innovative-companies-2020
0

مضى عام 2020 عزيزي القارئ، عام الكوابيس والصدمات المتتالية نتيجة جائحة كوفيد-19 (فيروس كورونا)، والتي بالطبع لم يسلم منها الاقتصاد العالمي وكبرى العلامات التجارية العاملة فيه، بعدما أحدثت أشد موجود كساد اقتصادي شهده العالم منذ عقود عقب فترة الإغلاق في إبريل الماضي.. إنها حقبة عصيبة حقًا، لكن لن تُصدّق أن هناك شركات تقنية أبهرت العالم في 2020 نتيجة تطوير العلامة التجارية الخاصة بها لعدد من الخدمات والمنتجات الإبداعية مستفيدة من المأزق.

شركات تقنية أبهرت العالم في 2020

حصاد عام 2020
شركات تقنية أبهرت العالم في 2020 مستفيدة من مأزق جائحة كورونا.

بفضل نماذج الأعمال الإبداعية لشركات التقنية أصبح لدينا مجموعة من الأشياء الرائعة، مثل: دخول الواقع المعزز مجال الترفيه الرقمي ومنصات التواصل الاجتماعي، توصيل الأدوية للمناطق النائية عبر الطائرات بدون طيار، تعزيز قدرات المساعد الشخصي الرقمي.

فيما يلي شركات تقنية أبهرت العالم في 2020 عبر تقديم نماذج أعمال إبداعية مبتكرة:

Snapchat

هل تُصدّق، رغم كورونا: شركات تقنية أبهرت العالم في 2020
شركات تقنية أبهرت العالم في 2020 منها شركة Snapchat بفضل الواقع المعزز.
  • السبب: تطبيق تقنيات الواقع المعزز، والتركيز على شريحة Gen Z من المستخدمين خلال عام 2020.

بدأ Snapchat في عام 2011 كمنصة لمشاركة الصور المتلاشية (التي تختفي). شهد التطبيق نموًا كبيرًا عندما تم إطلاقه لأول مرة ولكنه يكافح الآن للتنافس مع منافسه إنستجرام خاصة في خاصية القصص، على الرغم من أزماتها السابقة استطاعت الشركة النهوض من كبوتها السابقة، لتعد Snap الشركة الأكثر ابتكارًا في العالم لعام 2020، بعدما حلت المشاكل المتعلقة بتصميمه الأساسي ووظيفته، ووسعت دائرة استخدامها لتقنيات الواقع المعزز.

في السابق، تخلي العديد من المستخدمين عن التطبيق، بل وفقدت المنصة 5 ملايين مستخدم يوميًا على مدار عام 2018. وغادرها 17 مديرًا تنفيذيًا خلال الفترة ما بين الاكتتاب العام الأولي في مارس 2017 والأسابيع الأخيرة من عام 2018، كما انخفض سهم Snap إلى 4.82 دولارًا أمريكيًا، أي 84% من أعلى مستوى كان قد سجله سابقًا عند 29.44 دولارًا، وسط توقعات بقرب الاستحواذ عليها.

غير أن Evan Spiegel، الرئيس التنفيذي لشركة Snap، صاحبة تطبيق Snapchat، والبالغ من العمر 29 عامًا، حقق عودة رائعة من 2018، فقد كان على دراية بالمشكلات التي تعاني منها الشركة وطرح إصلاحات مهمة، وعمل على تطوير مهاراته القيادية وغيّر الفريق التنفيذي وهيكل الإدارة لجعلها أكثر فعالية في تنفيذ الابتكارات.

تعرض إعادة تصميم التطبيق المثيرة للجدل في عام 2018 لانتقادات علنية تسببت على الفور في خفض مليار دولار من قيمة الشركة. وفي وقت لاحق من نفس العام، شهد Snapchat أول انخفاض في أعداد المستخدمين منذ إطلاقه، كما تلقى الرئيس التنفيذي إيفان شبيجل عريضة موقعة من 1.2 مليون مستخدم تطالب بإلغاء إعادة التصميم.

