تقنية Intel Optane… ثورة مابعد SSD في عالمي الذاكرة والتخزين

intel optane
4

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

منذ طورت شركة إنتل رقاقةَ المعالج الدقيق التجارية عام 1971 تحتل الشركة مكاناً رائداً في تطوير التقنيات الأساسية التي تعمل كأساس لأجهزة الحوسبة في عالم اليوم، حيث قدّمت على مدار خمسين عاماً الكثير من الابتكارات الثورية والتقنيات الحديثة المستمرة في عالم التكنولوجيا.

كان بعضهم يعتقد أن تقنية 3D XPOINT التي أطلقتها إنتل عام 2016 هي الحل لمشاكل بطء نقل البيانات وتوفير سعات تخزينية كبيرة، ورغم الاتفاق على أن التقنية ثورية وذات ميزات كبيرة إلا أنها اعتُبرت مناسبة أكثر لمراكز البيانات الكبيرة التي تحتاج لسرعات نقل بيانات عالية وسعة تخزينية كبيرة جداً وليست مناسبة للاستخدام الشخصي، حيث أن سعر القرص الذي يعمل وفقاً لتقنية 3D XPOINT باهظ الثمن. ومثال على ذلك فإن قرص DC P4800X SSD يتخطى ثمنه 1500 دولار.

اقرأ أيضًا: شركات تقنية وعالمية عملاقة في طريقها إلى الإفلاس

أحد الحلول التي أعلنت عنها إنتل هي تقنية intel optane memory والتي تأتي كحل وسط يعالج مشكلة بطء نقل البيانات ويتوفر بأسعار مناسبة للاستخدام الشخصي، حيث تعمل هذه التقنية على التوفيق بين متطلبات المستخدم من الإنتاجية العالية وتسريع نقل البيانات إلى تقديم مستوى متميز من جودة الخدمة، بالإضافة إلى قدرة تحمل كبيرة.

optane

رغم أن معظم الحواسيب الحديثة تأتي بمعالجات مميزة وبسعات ذاكرة كبيرة إلا أن معظمها ما زال يعتمد على أقراص HDD والتي تُعتبر الآن تقنيات تخزين قديمة حيث  تساهم بشكل كبير في إبطاء أداء الأجهزة بعد فترة وجيزة من الاستخدام. ويرجع السبب في ذلك إلى أن هذه الوحدات التخزينية تتكون من أقراص سريعة الدوران تتحرك بشكل دائم لقراءة وكتابة البيانات، وبما أن هذه الأجزاء المتحركة لها عمر افتراضي معين فإنه كلما زاد عدد ساعات استخدامها قلّ أداؤها، لذلك لجأت الكثير من الشركات المصنعة للحواسيب إلى اعتماد أقراص SDD التي لا تحتوي على أجزاء متحركة، كما أن سرعتها تتجاوز وحدات HDD بعشر مرات.

لذلك فإن إنتل طورت تقنية intel optane يمكنك من خلالها تحويل HDD إلى SDD، حيث تقوم على تخزين البيانات والتطبيقات لكي تقوم بتوفيرها لنظام التشغيل عندما يطلبها مباشرة بدلاً من طلبها من قرص HDD مما يسرّع من أداء الجهاز بشكل كبير.

تدمج تكنولوجيا intel optane بين تقنيتي 3D XPOINT ووحدتي التحكم بالذاكرة والتخزين وIntel Interconnect IP، مما يوفر قفزة نوعية على مستوى خفض الزمن الذي تستغرقه عملية نقل البيانات وتهيئة الأنظمة للأعمال الضخمة التي تحتاج لسعة تخزينية هائلة ووقت قصير في عملية النقل.

مميزات تقنية intel optane memory

مميزات

  • بالإضافة لقدرتها على توفير تخزين ذكي مختلف عن أقراص SSD، إلا أن الميزة الأهم هو سعرها المناسب للاستخدام الشخصي، حيث تكلف 45 دولاراً لإصدار 16GB و70 دولاراً لإصدار 32GB والتي تُعتبر مثالية لتشغيل التطبيقات التي تحتوي على بيانات كبيرة، فضلاً عن تشغيل الألعاب الضخمة، بالإضافة إلى إنشاء وسائط ضخمة التنسيق وتحريرها.
  • القدرة على تسريع عمل التطبيقات حيث تعمل على تسريع التخزين المؤقت والتخزين العادي.
  • تقليل التكاليف للأعمال الكبيرة والحساسة وزيادة الحجم لكل خادم.
  • تسمح لمراكز البيانات بنقل بيانات أكبر وبتكلفة معقولة أكثر.

كيف تعمل؟

كما نعلم، فإن عملية نقل البيانات تحدث ببطء رغم اعتمادها على الذاكرة العشوائية، أما دور تقنية intel optane فهو الإسراع من عملية النقل، حيث تنتج ذاكرة مسرعة تقع بين القرص الصلب والمعالج المركزي الذي يعمل كمخزن للبيانات تكون مهمته هي حفظ البيانات التي تستخدمها بشكل يومي في الذاكرة المسرعة لتكون عملية القراءة والكتابة أسرع بنسبة كبيرة بين المعالج المركزي والذاكرة المسرعة نظراً لوجودها بشكل مسبق في الذاكرة المسرعة.

الهدف من ذلك هو تحسين أداء النظام بالكامل، حيث تنجح هذه العملية في تحسين الأداء بنسبة 28%، فضلاً عن تسريع الأداء مع قرص HDD بنسبة 14%، مما يعني تسريع عملية استجابة التطبيقات ونظام التشغيل التي تعمل عليها بشكل يومي بضعفين حيث توفر سرعة قراءة تصل إلى 900MB/s وكتابة إلى 145MB/s بالنسبة لإصدار M.2 2280 16GB، بينما إصدار M.2 2280 32GB فهي تعمل بسرعة قراءة تصل إلى 1350MB/s وكتابة إلى 290MB/s باستهلاك طاقة منخفض للغاية 3.5 واط.

4

شاركنا رأيك حول "تقنية Intel Optane… ثورة مابعد SSD في عالمي الذاكرة والتخزين"

أضف تعليقًا