برمجيات الذكاء الصناعي لكشف السرطان التي يطوّرها الباحثون حاليًا تتخطى التوقعات

كشف السرطان
0

مع انتشار مرض السرطان بشكلٍ كبيرٍ عالميًا، أصبحَ من الواجبِ تطوير الوسائل للتصدي له، وفي هذا الصدد يطوّر باحثون في مختلف أنحاء العالم برمجيات ذكاء صناعي تعمل بكفاءة وسرعة عالية جدًا.

حيثُ طوّر فريقٌ ألماني – فرنسي – أمريكي من الباحثين نظام ذكاء صناعي قادر على كشف سرطان الجلد بشكلٍ دقيقٍ متفوّقًا على تشخيصات أخصائيي هذا المرض، وبلغت دقة هذا النظام في تحديد السرطان في اختبار لصور الشامات السرطانية والبقع والحميدة 95%، بينما كانت دقة فريق من اختصاصيي أمراض الجلد 87%.

اقرأ أيضًا: تصنيع العلماء لأول بروتين بشري مميت، يشكّل أملًا جديدًا لأمراض ضمور الدّماغ

من جهةٍ أُخرى طوّر علماءٌ صينيون خوارزمية تستطيع تشخيص سرطان البروستات بدقة أخصائي في علم الأمراض، وستساعدُ هذه الخوارزمية في القضاء على التباينات في الأحكام التي تشوب التقييمات البشرية، وبدورهم طوّر باحثون من جامعة تكساس برنامجًا لرسم أورام سرطان الرقبة والرأس بدقة، سيساعدُ هذا البرنامج أطباء الأشعة في معالجة هذا السرطان باستهداف المناطق المصابة بدقة، وحماية الأنسجة السليمة التي تتوضع بجانبها.

وفي اليابان، طوّر علماء برمجيات تملك إمكانية الكشف عن سرطان القولون في مراحله الأولى بدقة 86%، ويُعدّ الكشف عن هذا المرض في المراحل المبكرة أمرًا في غاية الأهمية؛ لأنَّ تحديده صعبٌ جدًا قبل أن تتفشى الأورام الخبيثة.

وفي مجال سرطان الثدي، يعملُ باحثون في كلية أمبريال في لندن مع شركة DeepMind على تطوير ذكاء صناعي لتحسين القدرة في الكشف عن سرطان الثدي عن طريق دراسة 7500 صورة ماموغراف، وسيعلنون عن النتائج في نهاية هذا العام.

من الواضح جدًا أهمية الذكاء الصناعي في المراحل المقبلة في الكشف عن السرطان في المراحل المبكرة، وربما يساعدُ في القضاء عليه، ونأمل في أن يستمرَّ هذا التطوّر والجهود الحثيثة في هذا المجال.

0

شاركنا رأيك حول "برمجيات الذكاء الصناعي لكشف السرطان التي يطوّرها الباحثون حاليًا تتخطى التوقعات"