أعادت Snap طرح تطبيق Android الخاص بها بعد إعادة تصميمه وتطويره، حتى تتمكن من العمل بشكل أفضل على 85% من الهواتف في العالم بخلاف iPhone، وتبسيط أدواتها لشراء الإعلانات، مما ساعدها على زيادة الإيرادات على أساس سنوي بنسبة 65% وإضافة 31 مليون مستخدم يوميًا إلى المنصة في عام 2019. 

قرب نهاية عام 2019، ذكرت Snapchat أن عدد المستخدمين النشطين يوميًا ارتفع إلى 210 مليون مستخدم، ومع اقتراب المستثمرين من الشركة، ارتفع سعر سهم Snap بنسبة 250% تقريبًا العام الماضي. على الرغم من أن الشركة لا تزال تخسر المال، فإن Snapchat تستعد للنمو الدولي.

ومع انتشار جائحة كوفيد-19، والبقاء بالمنزل لظروف العزل الصحي، زاد استخدام التطبيقات لأغراض الترفيه والتسلية، واعتبارًا من يوليو 2020 ، كان لدى الولايات المتحدة أكبر قاعدة مستخدمي Snapchat في العالم، حيث بلغ جمهورها أكثر من 101 مليون مستخدم. احتلت الهند المرتبة الثانية بقاعدة جمهور Snapchat بلغت 33.8 مليون مستخدم.

يشتهر Evan Spiegel في عالم المال برفضه عرض شراء بقيمة 3 مليارات دولار من مارك زوكربيرغ في عام 2013 الرؤية الثاقبة وراء رفض عرض الشراء من فيسبوك جاء لصالح الشركة، فالعالم قد تغير كثيرًا في السنوات السبع أو الثماني الماضية. لقد دفعت فضائح الخصوصية على موقع فيسبوك المزيد من الناس إلى عالم Snap.

يرجع الفضل في التعافي بعد عام 2018 الصعب، والمتبوع بنمو أعداد المستخدمين وتحسن أوضاع الشركة، إلى التركيز على قاعدة المستخدمين من جيل الألفية Gen Z والوظائف المحسّنة، كما وسعت الشركة نطاق عملها بالواقع المعزز، حيث يستخدم أكثر من 75% من 218 مليون مستخدم يوميًا على Snapchat عدسات الواقع المعزز AR كل يوم، فضلًا عن 163 مليون شخص يضعون تأثيرات رقمية. يُعتقد أيضًا أن تطبيق Android المحسّن ساعد في التعافي.

جعل شريط الواقع المُعزز المحسّنة من Snapchat تجربة الاستخدام فريدة ومرحة في الوقت نفسه، عبر استخدام عدسات الوجه Snappables الخاصة بالتطبيق مع خاصية المسح الضوئي، لإضافة تأثيرات جميلة ثلاثية الأبعاد وأماكن وشخصيات وأشياء وتحويلات فريدة المظهر الجمالي على Snaps.

كما أطلقت ميزة العدسات المحلية Local Lenses في فاعلية Snap2020  بهدف تحويل الأحياء والأماكن والمدن السياحية بأكملها إلى صور رقمية، يمكن مشاهداتها من خلال التطبيق والتفاعل معها. وتم الإعلان عن هذه التقنية أول مرة في قمة شركاء سناب 2020 في شهر يونيو، مما مثل نقلة هامة وحيوية في خواص التطبيق. 

يذكر أن Snapchat هو تطبيق مراسلة للصور والفيديو، تم تطويره بواسطة طلاب جامعة ستانفورد Evan Spiegel و Bobby Murphy و Reggie Brown في عام 2011؛ ليسمح للمستخدمين بالتقاط وإرسال Snaps التي يمكن مشاهدتها فقط لمدة محددة من 1 إلى 10 ثوانٍ أو حتى يغلقها المستلم، وبعد ذلك يتم حذفها بشكل تلقائي.

Microsoft

هل تُصدّق، رغم كورونا: شركات تقنية أبهرت العالم في 2020
شركات تقنية أبهرت العالم في 2020 منها شركة Microsoft بفضل خدمة Teams.
  • السبب: التخلص من الركود في عالم الاتصالات عن بعد والتعاون بين فرق العمل المختلف، وتقديم حلول التوسع في ممارسات العمل والتعلم عن بُعد أثناء أزمة كوفيد-19.

