اتفاقية جوجل و Getty Images: انتصار لأصحاب الصور الأصلية والمدونات والمواقع

تحميل الصور من غوغل Getty images
1

فجأة وبدون سابق إنذار أتت الاتفاقية التي تم توقيعها بين محرك بحث جوجل وموقع الصور الشهير Getty Images، والتي تنص على إحداث تغييرات جوهرية في آلية البحث عن الصور في محرك بحث جوجل، لتحرك الكثير من المياه الراكدة في قضية لطالما أثارت جدلًا كثيفًا بين المُلاك وموقع جوجل، وهي قضية حقوق الملكية.

في حقيقة الأمر هذه المسألة لطالما أثارت عاصفةً من الانتقادات لجوجل، وكيفية حمايتها لحقوق المصورين في عدم سرقة صورهم، أو إبراز ملكيتهم لهذه الصور في جانب بارز من الصور التي لا تحمل علامةً مائيةً Water Mark، والذي يتم تداولها بشكل كثيف بين جمهور مستخدمي الإنترنت بدون ذكر صاحب الصورة الأصلية، لتضيع حقوقه الأدبية والمعنوية وسط بحر الإنترنت العميق.

هل هي حفظ للحقوق أم زيادة معدل الزيارات للمواقع؟!

الكُل يجمع بأنّ ذكر مصدر الصورة أو اسم المصور لصورة ما على الإنترنت أمر نادر الحدوث، فتحميل أي صورة لأي شخص كان، وإعادة استخدامها من قبل صانعي المحتوى دون الإشارة لصاحب الصورة الأصلي هو أكثر شيء يحصل على الشبكة يوميًا، وقد يتم أيضًا إجراء تعديلات عليها بدون أدنى ذرة من تأنيب الضمير بحجة أنّه “قام بتحميلها من جوجل”.

ومع استحالة التوافق على صيغة معينة لتداول الصور على الإنترنت، فإنّ الإجراء الأخير الذي اتخذته جوجل من شأنه أن يجلب بعضًا من التعويض المعنوي والمادي لأصحاب المواقع، الذين لديهم اجتهادهم في تضمين محتواهم بصور أصلية وذات ملكية قانونية.

فالأمر كان من شأنه أن يتم تداوله وتطبيقه منذ زمن بعيد، ولكن عدم توافق بعض أصحاب الصور وفي نفس الوقت عدم استجابة جوجل لمطالب المُلاك الأصليين للصور جعل القضية “تبرد” مع مرور الزمن، ويتم تناولها على استحياء بين كل فترة والأخرى.

ولكن دخول كيان ضخم وذات سمعة كموقع Getty Images جعل جوجل توافق على شروطها وتطبيقها بسرعة خشية خسارة كيان بهذا الحجم، وأتى هذا الأمر بردًا وسلامًا على أصحاب المواقع والمدونات من الذين يبحثون عن زيادة معدل الزيارات لمواقعهم ومدوناتهم.

فالآلية من الآن وصاعدًا لكي تحصل على صورة ما على الإنترنت بجودتها الكاملة يجب عليك تسجيل زيارة للموقع المعني مرغمًا وليس باختيارك، وفي هذا فائدة مزدوجة للجميع تستفيد جوجل من حركة مرور كثيفة للمواقع، وبالتالي انتشار الإعلانات في هذه المواقع، ويستفيد أصحاب المواقع من الزيارات الكثيفة حتى ولو بغرض التقاط الصورة فقط، ففي نهاية الأمر جوجل سوف تحسب لصالح أصحاب المواقع والمدونات أنّ زيارةً قد تم تسجيلها للموقع المعني، مما يزيد من رصيدها في برنامج أرباح جوجل.

ما هي الاختلافات بين حقوق الطبع والنشر وبراءات الاختراع والعلامات التجارية؟

يمكن أن تكون الخطوط الفاصلة بين هذه المصطلحات رفيعةً جدًا ولا يمكن تمييزها، ولكن في نظر القانون فهي مهمة ومختلفة لحد بعيد. لذلك، من المهم إذا كُنت صاحب موقع أو مدونة أن تفهم الفروقات بينهم، وتكون قادرًا على حماية حقوقك في المواد والاختراعات والمنتجات والأفكار والخدمات.

ومع ذلك، لديك أساسًا ثلاثة خيارات عندما يتعلق الأمر بحماية نفسك ضد شخص يسرق اختراعاتك، أو حقوق الملكية خاصتك. على الرغم من أوجه الشبه هذه الحماية ليست قابلةً للتبادل، كل واحد عادةً ما يغطي نوع مختلف من الممتلكات، والشركات غالبًا ما تستخدم مجموعةً من حقوق التأليف، والنشر، وبراءات الاختراع، والعلامات التجارية لضمان حماية حقوقهم بشكل كامل.

حقوق التأليف والنشر Copyrights

هذا المصطلح يعني للمؤلف أنّ له حماية على بعض “أشكال التعبير الذي ينتجه”، ويشمل ذلك الأعمال الفنية والمواد المكتوبة، يتم منح حقوق الطبع والنشر للفرد الذي يخلق شكلًا من أشكال التعبير، وهي تتعلق في معظم الأحيان بالملكية الفكرية بدلًا من الإبداع الملموس.

يمكنك تسجيل حقوق الطبع والنشر رسميًا، ولكن قد يكون لديك أيضًا حماية تلقائية لحقوقك حتى من دون تسجيل شيء قمت بإنشائه.

براءات الاختراع Patents

وتحمي براءة الاختراع حقوقك في الاختراع، وهو أمر ملموس في العادة، ولكن ليس دائمًا، وبراءات الاختراع هي عملية قانونية يتم إنجازها من خلال تقديم طلب رسمي إلى مكتب الموجود في دولتك للبراءات والعلامات التجارية، تختلف الرسوم بناءً على ما تريده بالضبط.

يجب أن تأتي البراءة من كيان حكومي، وتمنع بشكل أساسي الآخرين من إنشاء نفس الاختراع، ثم تصنيعه وبيعه.

العلامات التجارية Trademarks

وتستخدم العلامات التجارية لتحديد الشعارات أو التصاميم أو الأناشيد أو الشعارات أو حتى كلمة واحدة، أو سلسلة من الكلمات التي تحدد وتمثل شركتك أو منتجك أو خدمتك، مثال لها الأقواس الذهبية لسلسلة المطاعم السريعة ماكدونالدز، أو الشعار الخاص بموقع أراجيك.

العلامات التجارية هي أشياء فريدة ومحددة تمثلك وتتصل بك أو شركتك. إذا كانت واجهة متجرك أو بطاقة نشاطك التجاري تتضمن صورةً لشخص ما أو شعار ما فيعتبر هذا هو علامتك التجارية، وستحتاج إلى حمايتها حتى لا يتمكن أي شخص آخر من تدويرها، واستعمالها في تصميمه الخاص.

1

شاركنا رأيك حول "اتفاقية جوجل و Getty Images: انتصار لأصحاب الصور الأصلية والمدونات والمواقع"