مبادئ جديدة أعلنتها غوغل لتأطير بحوثها في مجال الذكاء الصناعي!

0

نَشَرَتْ شركةُ غوغل عددًا من “مبادئ الذكاء الاصطناعي”، ونُشرت هذه المبادئ عن طريق تدوينة على مدونة غوغل الرسمية بواسطة مدير الشركة التنفيذي “ساندر بيتشاي”، وقال بيتشاي: “إنّها معايير محددة ستحكم نشاط أبحاثنا، وتطوير منتجاتنا، وستؤثّر على قراراتنا في مجال الأعمال”.

أمّا المبادئ السبعة التي أعلنت عنها غوغل فهي:

1- يجبُ أن يكون الذكاء الصناعي مفيدًا اجتماعيًّا:

يجبُ توسيع نطاق البحوث في مجال الذكاء الصناعي، بحيث تمسّ جوانب المجتمع من كلِّ الجهات، ويجبُ أن يتطوّر الذكاء الصناعي بحيث يكون له تأثيرات تحويلية في مجموعة واسعة من المجالات، بما في ذلك الرعاية الصحية والأمن والطاقة والنقل والتصنيع والترفيه.

2- يجبُ على الذكاء الصناعي أن يتجنّب خلق أو تعزيز التحيّز غير العادل:

أي أنَّ على الذكاء الصناعي تَجَنُّب خلق آثار ظالمة على الناس، لا سيما تلك المتعلقة بالخصائص الحساسة مثل: العِرق أو الجنس أو الجنسية أو الدخل أو التوجه الجنسي أو القدرة أو المعتقد السياسي أو الديني.

3- يجبُ أن يتمَّ بناء الذكاء الصناعي، واختباره ضمن معايير السلامة:

أي أنَّه يجب تطبيق ممارسات أمان وسلامة قويين؛ بهدف تَجَنُّب النتائج غير المقصودة التي قد تخلق مخاطرًا وضررًا على الناس.

4- يجبُ أن يكونَ الذكاء الصناعي قابلًا للمحاسبة أمام الناس:

أي أنَّ أنظمة الذكاء الصناعي يجبُ أن توفّر الفرص المناسبة للتغذية الراجعة، وأن تقدّم التفسيرات اللازمة، وبشكلٍ عام يجب أن تخضع أنظمة الذكاء الصناعي إلى توجيه وتحكّم البشر.

5-دمج مبادئ الخصوصية:

دمج مبادئ الخصوصية في أنظمة الذكاء الصناعي، وتوفير الشفافية والتحكم المناسبين في استخدام البيانات.

6- التمسك بمعايير عالية من التميّز العلمي:

العمل مع مجموعة من أصحاب المصلحة لتعزيز القيادة المدروسة في هذا المجال، بالاعتماد على مناهج علمية صارمة ومتعددة الاختصاصات. نشر المواد التعليمية، وتشجيع البحوث التي تمكّن المزيد من الناس من تطوير مفيد لتطبيقات الذكاء الصناعي.

7- أن يكونَ الذكاء الصناعي متاحًا للاستخدامات التي تتفق مع هذه المبادئ:

وبالتالي الحد من التطبيقات الضارة المحتملة أو المسيئة، وهذا يتحدد عبر مجموعة من المعايير مثل: الهدف الأساسي والاستخدام المحتمل للتكنولوجيا، وفيما إذا كانت التكنولوجيا فريدةً، وما إذا كان استخدام هذه التكنولوجيا سيكون له تأثيرٌ كبيرٌ، وكذلك طبيعة مشاركة غوغل.

بالإضافة إلى ذكر هذه المبادئ السبعة، وضّح بيتشاي أيضًا الأمور التي لن تفعلها غوغل، وعلى وجه التحديد غوغل لن تطوّر أو تنشر الذكاء الصناعي في المجالات التالية:

1- التقنيات التي تسبّب أو من المحتمل أن تسبّب ضررًا عامًا.

2- الأسلحة أو التقنيات الأُخرى التي يكون غرضها أو تنفيذها الرئيسي هو التسبب في إصابة الأشخاص.

3- التقنيات التي تجمع أو تستخدم المعلومات للمراقبة بما يخالف المعايير المقبولة دوليًا.

4- التكنولوجيا التي يتعارض غرضها مع مبادئ القانون الدولي وحقوق الإنسان المقبولة على نطاق واسع.

هذه كانت المبادئ والمحظورات التي حددتها غوغل لنفسها، ومن لحظة نشرها بدأت الآراء والتحليلات بالظهور، فعدد من المتابعين رأى هذه الخطوة أنَّها إيجابيةٌ للغاية؛ لأنَّها ستأطّر ربما لقوانين عامة تمتثل بها جميع الشركات الكُبرى والصغرى، ومن ثمّ تخفيف الخوف من خطر الذكاء الصناعي المحتمل.

لكنَّ آخرين وجدوا أنَّ هذه المبادئ عامةٌ للغاية وفضفاضةٌ ويمكن التلاعب بها، كمثال على ذلك تقرير لتيك كرانش، حيثُ ضربَ كاتب المقال مثال على كلمة “مناسبة”، التي وردت في المبدأ الرابع، حيثُ تُعتبر هذه الكلمة بحسب رأي الكاتب كلمةً فضفاضةً، ويمكن أن تحمل عدّة معانٍ، ولكن أكّد في نفس الوقت أنَّه يرى المحظورات التي ذكرتها غوغل أكثر وضوحًا، وأقرب إلى التنفيذ.

على كلِّ حال سواءٌ كنتم من المتشككين أو من المؤيدين، فهذا لا يمنع من أنَّ هذه الخطوة إيجابيةٌ، وخطوة على طريق تأطير قوانين تحكّم الذكاء الصناعي وطُرُق تطويره، حتّى لا تتحقق أحد السيناريوهات المشؤومة التي طالما تصورتها هوليود!

0

شاركنا رأيك حول "مبادئ جديدة أعلنتها غوغل لتأطير بحوثها في مجال الذكاء الصناعي!"

أضف تعليقًا