سبق وأن أعلنت Microsoft في مايو 2017 عن إطلاق خدمتها الخاصة بالعمل التشاركي عن بعد Microsoft Teams، كبديل رسمي لخدمتها المعروفة سابقًا باسم Microsoft Classroom، وذلك ضمن حزمة تطبيقات Office 365 Education. 

لكن بحلول يوليو 2018، أعلنت الشركة عن إصدارها المجاني من خدمة Teams، والذي شمل كافة خيارات التواصل والاتصال لكن مع سعة تخزين وعدد مستخدمين محدود يتوافق مع متطلبات الشركات الصغيرة وفرق العمل التطوعية.

حيث تستهدف Microsoft عبر خدمة Teams أيضًا الموظفين الذين يتم تجاهل متطلباتهم من قبل تطبيقات الإنتاجية التقليدية عن بعد، مثل: الأطباء وموظفي خدمة العملاء وأطقم الصيانة.

فقد أصبحت منصة إدارة العمل والتعاون عن بعد لشركة Microsoft، والمعروفة باسم Teams، أفضل تطبيق للمراسلة في مكان العمل في عام 2019، متغلبًا بذلك على منافسه تطبيق Slack، عندما تجاوز تطبيق Teams أكثر من 13 مليون مستخدم يوميًا في يوليو من العام الماضي. 

وبحلول يناير 2020، مع فرض عمليات الإغلاق الكامل للتصدي لفيروس كوفيد-19 والتوسع في ممارسات العمل والتعلم عن بُعد، تجاوز عدد مستخدمي خدمة Teams ما يقدر بـ 20 مليون مستخدم، مع اختيار 91 شركة من أكبر 100 شركة في الولايات المتحدة استخدامه، فعلى سبيل المثال، تضع Ikea 70000 موظف في Teams.

تعمل Teams كمجموعة إنتاجية مستندة إلى السحابة، فهي برنامج مرن بشكل متزايد يدمج الدردشة والمكالمات ومشاركة الملفات واجتماعات الفيديو وتطبيقات الجهات الخارجية مع إدارة الجدول الزمني بسلاسة، كما تسهل تحرير المستندات داخل التطبيق، بدلًا من مطالبة الأشخاص بالتبديل بين أدوات أو فتح نوافذ متعددة. 

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك القيام بذلك أثناء استضافة مكالمة جماعية، وإرسال الملفات إلى زميلك في العمل، مما يسمح للموظفين والأفراد في فرق عمل متباعدة جغرافيًا بالانخراط في سير عمل بكفاءة وفعالية معًا.

يُذكر أن خدمة Microsoft Teams هي أداة للعمل التشاركي والتعاون عن بعد خاصة بحزمة Office 365 والتي تتنافس مع خدمات، مثل: Slack، وWorkplace، وGoogle Meet، وحتى Zoom.

Tesla

هل تُصدّق، رغم كورونا: شركات تقنية أبهرت العالم
شركات تقنية أبهرت العالم في 2020 منها شركة Tesla بفضل جهود التسويق المثيرة للجدل.
  • السبب: خلق لحظات تسويقية آسرة وجديرة بالمشاهدة، بعدما أصبحت صانع السيارات الأكثر قيمة في العالم خلال عام 2020.

أظهرت شركة Tesla (المتخصصة في مجال صناعة السيارات الكهربائية والطاقات المتجددة) موهبة خارقة في التسويق منذ أيامها الأولى، صحيح أن وجود مؤسس مثل إيلون ماسك مثير للجدل جذب الانتباه كثيرًا لها، لكن التنفيذ التشغيلي الساحر كان النقطة الفاصلة في الأمر كله. 

على الصعيد العالمي، تعد Tesla العلامة التجارية الأكثر قيمة بين شركات صناعة السيارات في العالم. فبعد تقديرها أنها ستسلم ما لا يقل عن 360 ألف سيارة العام الماضي 2019، وصلت شحنات سيارات Tesla إلى ما بين 367 و 368 ألف وحدة في عام 2019. هذا هو ضعف عدد السيارات المباعة في العامين الماضيين مجتمعين، مما يجعل Tesla الشركة الرائدة للسيارات الكهربائية. في الوقت نفسه، أصبح طراز Model 3 هو طراز السيارة الكهربائية الأكثر مبيعًا في العالم.

