مؤسسا أنستاغرام يستقيلان من فيسبوك ويحشدان لمشروعٍ جديد

0

استقال مؤسسا أنستاغرام كيفن سيستروم ومايك كريغر من الشركة التي بنوها، مما يعكس ربما جو الإحباط الذي كانا يعيشانه، وخاصةً بسبب زيادة تدخل المدير التنفيذي لشركة فيسبوك زوكربيرج ورغبته في السيطرة على كلِّ مفاصل أنستاغرام، بحسب بعض المصادر.

وقد اختلف المؤسسان مع زوكربيرج حول حفنة من التغييرات الأخيرة في تطبيقهما، بما في ذلك التغييرات في نظامي التعليقات والمشاركات، مما دعا الثنائي الذي أسس أنستاغرام في عام 2010 وبيعه إلى فيس بوك في عام 2012 بمبلغ مليار دولار، إلى التصريح بمغادرة الشركة، وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز.

أكّد سيستروم وكريغر رحيلهما من خلال بيان نُشر على مدونة أنستاغرام الرسميّة، وذكر البيان كذلك رغبة الشريكين في تأسيس بناء شيء آخر غير أنستاغرام.

فذكر سيستروم في البيان:

“نحن نخطط لقضاء بعض الوقت لاستكشاف فضولنا وإبداعنا مرةً أُخرى، ويتطلب بناء أشياء جديدة أن نتراجع ونفهم ما يلهمنا، ويطابق ذلك مع ما يحتاجه العالم. هذا ما نخطط للقيام به”.

ليس من المستغرب بأن يغادر المؤسسون بعد بيع شركتهم، فالمؤسس عادةً لا يرغب أن يرى أحد آخر يُغير في منتجه الذي بناه، ولكن بالرغم من ذلك سيستروم وكيرغير بقيا لفترة أطول مما توقعه الكثيرون، وظلّا مؤثرين طوال فترة وجودهما، ولكن لكلِّ رحلة نهاية.

لربما سيشكل مغادرة هذين الشخصين ضربةً قويةً لفيسبوك، فأنستاغرام تنمو شعبيته بصورة مضطردة، ورواده عادةً من الجيل الأصغر الذين هم أقل اهتمامًا بـفيسبوك، وأنستاغرام كان مصدرًا جيّدًا لإعطاء فيسبوك بعض الإيجابية في ظل فضائحه المتكررة.

حيثُ ظلّ أنستاغرام بعيدًا عن كلِّ الشبهات في قلب أزمة فيسبوك؛ بسبب الفضيحة التي حدثت أثناء وبعد انتخابات الرئاسة الأمريكية الأخيرة، وبقي أنستاغرام طوال تلك الفترة يُعطي فيسبوك جرعات إيجابية من الأمل والطاقة.

لكن الآن يبدو أنَّ سفينة فيسبوك لا تسير على ما يرام، فتعرض أنستاغرام لأي هزة حاليًا ليس من صالح فيسبوك نهائيًا، ومن ناحية أُخرى لم تكن مغادرة كلّ من سيستروم وكريغر فريدة من نوعها، حيثُ سبقهما جان كوم وهو الرئيس التنفيذي لواتس آب، وسبب مغادرته خلافات مع إدارة فيس بوك أيضًا.

لا ندري ما تنوي فيسبوك فعله، حيثُ لم تُصدر أيّ تصريح رسمي بعد، ولكن المؤكد أنَّ الأيام القادمة لن تكون سهلةً على الشركة، وعليها تعديل مسار سفينتها، وإلّا ستكون النهايةُ سيئةً للغاية، ولن تكون غير تحطّم تلك السفينة.

ما رأيكم في خبر الاستقالة؟ وهل ترونه سيؤثّر على فيسبوك كثيرًا؟

0

شاركنا رأيك حول "مؤسسا أنستاغرام يستقيلان من فيسبوك ويحشدان لمشروعٍ جديد"