مراجعة هاتف آيفون 13.. هل حقاً لا يختلف عن إصدار العام السابق؟

مواصفات هاتف آيفون 13

سعة الـ RAM
RAM Icon
4GB
سعة البطارية
Battery Icon
3240 mAh
دقة الكاميرا
Camera Icon
12 MP
حجم الشاشة
Screen Size Icon
6.1 inches
عام
اسم المنتج بالإنجليزيةiPhone 13
اسم المنتج بالعربيةآيفون 13
الشركة المُصنعةApple
تاريخ التوفر09-2021
أنواع الشبكات المدعومة5G
نظام التشغيلiOS 15
التصميم
الأبعاد146.7x71.5x7.7 mm
الوزن174 g
المادةزجاج Gorilla Glass من الأمام والخلف، إطار معدني من الألمنيوم
ضد الماءIP68
ضد الغبارIP68
الألوانStarlight, Midnight, Blue, Pink, Red
الشاشة
حجم الشاشة6.1 inches
نوع شاشة اللمسSuper Retina XDR OLED
دقة الشاشة1170x2532 pixels
الأداء
المعالجA15 Bionic
شريحة الرسوماتApple GPU
سعة الـ RAM4GB
الكاميرا
دقة الكاميرا12 MP
فتحة العدسةf/1.6
دقة تصوير الفيديو4K:24/30/60fps
دقة الكاميرا الأمامية12 MP
ميزات إضافية للكاميرا12 MP f/2.4 (ultrawide)
التخزين
سعة الذاكرة الداخلية128/256/512 GB
البطارية
سعة البطارية3240 mAh
دعم الشحن اللاسلكيMagSafe wireless charging 15W
دعم الشحن السريعFast charging 20W, 50% in 30 min

 

قد لا تبدو مواصفات هاتف آيفون 13 مثيرةً للحماس للبعض، خصوصاً إن كانوا من متابعي آخر أخبار هواتف الأندرويد، فالتحسينات التي حصل عليها هاتف أبل الجديد لا تُشكّل تحديثات جذرية لكنها إضافاتٌ قيّمةٌ لهاتف العام الماضي، على رأسها منح ميزات كاميرا هاتف آيفون 12 برو ماكس لهاتف آيفون 13 الأصغر والأرخص سعراً، فيما يمكن اعتبار تحسين عمر البطارية وقوة المعالجة وغيرها تحسيناتٌ دوريّة اعتيادية. تجتمع كُل تلك التحديثات الجديدة لتشكّل هاتفاً يستحق الترقية إليه لو كنت تستخدم هاتف آيفون قديم، أما بالنسبة لمستخدمي هاتف العام الماضي فلن يستطيع هاتف هذا العام تقديم ما يدفعهم لشراء هاتفٍ جديد.

تصميم هاتف آيفون 13

حافظت أبل على تصميم وشكل هاتف العام الماضي ذاته مع وجود فارقٍ وحيدٍ هو حجم النوتش المخصّص للكاميرا الأمامية وحساسات تقنية FaceID والذي أصبح أصغر حجماً بـ 20%، قد يبدو هذا التغير واضحاً في المرّات القليلة الأولى التي تُمسك فيها الهاتف إلا أنك سرعان ما تعتاد على تجاهل النوتش بأكمله أثناء الاستخدام.

هاتف آيفون 13

هنالك أيضاً بعض التغييرات الطفيفة التي قد تشعر بها عند استخدام الهاتف، حيث ازداد وزن الهاتف 10 جرام مقارنةً مع وزن هاتف العام الماضي، كما أن الكاميرات الخلفية أصبحت تتوضع قِطرياً بعد أن كان توضّعها عمودياً، قد يعود السبب في ذلك إلى حجم حساس الكاميرا الأكبر هذا العام والذي يتطلب مساحةً أكبر، أو ربما مُجرّد تغييرٍ تصميميٍّ لا أكثر، فمن دونه يستحيل التمييز بين هاتفي آيفون 12 وآيفون 13 من الجهة الخلفية.

فضّلت أبل استخدام معدن الألمنيوم بدلاً من الستانلس ستيل في إطار الهاتف الجانبي لتمييز النسخة العادية عن النسخة البرو الأغلى ثمناً، إلا أنّي شخصياً أفضّل مظهر الألمنيوم غير اللامع والأقل تأثراً باللطخات وبصمات الأصابع.

