بعد العديد من الإنجازات المذهلة في دراسة المشتري، خبرٌ سَارٌّ حول مهمة جونو

مهمة جونو
0

يُعتبر كوكبُ المشتري أكبر كوكب في نظامنا الشمسي، وما اكتشفناه عنه مازال قليلًا، ولهذا السبب أُرسلت مركبة جونو في مهمة إلى هذا الكوكب الغازي العملاق في عام 2011، وماتزال حتى الآن، وبعد أن كانَ مقررًا إنهاء هذه المهمة باصطدام جونو بكوكب المشتري طَرأَ تغييرٌ جديدٌ.

وكما أعلن موقع Business Insider البارحة في تقرير له أنَّ المهمة العلمية ستستمرُّ حتى عام 2021، حيثُ وافقت ناسا على تمديدها بغية تحقيق الأهداف التي أُرسلت لأجلها، وصرّح سكوت بولتن Scott Bolton الباحث الرئيسي لمهمة جونو في معهدِ الأبحاثِ الغربي الجنوبي أنَّ سبب هذا التمديد هو مدارات المركبة التي استغرقت وقتًا أكثر من المخطط له. لذلك، نحتاج المزيد من الوقت لجمع البيانات العلمية المُخطط الحصول عليها.

اقرأ أيضًا: بعد خطط استيطان المريخ، السفر إلى الزهرة يشكل هدفًا جديدًا! فكرة مبتكرة كليًا

وكالعادة، يمكن أن تحصلَ المشاكلُ في أيِّ مهمة، فبحسب ناسا ما تزال جونو في مدارها الابتدائي الذي يستغرق 53 يومًا، على الرغم أنَّه كان من المقرر تقليله إلى 14 يومًا، ولكن أُلغيت هذه المناورة من أجل تَجَنُّب المخاطر، وينتجُ عن هذه المشكلة تقليل عدد الدورات حوله مما يستدعي إعطاء المهمة المزيد من الوقت لتكمل عملها، والمشكلة الثانية هي عدم عمل صمامات التحقق من الهليوم التي تشكل جزءًا من سباكة المركبة، كما كان متوقع عند تشغيل نظام الدفع في أكتوبر.

غادرت مركبة جونو الأرض إلى المشتري عام 2011، ووصلت في 4 يوليو عام 2016، ومنذ ذلك الوقت ترسلُ لنا بيانات قيّمة تُساعد في إلقاء نظرة عن كثب على هذا الكوكب المدهش، وتُساعدنا في معرفة أسراره، كعمق البقعة الحمراء الهائلة، وكيفية تشكُّل الشفق القطبي في سمائِه، وتصوير الغازات تحت سطحه بالأبعاد الثلاثة. إضافةً لذلك، فقد أرسلتْ لنا أجمل الصور الفلكية على الإطلاق.

الشفق القطبي للمستري

لم تعلن ناسا حتى الآن عن أيّة تحديثات جديدة، ولم تزودنا بأيّة معلومات إضافية. إنَّ خبر إطالة عُمُر جونو يشكل خبرًا مفرحًا لعشاق الفضاء، ونأملُ أن تتابعَ على نفس النهج لنستطيع سبر أغوار الفضاء المذهلة.

0

شاركنا رأيك حول "بعد العديد من الإنجازات المذهلة في دراسة المشتري، خبرٌ سَارٌّ حول مهمة جونو"