ما مدى توافقية حاسوبك مع إصدار Windows 10 الجديد؟

0

مع قدوم النسخة الأحدث من سلسلة مايكروسوفت ووصولها إلى الأبواب، تظهر تطلعات الكثيرين نحو تحديث حواسيبهم التي عملت بنسخ ويندوز سابقة كـ 7، 8.1 أو حتى أنها قد تلفت أنظار بعض مستخدمي ماك وغيرهم أيضًا، ولكن المشكلة التي قد يقع الكثيرين بها هي غض النظر عن قابلية حواسيبهم لاستقبال هكذا نقله ومدى فاعليتها إضافةً إلى قدرات المستخدمين لإدارتها أيضًا.

قد ترتفع حصة مستخدمي ويندوز 8 عن غيرهم للحصول على فرصة تعامل اسهل مع العضو الجديد برمجيًا وعتاديًا، لكن مع ذلك فإنك قد تحتاج لبعض التوجيهات إلى نقاط يجب اخذها بعين الاعتبار قبل البدء بهذه الخطوة التي قد تحول جهازك إلى جحيم إن لم تدقق على مثل هذه التفاصيل.

  • المتطلبات العتادية لتعامل الحاسوب مع Windows 10:

Can I upgrade my exisitng PC (article)

على الرغم من أن المتطلبات الرسمية لاحتضان النسخة الجديدة لم تصدر بشكل صريح إلى الآن، ولكننا قد نتمكن من تكوين فكرة قريبة من المتوقع عبر بعض صفحات الدعم التقني والخاصة بمايكروسوفت التي صرّحت ” إن كنت من مستخدمي ويندوز 8.1 فإنك على أتم الجهوزية لتكمل مع 10″.

واعتمادًا على ذلك فقد نتمكن من إحصاء بعض المتطلبات المقاربة للحصول على مستوى مقبول من خدمات النسخة الجديدة وذلك نقلًا عن النظرة التقنية الخاصة بمايكروسوفت أيضًا:

  • المعالج “Processor”:  على الأقل 1 غيغا هرتز أو أسرع.
  • الذاكرة العشوائية “Ram“: يكفي 1 غيغا بايت (32 بت)، أو 2 غيغا بايت (64 بت) على الأقل.
  • بطاقة الشاشة والغرافيك “Graphics Card”: نسخة Windows DirectX 9 إضافًة إلى معرِّف WDDM “Windows Display Driver Model”
  • المساحة المطلوبة من القرص الصلب: 16 غيغا بايت لاستيعاب ملفات النظام.

طبعًا كحال نظامي ويندوز السابقين 8, 8.1 فقد يتوجب لتفعيل خدمات النظام على أكمل وجه إنشاء حساب خاص بمايكروسوفت واتصال مباشر بالإنترنت لإجراء عملية التسجيل، وللحصول على أفضل صورة ممكنة من تطبيقات ويندوز المطوَّرة فسوف تحتاج إلى شاشة عرض بدقّة 1024×768 على الأقل طبعًا.


  • زيارة مركز ويندوز لتقييم التوافقية عبر الانترنت:

fixedbyvonnie-windows-8-1-windows-compatibility-center-user-ratings

حسب القائمة التي كتبت أعلاه فلا أعتقد أنه هنالك من أي مشكلة قد تواجه أحدنا على الأغلب، لكن هل هذه التوقعات “شبه الرسمية” قد تساعدنا تمامًا أم لا؟ ليس علينا القلق كثيرًا فهنالك من هو أعلم منا بذلك وهو مركز التوافقية التابع لموقع مايكروسوفت Microsoft Compatibility Center والذي سوفر الكثير من القلق.

يعتمد تطبيق Windows upgrade Assistant على فحص جميع موارد حاسوبك العتادية HardWear وتزويدك بالمعلومات الأمثل عن توافقية جهازك مع النسخة المراد تحميلها من سلسلة Windows.

إلى حد الآن لم يتم إصدار النسخ الخاصة بمقارنة Windows 10 مع عناصر الحاسوب، إلّا أنك قد تتمكن من تجربة النسخة الأحدث للاطلاع على إمكانيات حاسوبك لمواجهة 8.1 والتي قد تبشرك بأن النسخة القادمة سوف تحل ضيفًا خفيف الظل على الجهاز خصوصًا إن لم تكن من مستخدمي 8 حتى الآن.

