كيف تمكن ستيف جوبز من خداع العالم بأسره وتزييف عرض أول هاتف آيفون؟

اول هاتف ايفون
2

ربما لم يكن هناك منذ اختراع العجلة اختراع أكثر تأثيرًا من iPhone. كان من الواضح مباشرةً من أول عرض تجريبي لـ “ستيف جوبز” أن هذه القطعة الصغيرة من الدوائر الإلكترونية والزجاج ستغير العالم، ولكن ربما لن يكون الأمر كذلك إذا كان الهاتف قد تعطّل وحُرِق على خشبة المسرح، وهو ما حدث تقريبًا.

أول هاتف ايفون
أول هاتف ايفون

عيوب أكثر من الميّزات

التقى العالم لأول مرة في عام 2007 بهاتف آيفون الأول، عندما أظهر ستيف جوبز قوته على الهواء مباشرة على مسرح Macworld Expo.

لم يكن الـ iPhone الهاتف الذكي الأول، لكنه كان قادرًا على أشياء أبعد بكثير من سابقاتها. ما هو الأكثر من ذلك؟! لقد كان سهل الإستخدام، وهذا أمر بقيت معظم شركات تصنيع الهواتف تكافح للوصول إليه في تلك المرحلة. لم يضطر الحضور من الإقتناع من كلام جوبز فقط، فبمجرد أنه انتقل إلى عرضه الثوريّ، أظهر تمامًا ما كان يفعله بهذا الجهاز وما قد طوّر به!!

إلا أن ذلك لم يحدث في حقيقة الأمر، أُطلِق نظام Macworld 2007 قبل ستة أشهر من طرح iPhone فعليًا للسوق، وفي ذلك الوقت، كان الهاتف يحتوي عيوبًا أكثرمن الوظائف. في عام 2013، كشف المهندس أندي غريجنون في مجلة نيويورك تايمز بالضبط كيف كان ذلك أمرًا مشبوهًا، يمكن تشغيل مقاطع الفيديو والموسيقى، بالتأكيد! لكن لم يتمكن من إكمال المهمة دون التعطل.

يمكنك إرسال بريد إلكتروني من الهاتف، ثم تصفح الويب دون أي مشكلة، ولكن جرب القيام بهذه المهام بشكل معكوس، كان ليتوقف عن العمل تمامًا، ثم كانت هناك مشكلة الذاكرة، كانت التطبيقات لا تزال جديدة وضخمة. إذا كان عدد كبير منهم يعمل في وقت واحد، فستنقطع ذاكرة الهاتف وسيحتاج الهاتف إلى إعادة التشغيل.

ليس مثيرًا للإعجاب أليس كذلك! في الواقع، يقول غريغنون إنه شاهد جوبز يتدرب على العرض التقديمي مئات المرات في الأيام الخمسة السابقة للمعرض، ولم يره مرة واحدة يمرّ دون أي خلل مدمّر. إذًا، كيف كان الأمر جيدًا في وقت العرض؟

عثر المهندسون على ما أسموه “المسار الذهبي”، وهي مجموعة محددة من المهام، أجريت بطريقة معينة وترتيب محدد، مما جعل هذا الشيء يبدو فعالًا تمامًا.

على سبيل المثال، كانت خدعة البريد الإلكتروني قبل الويب واحدة من الخطوات في المسار. أما بالنسبة لمشكلة الذاكرة، فقد كان حل هذه المشكلة بسيطًا للغاية. لقد استخدم مجموعة من الهواتف المختلفة. في كل مرة يتعطل معه هاتف بين يديه واضطر إلى إعادة تشغيله، كان ينتقل خلسة إلى واحد جديد.

كانت هناك قضية أخرى، وهي واحدة يمكن لأي شخص حضر مؤتمر تكنولوجي تمييزها. لديك الكثير من المهووسين في غرفة واحدة، وكلهم يحاولون استعراض أحدث معداتهم وتحميل صور الشيء الكبير في العام المقبل، في الوقت الذي يقدم فيه جوبز جهازه الذي كان يعمل ببطء ولم يكن منجز بشكل كامل.

لذا أبرم جوبز صفقة مع شركة AT&T، الشركة الوحيدة التي دعمت iPhone في ذلك الوقت، حيث ستقوم بتوفير برج إرسال محمول يمكن فقط للهواتف الموجودة على خشبة المسرح الوصول إليه. كانت آخر قطعة من اللغز هي التلاعب بشبكة الهاتف ليعرض دائمًا الخمس شحطات التي تدل على وجود تغطية كاملة للهاتف، بغض النظر عن النسبة الصحيحة.

لقد كانت استراتيجية رائعة، وأنيقة تمامًا، وقت عملت بالفعل، وحتى أكثر بشكل لا يصدق، وكذلك فعل الهاتف، لكن بعد ستة أشهر!!


ما رأيك بهذه القصة؟ بغض النظر عن النفاق الذي كان قد حصل خلال العرض التقديمي، إلّا أنه من الدهاء ما فعله جوبز بهذه العرض المذهل مع جهاز لم يكن مُتقن الصنع بعد، ولا أعتقد أنه بإمكانك مخالفتي الرأي، خصوصًا بعد النجاح الذي حققته آيفون في السوق الآن!

2

شاركنا رأيك حول "كيف تمكن ستيف جوبز من خداع العالم بأسره وتزييف عرض أول هاتف آيفون؟"