أسئلة عديدة تدور حول Metaverse والفرص الحقيقية المتاحة في البيئة الرقمية الجديدة، وكيف سيؤثر على طريقة المستخدمين في التسوق والتفاعل مع العلامات التجارية، والفرص الإعلانية للظفر بنسبة كبيرة من العملاء.

كل هذا وأكثر كان محور ورقة تحليلية من Analysis Group بالشراكة مع Meta، سعيا لتقديم منظور واقعي حول الاتجاه الذي يمكن أن تسير فيه الأمور.

تتمثل إحدى طرق النظر إلى Metaverse في مجموعة من المساحات الرقمية المترابطة، بما في ذلك تجارب XR التي تجمع بين الكلمات الرقمية والمادية، حيث يمكن للأفراد التنقل بسهولة بين المساحات والتجارب المختلفة بالإضافة إلى التفاعل والتعاون مع الأشخاص الآخرين الذين ليسوا في نفس المساحة المادية.

السؤال أصبح كيف سنصل بالفعل إلى هناك ثم ما هي المرحلة التالية؟

من الممكن مثل العديد من الابتكارات التكنولوجية الأخرى التي تم الترويج لها سابقا فإن Metaverse لا يؤتي ثماره كما كان متوقعاً من جانب Meta، ولكن لكي تصبح منصة المستقبل ستحتاج إلى اعتماد جماعي، مما يعني استيعابا جماهيريا أوسع لأهمية سماعات رأس الواقع الافتراضي، وطرح نظارات الواقع المعزز، وغيرها من التقنيات المستخدمة.

وكما كان الحال في جميع مراحل تطوير الإنترنت سيتم تطوير المعايير والبروتوكولات القابلة للتشغيل البيني من قبل مختلف الأفراد والشركات بمرور الوقت.

والطريقة التي جمعت بها تكنولوجيا الهاتف المحمول التقنيات الحالية مثل الهواتف والإنترنت والكاميرات ومشغلات mp3 وتطورت لتغيير كيفية استخدامنا للإنترنت تذكرنا بالمسار الذي يبدو أن Metaverse على استعداد لاتباعه، حيث أدى الجمع بين التقنيات الحالية مثل الهواتف والإنترنت والكاميرات ومشغلات mp3 في جهاز محمول واحد إلى تغيير جذري في كيفية اتصالنا بالإنترنت من خلال التغلب على قيود الجغرافيا. 

المفاهيم الحالية لـ Metaverse لها هدف مماثل للجمع بين التقنيات الحالية ، مثل AR / VR، ومؤتمرات الفيديو، والألعاب متعددة اللاعبين، والعملات الرقمية، وتحويلها إلى شيء جديد متماسك ومتجانس ومتاح للجميع بسهولة.

على سبيل المثال، يجب أن يكون لدى المستخدم حساب فردي للوصول إلى تطبيق وسائط اجتماعية مثل Twitter أو TikTok وحساب فردي للوصول إلى وحدة تحكم الألعاب مثل Xbox أو PlayStation، ولكن في Metaverse سيتم تمكين المستخدم من استهلاك السلع والخدمات الرقمية بسلاسة، وبدلاً من امتلاك حسابات منفصلة على Facebook و Twitter يكون فيها كل ما تنشره مملوكا لتلك الشركات، ستتمكن من امتلاك شخصيتك الرقمية وجميع أفكارك وممتلكاتك الرقمية أينما ذهبت، وسيتمكن الفرد من شراء قطعة ملابس رقمية أو ملحق من منصة مع الاستمرار في ارتدائها عند زيارته لمنصة أخرى، على عكس تلك السلعة الرقمية التي يتم تقييد استخدامها داخل المنصة التي اشتراها منها الفرد في البداية.

وإذا تمكن Metaverse من النمو بنفس الطريقة التي تطورت بها تكنولوجيا الهاتف المحمول، فقد تبلغ قيمة صناعة Metaverse حوالي 3.01 تريليون دولار بحلول عام 2031.

ورقة التأثير الاقتصادي العالمي المحتمل لميتافيرس بصيغة PDF