يدعم الهاتف معيار الحماية IP68 مما يجعله مقاوماً للغبار والأتربة والغمر في المياه لمدّة 30 دقيقة على عمق 6 أمتار، كما غُطّيت الجهة الأمامية بزجاج “Ceramic Shield” التي قدمته أبل للمرة الأولى في هاتف آيفون 12. وتقول الشركة إن الزجاج الجديد يؤمن حمايةً أكبر بأربع مراتٍ من الزجاج المستخدم في الهواتف الأقدم.

هاتف آيفون 13

شاشة هاتف آيفون 13

يأتي هاتف آيفون 13 بشاشة من طراز Super Retina XDR OLED بقياس 6.1 إنش مماثلٍ لقياس شاشة سلفه آيفون 12؛ لكن على خلاف نسخة البرو الأكبر والأغلى التي تدعم معدّل التحديث السريع 120 هرتز، تأتي شاشة الهاتف العادي بمعدل تحديث 60 هرتز فقط.

تدعم الشاشة تقنيات HRD10 و Dolby Atmos، كما تبلغ درجة سطوعها 800 nits، ويمكن أن تصل إلى 1200 nits في الوضع التلقائي. أما دقة الشاشة فتبلغ 1170×2532 بكثافة بيكسلاتٍ 460 بيكسل في الإنش، وبالرغم من أنها ليست أكثر الشاشات سطوعاً أو دقّةً إلا أنها أكثر من كافيةٍ للاستخدام اليومي العادي.

هاتف آيفون 13

كاميرا هاتف آيفون 13

قد لا تبدو الكاميرات الخلفية للوهلة الأولى أنها حصلت على أيّ تحسيناتٍ هذا العام، فالكاميرا الرئيسية بدقة 12 ميجا بيكسل والثانوية عريضة الزاوية بدقة 12 ميجا بيكسل أيضاً، لكن القوة الحقيقية تكمن في التفاصيل.

بالرغم من أن الأرقام هي ذاتها، إلا أن هاتف آيفون 13 حصل على نظام كاميراتٍ جديدٍ تماماً، حيث منحت الشركة كاميرا هاتفها الجديد حساساً أكبر حجماً، كما ضاعفت حجم البيكسل الواحد إلى 1.7 ميكرو متر (مقارنةً مع 1.4 ميكرو متر في كاميرا هاتف آيفون 12) ما يُمكّن الكاميرا من التقاط كميّةٍ أكبر من الضوء وبالتالي تحسين جودة الصورة بشكلٍ ملحوظ، خصوصاً مع فتحة العدسة الواسعة جداً f/1.6.

ورثت الكاميرا الرئيسية أيضاً تقنية التثبيت البصري من هاتف آيفون 12 برو ماكس والتي تُسميها الشركة “Sensor Shift OIS”، وتمكّنك هذه التقنية من التقاط صورٍ واضحةٍ حتى لو لم تكن قادراً على الحفاظ على ثبات يدك أثناء التقاط الصور.

هاتف آيفون 13

أما الكاميرا عريضة الزاوية فهي بفتحة عدسة f/2.4 وزاوية رؤية 120 درجة، وهي مناسبةٍ لالتقاط مشهد أوسع لا تستطيع زاوية الكاميرا الرئيسية التقاطه. وبالرغم من تحسن جودة الصور المُلتقطة بالكاميرا العريضة، إلا أنها لا ترقى لجودة صور الكاميرا الرئيسية.

لم يكن العتاد المادي للكاميرات الوحيد الذي حصل على الترقية، بل حصل تطبيق الكاميرا أيضاً على ميزاتٍ جديدةٍ أهمها “Photographic Style” التي تمكنك من تطبيق إعداداتٍ معينة على الصور الملتقطة بشكلٍ شبيهٍ بالفلاتر، إلا أنها ليست كذلك أبداً! حيث تسمح هذه التقنية بتطبيق تعديلاتٍ على عناصر مختلفةٍ من الصورة على خلاف الفلاتر العادية التي تُطبق التأثير على جميع أجزاء الصورة بالكامل، بالإضافة إلى وجود بعض الاختلافات الجوهرية والتي لن اتطرق إليها تلافياً للابتعاد عن فكرة المراجعة. تغدو هذه الميزة أكثر إفادةً إذا كُنت تُفضلّ أسلوب تصويرٍ محددٍ، لكنها لن تُشكّل ميزةً تجد نفسك تستخدمها على الدوام.

حصل التطبيق أيضاً على وضع تسجيل الفيديو السينمائي الذي يسمح بتطبيق تأثير البوكيه على الفيديوهات أيضاً. بمعنى آخر، يمكّنك الوضع الجديد من التركيز على جسمٍ محددٍ وتغبيش باقي المشهد بطريقةٍ مشابهةٍ لطريقة التصوير السينمائي المُستخدمة للتركيز على وجه المتكلم أو لفت نظر المشاهدين إلى هدفٍ معين.