بعد تحميل هذا التطبيق المميز تأكد من وصل جميع الطرفيات الخاصة بحاسوبك مثل الفأرة، لوحة المفاتيح، الكاميرا الخارجية، الطابعة، … إلخ حتى تتأكد من أن جميع ما تملك من عتاد سيتوافق مع النسخة الجديدة أم لا وذلك بعد السماح للتطبيق بالتجوال لبضع دقائق بين خلايا حاسوبك الرقمية.


  • التحقق من دعم الشركة المصنعة لتعريفات النظام الجديد:

B748VsjCQAEL6Fc

إن كنت من مستخدمي بعض الطرفيات الخارجية كالطابعة أو بعض الإضافات الترفيهية كأدوات التحكم الخاصة ببعض الألعاب فلا بد لك أيضًا من تفقد هذا الجانب لتجنب آلام الندم بعد التورط مع جمال النظام الجديد، لذلك يجب تفقد موقع الشركة المصنعة الخاص بمصدر تلك الطرفيات وتفقد إمكانية تزويدك ببعض التحديثات الضرورية للتعامل مع النظام القادم للتأكد من الابتعاد عن أي مشاكل متوقعة.

قد تتمكن من سلك طريقٍ مختصر بعض الشيء بالعودة إلى العملاق Microsoft مع تطبيق See What Works والذي سيقوم بالبحث عوضًا عنك بين المواقع الرقمية للحصول على معظم النتائج المتناسبة مع عتادك الحالي، إلّا أنه سوف يظهر بالحالة العامّة مما يتطلب فقط تحديد المنتج الأقرب لديك وإلقاء نظرة سريعة على الموقع المتخصص بالطرفية المختارة لإنهاء أية شكوك حول توافقية منتجك بشكل كامل مع القفزة القادمة.

إن كنت من مستخدمي أحد نسخ Windows 7, 8.1 فقد تتمكن من تحديث النسخة إلى Windows 10 بشكل مجاني دون أي رسوم إضافية، ولكن يجب الحذر من بعض الأمور الصغيرة التالية:

  • يجب تحديث النسخة المجانية خلال الـ 12 شهر الأوائل من الإعلان الرسمي لإصدار Windows 10 في السوق أو من وصول إشعار التحديث لديك.
  • إن كانت النسخة الخاصة بك خاصة بالفعل “دون تنصيبها على أي أجهزة أخرى” ستتمكن من الحصول على التحديث المجاني دون أي مشاكل.
  • إن تم نقل OEM الخاص بمستخدمي أحد النسخ الأصلية طبعًا إلى أي جهاز آخر سوف تضطر للانتظار إلى حين تزودك الشركة ببعض المعلومات الإضافية حول كيفية الحصول على هذه التحديث بطرق أخرى.
  • تم استثناء معظم أجهزة Windows RT اللوحية عدى نسخ “Pro” من استقبال التحديث الجديد إلّا أن الشركة قد وعدت بإصدار المزيد من الإضافات والتحديثات على أنظمتهم الحالية.
  • للأسف فإن مستخدمي أنظمة XP وVista الذين يملكون العتاد المناسب سوف يتمكنون من الحصول على التحديث، لكن القسم المؤسف هو أنه سيكون تحديث مدفوع وبطريقة يدوية.
  • هذا التحديث المجاني سوف لن ينطبق على إصدارات enterprise الخاصة بويندوز.

 ba84f28777797670febc15d70fee43a5

أخيرًا فإن هذه الخطوات لا تنطبق فقط على فحص سلاح مايكروسوفت الجديد فقط بل أنها الطريقة المثلى في رأيي للتأكد إمكانية استقبال أي عضو الكتروني جديد دون خسارة بعض مزاياه الأساسية أو قيادتك للجنون بسبب البطء الشديد الذي تخلفه مشاكل التوافقية في بعض الأحيان، فإن كان هنالك بعض الاستفسارات الإضافية حول طريقة العمل قد نتمكن من مساعدتك بترك بعض التعليقات في أسفل المقالة.

0

شاركنا رأيك حول "ما مدى توافقية حاسوبك مع إصدار Windows 10 الجديد؟"

أضف تعليقًا