا للهواتف منخفضة المواصفات، ومنذ ذلك الحين اتبعت جوجل نهجًا ثابتًا بإطلاق تحديث واحد فقط رئيسي كل عام.

والآن فقد قامت جوجل بطرح أندرويد 12.1 والذي اسمته لاحقًا “أندرويد 12L” والموجه خصيصًا للشاشات الكبيرة، سواء كانت شاشات لوحية، أجهزة قابلة للطي، أو حتى حواسيب كروم بوك.

يعتبر إطلاق إصدار مفاجئ من أندرويد لدعم الأجهزة القابلة للطي أكبر دليل على أن جوجل تجهز للمنافسة بشكل قوي، وإلا فلمَ العجلة بإصدار 12.1 بينما يمكن الانتظار لدعم تلك التقنية الجديدة في أندرويد 13 على أي حال؟

الخريطة الزمنية لموعد الإطلاق الرسمي لأندرويد 12L

كما أعلن مطورو جوجل الخريطة الزمنية لإصدار أندرويد 12L، لنلاحظ أن النسخة النهائية ستكون في مارس 2022، وهي فترة زمنية منطقية لجوجل لتتمكن من إتمام العمل على هاتفها القابل للطي والكشف عنه في هذا التاريخ، ربما في مؤتمر I/O العام القادم!

ليس جهازًا واحدًا، وإنما اثنين!

ليس “Passport” الذي تحدثنا عنه هو الهاتف الوحيد القابل للطي الذي تعمل عليه جوجل، فحسب بعض المصادر الموثوقة، فإن جوجل تعمل بالفعل على جهاز آخر يحمل اسم “Jumbojack”؛ ولكن لم يتم تأكيد ما إذا كان هذا إصدارًا مخصصًا للإطلاق، أم مجرد نموذج تعمل عليه جوجل بشكل داخلي لاختبار دعم أندرويد للأجهزة القابلة للطي.

هناك بعض التكهنات الأخرى التي تشير إلى أن جوجل تعمل على جهازين بالفعل، وأن لقب “Jumbojack” يشير إلى أن جوجل تعمل على جهاز ينطوي بشكل عمودي، بينما “Passport” يقدم التجربة العرضية، كما هو الحال في أجهزة جالكسي فولد وفليب.

سامسونج تبيع الشاشات القابلة للطي لجوجل

سيكون عملية الحصول على نوع الشاشة الصحيح مهمة بالغة الأهمية بالنسبة لجوجل، فقد رأينا بالفعل مدى صعوبة تجنب التجعيد في الشاشة حيث يحدث طي أو تعطل في اللوحات، والذي كانت كارثة بالنسبة للجيل الأول من هواتف جالكسي زي فولد، كما تشير أحد التسريبات المبكرة إلى أن جوجل ستلتزم بالمسار الذي تتبعه سلسلة سامسونج، حيث تزودها سامسونج بالشاشات القابلة للطي بالفعل، حسب أحد المصادر الذي أكد أن سامسونج تبيع شاشات قابلة للطي إلى جوجل بالإضافة إلى شركات أخرى كشاومي وأوبو، ويقال إن جوجل قد اشترت شاشة أوليد بحجم 7.6 إنش قابلة للطي وهي نفس المستخدمة في هاتف فولد 3.

ما التكلفة المتوقعة لهاتف جوجل القابل للطي؟

في الحقيقة لا توجد فكرة محددة على الإطلاق بهذا الصدد، فالأسعار لا تزال غامضة إلى حد ما لهذه الفئة من الأجهزة والشيء الوحيد المؤكد هو أنه لن يكون رخيصًا، حيث أن جميع الأجهزة القابلة للطي التي تم إصدارها حتى الآن تكلف أكثر من 1000 دولار، فمع وضع هذه الأسعار في الاعتبار من المرجح أن يبدأ أي جهاز تطلقه جوجل من هذه الفئة في عام 2021 بسعر كبير.

ولكن، لا يمكننا استبعاد فكرة أن يكون هاتف جوجل القابل للطي، بيكسل فولد الأرخص في فئته، وهذا بعد أن كشفت جوجل عن أسعار بيكسل 6 والتي كانت أقل من توقعات الجميع، فمن الواضح أن جوجل تهتم بالميزانية ولا تريد التركيز على الأسعار الخرافية في أجهزتها، فهل سيكون هذا الهاتف الأول القابل للطي الذي قد نتمكن حقًا من التفكير في شرائه؟

0

شاركنا رأيك حول "هل تعمل جوجل على هاتف قابل للطي؟ إليك الأسباب التي تجعلنا نعتقد ذلك!"