نسخةٌ مجانيّةٌ من برنامج تيمز “Teams”… خطةُ مايكروسوفت الجديدة لمنافسة سلاك

0

منذ أن أَطْلَقَتْ مايكروسوفت تطبيقها تيمز “Teams“، وهي أداةُ تعاون للدردشة ومشاركة المستندات والفيديو والمكالمات الصوتية، وهي تُعتبر المنافسَ الرئيسي لتطبيق سلاك “Slack“، وقد بُني تطبيق تيمز بشكلٍ واضح كرد فعل على نجاحات شركة سلاك، حيثُ فازَ نموذجها من غرف الدردشة بقلوبِ وعقولِ الجميع تقريبًا.

حتى الآن، قَاْمَتْ شركةُ مايكروسوفت بجذبِ العملاء لتطبيقها من خلالِ تكامل التطبيق الشامل مع منتجاتها الأُخرى: كبرامج أوفيس، وسكايب، وشير بوينت، وهذا التكاملُ هو الورقةُ الرابحةُ الوحيدةُ التي ملكتها مايكروسوفت خلالَ معركتها مع سلاك، وهي الميزةُ الرئيسيةُ لتطبيقها.

لكنَّ سلاك على صعيدٍ آخر تملكُ بدورها أوراقها الرابحة التي افتقدها تطبيق تيمز، حيثُ يملكُ تطبيقُ سلاك نسخةً مجانيّةً على عكس تيمز، وبالطبع يحتوي الإصدارُ المجاني من سلاك على قيودٍ كثيرةٍ مثل إمكانيّة حفظ 5 غيغابايت فقط من الملفات، وبالإضافةِ لذلك لا يمكن عرض سوى 10 آلاف سطر من المحادثة، كما أنَّ عمليات الدمج مع التطبيقات الأُخرى مقيّدةٌ، ولكن بالرغم من ذلك تكفي هذه النسخة المجانيّة لأمور كثيرة، ويمكن استخدام التطبيق بدون الشعور بأيِّ نقص إلّا في حالات محددة للغاية.

لكنَّ تفوّق سلاك من خلالِ نسخة التطبيق المجانية سينتهي مع إعلان مايكروسوفت عن إصدارٍ مجاني من تيمز، والذي يمكن لأيِّ شخصٍ الاشتراك فيه واستخدامه. ولكن كما هو الحالُ دائمًا، فالنسخُ المجانيّةُ تأتي مقيّدةً غالبًا. لذلك، هناك قيودٌ على تطبيق تيمز المجانيّ، حيثُ يقتصرُ التطبيقُ على 300 شخص فقط، لكن بالمقابل لا يوجدُ حدٌّ أقصى لعدد سطور المحادثة، وستكونُ حدودُ البيانات المسموحة أعلى بشكلٍ كبيرٍ من سلاك، وهي تساوي 10 غيغابايت. يدعمُ تطبيقُ تيمز المجاني كذلك الاتصال الصوتي والمكالمات الجماعية أيضًا، في حين يقتصرُ التطبيقُ المجاني من سلاك على مكالمات الفيديو التي تجمعُ بين شخصين فقط، وفوق كلّ هذا فإنَّ ميزةَ تطبيق تيمز الأساسية ستبقى موجودةً في النسخة المجانيّة، وهي القدرةُ على التكاملِ مع تطبيقات مايكروسوفت الأُخرى.

تقومُ مايكروسوفت أيضًا بدمج تقنية الترجمة الخاصة بها؛ لتحسين التعاون في حالِ وجود فريق مكوّن من عدّة دول، (وتتوفّرُ هذه الميزة الآن فقط في النسخة المدفوعة، ولكن في وقتٍ لاحقٍ من السنة ستتوفّرُ كذلك في النسخة المجانيّة).

كما رأيتم فإنَّ مايكروسوفت تشنُّ حربًا على سلاك؛ بهدف سحب البساط وجذب العملاء لصالحها، وهنا تصبحُ الكرةُ في ملعب سلاك ليرد بشكلٍ مناسب، وإلّا سيسمحُ لمايكروسوفت بكسب المعركة ومن ثمّ الحرب، ومن ثمّ لن يملكَ سلاك مصيرًا أفضل من غيره من التطبيقات التي ملكت قلوب المستخدمين، ولكنَّها مع ذلك اِخْتَفَتْ إلى غيرِ رجعة.

شاركونا بآرائِكم، فهل تعتقدون أنَّ تطبيقَ تيمز يستطيعُ سرقة العملاء من سلاك، أم أنَّ ولاء هؤلاء لتطبيقهم المفضّل فوقَ كلِّ إغراء؟

0

شاركنا رأيك حول "نسخةٌ مجانيّةٌ من برنامج تيمز “Teams”… خطةُ مايكروسوفت الجديدة لمنافسة سلاك"