انتظروا ألعابًا رقمية أكثر متعة وتفاعلية بوجود تقنيات الذكاء الاصطناعي!

العاب ذكاء اصطناعي
0

إن كنت أحد محبّي الألعاب وتتابع أخبار الألعاب والتحديثات الجديدة بشغف وحب كبيرين، فلدينا بعض الأخبار السارّة يا صديقي فتهيأ وجهّز كوبًا من القهوة المركّزة واسمع الأخبار الجديدة!

يعدنا خبراء الذكاء الاصطناعي اليوم بألعاب أكثر متعة من الألعاب المعتادة وكل ذلك بفضل خوارزميات التعلّم الآلي والشبكات العصبية الصنعية وهي إحدى المفاهيم التقنية الحديثة التي بدأت تخرج للعلن تدريجيًا على الساحة التقنية.

لن تمر هذه التقنيات مرورًا عابرًا فمعظم التوقّعات اليوم تقول عكس ذلك تمامًا فقد غيّر الذكاء الاصطناعي الكثير، ولكن هل سيتأثّر محبّو ألعاب الفيديو بهذه المفاهيم التقنية الجديدة؟

ماذا نقصد بألعاب فيديو أكثر متعة؟

العاب ذكاء اصطناعي

الأمر ببساطة هو كالتالي إن كنا نتحدّث عن ألعاب فيديو لا تتضمن المنافسة بين صديقين فإن الحاسوب سيكون منافسك في هذه اللعبة، أي روبوتات مبرمجة للعب معك وتحاول تقليد سلوكك ليكون اللعب أكثر متعة ولكن في معظم الأحيان فأنت تستمتع باللعبة لأول مرة ثم تشعر بالملل تدريجيًا لأنك تعيد نفس المراحل بنفس الأسلوب لأن هذه الروبوتات الحاسوبية مبرمجة للقيام بالأشياء نفسها وبنفس الأسلوب وليست قادرة على تغيير تصرفاتها أو تحركاتها ضمن سياق اللعبة.

وبعد عدة مراحل يستطيع اللاعب ملاحظة الخوارزمية التي يتبعها الحاسوب ضمن اللعبة، والحاسوب لا يمكنه تغيير تحركاته وبالتالي سنستطيع تحقيق فوز ساحق بوجود بعض الملاحظة البسيطة واللعب لفترة من الزمن مما يجعل الأمر مضجرًا للغاية لذا نبحث عن ألعاب جديدة بشكل مستمر.

نستمتع  أكثر عندما نلعب ألعاب الفيديو المفضّلة لدينا عندما نجتمع مع أصدقائنا  ولكن من الصعب أحيانًا جمع الأصدقاء لذا ما رأيك أن نحاول صنع حواسيب تقلد سلوك الانسان؟

لن يستطيع اللاعب ملاحظة سلوك الحاسوب في المستقبل القريب مما سيجعل الأمر أكثر متعة بالنسبة للاعب، ويعتبر ذلك أحد المجالات الواعدة في صناعة تطوير الألعاب الرقمية فالوصول إلى حواسيب تقلد الإنسان في اللعبة أمرًا مذهلا والذكاء الاصطناعي أحد أدواتنا الذهبية لتحقيق ذلك.

اقرأ أيضًا: تعرف إلى مميزات سيد الهواتف منخفضة السعر جالاكسي M30

كيف يمكننا صناعة ألعاب رقمية أكثر متعة؟

العاب ذكاء اصطناعي

ألعاب أكثر متعة يعني حواسيب وروبوتات وأعداء أكثر ذكاءً ولكن في صناعة الألعاب لا تتمتع عناصر اللعبة بالذكاء فكيف سنصنع روبوتات أكثر ذكاء؟

الذكاء الاصطناعي أداة فعّالة جدًا في هذا المجال فمن خلال تدريب الروبوتات داخل اللعبة ووضعهم في منافسات ضد الروبوتات الأخرى يمكن لذلك أن يغير المعادلة قليلًا لصالح الذكاء الاصطناعي وقدرته على تغيير الأشياء جذريًا.

فدعونا نتخيل بأنك قد أرسلت الروبوتات داخل اللعبة إلى مهام ومغامرات مبرمجة سابقًا، وإرسال هذه الروبوتات الصغيرة بمهام مختلفة وتنافسها مع بعضها البعض سيساهم في تنمية مهارات هذه الروبوتات مما سيساهم في اكتسابها لمهارات جديدة تستطيع تطبيقها في الألعاب مما سيجعل سلوكها أقل قابلية للتنبؤ.