لم يقتصر الأمر على شحن شركة Tesla لعدد قياسي من السيارات في الربع الأخير من عام 2019 (أكثر من نصف السيارات الكهربائية التي تم بيعها في الولايات المتحدة خلال تلك الفترة)، ولكنها حققت أيضًا أرباحًا. 

ففي الربع الأخير من العام الماضي، استحوذت عمليات تسليم السيارات من طراز Model 3 على أكثر من 80% من تسليمات سيارات Tesla حسب الطراز. كما سجل سهم الشركة أرباح قياسية، وعلى مدار الأشهر الماضية، ارتفع سعر سهم Tesla بنسبة هائلة بلغت أكثر من 950%، مما زاد من تقييم الشركة إلى أكثر من 17 ضعف إيرادات.

بينما لا تزال الولايات المتحدة أهم سوق مستهدف لشركة Tesla تمكنت من الوصول بنجاح إلى الأسواق الصينية، حيث افتتحت مصنعًا جديدًا في الصين، وبدأت في عمليات تسليم السيارات إلى أكبر سوق للسيارات الكهربائية في العالم. كما وصلت إلى الأسواق الأوروبية أيضًا، وساهم العملاء الهولنديون بنحو 1.6 مليار دولار أمريكي في إيرادات الشركة في عام 2019.

كل هذا مع الاستمرار في الانغماس في قدرة الرئيس التنفيذي إيلون ماسك على خلق لحظات آسرة مثل أول ظهور لـ Cybertruck، وجديرة بالمشاهدة مثل رقصته على خشبة المسرح في حفل إطلاق الصين. 

وقد تأسست شركة Tesla لتصنيع السيارات الكهربائية في كاليفورنيا عام 2003، وتم طرحها للاكتتاب العام في يوليو 2010. ومنذ ذلك الحين، كانت الشركة في صدارة صناعة سيارات الركاب غير التقليدية. تجاوزت القيمة السوقية للشركة 100 مليار دولار أمريكي في 22 يناير 2020. دخلت التاريخ في شهر يونيو من هذا العام بتجاوزها Toyota لتصبح صانع السيارات الأكثر قيمة في العالم.

Apple

هل تُصدّق، رغم كورونا: شركات تقنية أبهرت العالم
شركات تقنية أبهرت العالم في 2020 منها شركة Apple بفضل خدمة Arcade.
  • السبب: ابتكار طريقة جديدة لتحقيق الدخل عبر دخول مجال الألعاب الرقمية.

منذ أكثر من عام بقليل، وتحديدًا في سبتمبر 2019، أدخلت شركة Apple – آبل ساحة الألعاب الرقمية من خلال خدمة Apple Arcade، وهي واحدة من أحدث الأفكار في التطبيقات منذ ظهور App Store لأول مرة في عام 2008. 

توفر خدمة Apple Arcade، المتواجدة في أكثر من 150 دولة، وصولًا غير محدود إلى أكثر من 140 لعبة جديدة وحصرية عبر أجهزة iPhone و iPad و Mac و Apple TV و iPod Touch، كلها خالية من الإعلانات، وتبلغ تكلفة الاشتراك بها 5 دولارات فقط شهريًا.

يتم تحديث قائمة العناوين المتاحة في Apple Arcade بانتظام عبر إضافة ألعاب جديدة كل أسبوع تقريبًا، فهناك دائمًا ألعاب جديدة في انتظار اللعب، وهي موجودة ضمن تصنيفات متعددة، بما في ذلك الأسرة والألغاز والرياضة وألعاب تقمص الأدوار والتخطيط. حتى أن هناك فئة تقترح ألعاب للمبتدئين.

بالنسبة لشركة Apple، إنها طريقة جديدة لتحقيق الدخل من 1.5 مليار جهاز نشط باعتها بالفعل، حيث تعد Apple Arcade أحدث دليل على مدى براعة الشركة في تقديم الخدمات، وهو نشاط تجاري قوي النمو حقق إيرادات قياسية بلغت 12.5 مليار دولار في الربع الأخير من عام 2019.

0

شاركنا رأيك حول "رغم كوفيد-19.. شركات تقنية أبهرت العالم في 2020، هل تصدّق؟"