أداء هاتف آيفون 13

زودت أبل هاتف آيفون 13 بمعالجها الجديد A15 Bionic محاولةً من جديد تقديم أقوى الهواتف الذكية الموجودة في السوق، وهذا ما نجحت به دائماً طوال فترة المنافسة مع معالجات هواتف أندرويد.

صرّحت الشركة أن معالج شريحتها الجديدة CPU أسرع بـ 50% كما أن معالج رسومياتها GPU أسرع ب 30% من شريحة العام الماضي A14 Bionic، والتي كانت أساساً أسرع شريحة معالجةٍ استُخدمت قبلاً في أي هاتفٍ ذكي.

سواءً كانت تصريحات الشركة دقيقةً أم لا، فهاتف آيفون 13 يملك قوة معالجةٍ هائلةٍ دون أدنى شك. لن تبدو تلك القوة جليّةً عند المقارنة مع هاتف آيفون 12 أو جلاكسي إس 21، لكن الفارق واضحٌ كعين الشمس عند مقارنته مع هواتف أقدم كهاتف آيفون 8 مثلاً.

هاتف آيفون 13

بالحديث بلغة الأرقام، سجّل الهاتف 4688 نقطة في اختبارات الأداء على منصة Geekbench 5 متجاوزاً هاتف آيفون 12 الذي سجّل 3859 بأكثر من 600 نقطة، في حين تخلّف هاتف جلاكسي إس 21 الذي يملك معالج SD 888 كثيراً مسجلاً 3367 نقطة فقط.

يأتي الهاتف بـ 4 جيجابايت فقط من ذاكرة الوصول العشوائي RAM، حيث استطاعت الشركة استغلال معالجها إلى حدوده القصوة بهذه السعة فقط. لطالما كانت طريقة إدارة أجهزة آيفون للذاكرة تُرفع لها القبعة، فقد نجحت دائماً في تحقيق أفضل أداءٍ ممكن دون الحاجة لسعاتٍ تخزينيةٍ ضخمةٍ كما في هواتف أندرويد، فسعة 4 جيجابايت لم نعد نراها في هواتف أندرويد الرائدة منذ سنوات، كما أنها السعة الرئيسية لأغلب الهواتف الفئة المنخفضة.

بطارية هاتف آيفون 13

لم تكن هواتف آيفون بطلةً عندما يتعلق الأمر بعمر بطاريتها، لكن يبدو أن بطارية هاتف آيفون 13 قد حصلت على ترقيةٍ إضافية مُعتبرة، فقد صرحت الشركة أن بطارية هاتفها الجديد ستدوم 90 دقيقة إضافية مقارنةً مع بطارية هاتف آيفون 12، كما أن نسخة البرو ستدوم ساعتين ونصف أكثر من قبل.

يدعم الهاتف شاحناً باستطاعة 20 واط قادرٌ على تزويد الهاتف بـ 26% من الطاقة خلال 15 دقيقة، و 50% من الطاقة خلال 30 دقيقة، وهي سرعةٌ مقبولةٌ لكنها ليست الأسرع. لسوء الحظ، لن يأتي الشاحن مرفقاً مع صندوق الهاتف هذا العام أيضاً حيث تعتبر الشركة أنه امتلاكك لشاحنٍ مسبقاً هو أمرٌ شبه حتمي نظراً لاقتنائك هاتف آيفون مسبقاً، أما إن لم تكن كذلك، فيمكنك شراء شاحنٍ منفصلٍ بسعر 19 دولاراً.

سعر هاتف آيفون 13

أُطلق هاتف آيفون 13 في 24 أيلول/سبتمبر وأُتيح للشراء في نفس اليوم. يبدأ سعر الهاتف من 800 دولار لنسخة 128 جيجابايت، حيث تخلت الشركة عن نُسخة 64 جيجابايت هذا العام. إذا كنت ترغب بالمزيد من السعة التخزينية فيمكنك الحصول على نسخة 256 جيجابايت مقابل 900 دولار أو 512 جيجابايت مقابل 1100 دولار (وهو نفس سعر هاتف آيفون 13 برو نسخة 256 جيجابايت أو آيفون 13 برو ماكس 128 جيجابايت).

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة هاتف آيفون 13.. هل حقاً لا يختلف عن إصدار العام السابق؟"