ومن الأساليب الأخرى المستخدمة هو التعليم التفاعلي أي تدريب الرروبوتات من خلال إرسالها للعب كفريق واحد مع بعضها البعض مما سيساهم في اكتسابهم للكثير من المهارات الجديدة.

اقرأ أيضًا: أقوى ألعاب باتل رويال المنافسة لفورت نايت وببجي!

ما هي القيود التي تحد من قدرة الذكاء الاصطناعي في مجال الألعاب؟

هناك العديد من المشاكل والقيود التي تحد من قدرة الذكاء الاصطناعي من اتخاذ دوره في خلق ألعاب رقمية أفضل من الألعاب الموجودة اليوم أولها الحصول على البيانات لتحليلها.

يمكن للباحثين في بعض الأحيان الحصول على هذه البيانات فعلى سبيل المثال توفر شركة Valve البيانات الخاصة باللعبة الشهيرة Dota وعادة ما يكون ذلك من خلال ملف توصيفي يمكنك تحليله لفهم آلية عمل اللعبة ككل وتستطيع من خلاله تحليل جميع العناصر المتعلّقة باللعبة مثل المستوى الصحي للاعبين وغيرها من الصفات الأساسية الخاصة باللعبة.

ولكن عندما لا يقدّم مطورو اللعبة هذا النوع من البيانات فيجب عليك تطوير أدواتك الخاصّة للحصول على البيانات التي تحتاجها وفي حال كنت ترغب بتحليل كمية كبيرة من البيانات لتحصل على نتيجة معينة فسيكون الأمر صعبًا للغاية وسيتطلّب جهدًا كبيرًا.

اقرأ أيضًا: أكثر 5 فيديوهات مكروهة على موقع يوتيوب منذ انطلاقه

الذكاء الاصطناعي والالعاب اليوم!

يتحرك الذكاء الاصطناعي بخطوات جريئة جدًا في عالم الروبوتيك ولكن البرمجيات مازالت محدودة وبما أنه من غير الآمن اختبار هذه الخوارزميات على آلات حقيقية، فإن الألعاب الرقمية توفّر بيئة آمنة ورخيصة لاختبار خوارزميات الذكاء الاصطناعي.

وكنتيجة لذلك فقط أصبح عالم الترفيه الافتراضي أكثر إثارة من قبل فنحن نمتلك الآن العديد من الألعاب التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي ومن هذه الألعاب AlphaGo و F.E.A.R.

 نمتلك اليوم عناصر ذكية داخل اللعبة يمكنها تتبع تحركاتك والتعلم من سلوكك والقدرة على الهرب عند إطلاق النار عليها حينما ترغب بالهجوم، مما يجعل الألعاب أكثر متعة وتحدّي من قبل، ويعتبر ذلك نتيجة متوقعة فالجميع يختبر الذكاء الاصطناعي داخل الألعاب اليوم وهذه الجهود ستثمر عاجلًا أم آجلًا.

ماذا علينا أن نتوقع في المستقبل؟

العاب ذكاء اصطناعي

يتوجّه الذكاء الاصطناعي في عالم الألعاب الرقمية إلى مرحلة جديدة كليًا وتوفير تجربة افتراضية مذهلة للاعبين وخصوصًا بعد انتشار تقنيات الواقع الافتراضي VR والواقع المعزز AR فقد وجدنا بأن الحدود بين العالم الواقعي والافتراضي بدأت تزول تدريجيًا.

أفضل مثال على ذلك اللعبة الشهيرة Pokémon Go التي أثبتت بأنه يمكننا الدمج بين العالم الحقيقي والذكاء الاصطناعي بطريقة جيدة.

أعتقد بأننا سنرى المزيد والمزيد من ألعاب الذكاء الاصصطناعي يومًا بعد يوم، عالم كامل من الإبداع ينتظرنا في المستقبل القريب، لنؤمن بالتقنية بشكل أكبر لتساهم في تحسين حياتنا نحو الأفضل!

اقرأ أيضًا: لعبة مومو الشريرة تحدٍ جديد يهدد حياة الأطفال!

0

شاركنا رأيك حول "انتظروا ألعابًا رقمية أكثر متعة وتفاعلية بوجود تقنيات الذكاء الاصطناعي!"