عندما كشفت أبل النقاب عن الجيل الثالث من iPhone SE وما يمتلكه من مميزات حديثة خلال مؤتمر الربيع الخاص بها، تذكرت على الفور فرح سنية بنت الحاج عبد الغفور البرعي على ابن الوزير، على الرغم من أن هذه الزيجة كان محكوم عليها بالفشل منذ البداية؛ إلا أن الحاج عبد الغفور البرعي كان مضطرًا لإكمالها، ليس بسبب حب سنية لنبيل ابن الوزير؛ ولكن بسبب نظرية في الاقتصاد يعرفها الحاج عبد الغفور البرعي الذي لم يذهب للمدارس وكذلك تيم كوك الرئيس التنفيذي لأبل وهي "مغالطة التكلفة الغارقة"، وتعني الرغبة في استثمار المزيد من الأموال في مشروع غير مربح بشكل واضح تزداد لأننا بدأناه بالفعل. بمعنى آخر، لقد استثمرنا الوقت والمال بالفعل في شيء ما ونريد الآن المضي قدمًا حتى لو لم يعد الأمر مجديًا.

هذا هو الحال مع الجيل الثالث من iPhone SE 2022، حيث تعلم أبل أن هذا الجهاز لا يناسب هذا الوقت ولكي تقنع عملاءها بأن جهازها مميز وحديث، أضافت بعض الميزات الجديدة على غرار شركة زيليكتريك موتورز والتي انتهجت نفس الأمر في عالم السيارات حيث كانت تستبدل المحرك القديم في سيارات فولكس فاغن بيتل بمحرك جديد يعمل بالكهرباء وهكذا يصبح لديك سيارة قوية وفي نفس الوقت تحافظ على الجاذبية والتصميم الكلاسيكي للسيارة الذي لا يزال يحبه الكثيرون.

ومع iPhone SE 2022 ومقابل 429 دولارًا، سوف تحصل على جهاز iPhone يتميز بتصميم وشكل كلاسيكي يعشقه الكثير -أو على الأقل تعتقد أبل ذلك- ولكن من حيث التطبيقات وميزات iOS، فإن الجيل الثالث من iPhone إس إي على قدم المساواة مع أحدث أجهزة الـ iPhone (عائلة iPhone 13) التي يبلغ سعرها الضعف تقريبًا.

إذا، هل iPhone SE 2022 رائع كما قالت آبل أم أن الأمر مجرد خدعة تسويقية من أجل زيادة مبيعات الشركة الأمريكية؟ خلال السطور التالية سوف نُلقي نظرة مفصلة ونتعرف على كل شيء حول‏ iPhone SE 2022، لنتعرف على إجابة هذا السؤال.

التصميم: لن تستطيع التفريق بين هاتف iPhone SE و iPhone 7!

تبنت أبل تصميم جهاز iPhone SE 2022 دون إجراء أي تغييرات واضحة من الخارج. وبالتالي، فإن أحدث أجهزة الشركة يرث تصميم iPhone 6 الذي تم تقديمه في عام 2014 حيث حواف الشاشة الكبيرة وزر الهوم مع العديد من التحسينات بينهما. ومع ذلك، قامت آبل بتركيب زجاج أكثر مقاومة للكسر في الأمام والخلف وحماية الجهاز من الماء والغبار بناءً على تصنيف IP67 والذي يعني مقاومة الماء في عمق متر واحد وحتى نصف ساعة وبالنسبة للاستخدام اليومي، ربما لا يزال التصميم عمليًا في عام 2022 كما أن بصمة الإصبع Touch ID تعمل بسلاسة إلا أنني شخصيًا أجد أن تصميم iPhone SE 2022 قد عفا عليه الزمن، ولا يصلح للمنافسة مع الشركات الأخرى، فتخيل أنك ستحمل هاتفًا يأتي بشاشة بحجم 4.7" ونسبة استحواذ تقترب من 65.4% في عصر يسيطر عليه أحجام الشاشة الكبيرة مع نسب استحواذ تصل إلى 85%!

تصميم هاتف iPhone SE 2022

الشاشة: أكبر نقطة ضعف في هاتف iPhone SE

تعد شاشات الهواتف الذكية مؤشرًا جيدًا على كيفية تطور التكنولوجيا خلال الفترة الماضية ولهذا نجد معظم الهواتف الذكية تأتي بمعدلات تحديث 90 أو 120 هيرتز فضلًا عن شاشات AMOLED فائقة السطوع والتي تعمل بدقة عالية وفي المقابل، يأتي الـ iPhone الجديد بشاشة LCD مقاس 4.7 بوصة والتي تعمل بدقة 1334×750 وأقصى سطوع يبلغ 625 شمعة مع معدل تحديث يبلغ 60 هيرتز على غرار iPhone 13 وiPhone 13 ميني؛ ولتعويض هذا العيب الكبير، أضافت أبل ميزة True Tone لضبط درجة حرارة لون الشاشة حسب ظروف الإضاءة والألوان كذلك التفاصيل والتباين تبدو جيدة ومع ذلك، الشاشة ليست ساطعة بالشكل الكافي وخاصة تحت أشعة الشمس كما أنها غير مرضية عند عرض أي محتوى.

شاشة هاتف iPhone S3 2022

الكاميرا: نفس نظام التصوير الموجود في الجيل الثاني والأول!

تعد الكاميرا أحد العيوب الرئيسية بالنسبة للهواتف منخفضة التكلفة. تشتهر العديد من الهواتف ذات الميزانية المحدودة التي تعمل بنظام الأندرويد باحتوائها على نظام تصوير ثلاثي ورباعي في بعض الأحيان، كما نرى في هواتف شاومي وسامسونج، وعلى الرغم من أن هذه المستشعرات تكون متواضعة المواصفات، إلا أنه من الصعب جدًا تخيل اقتناء هاتف في عام 2022 بنظام تصوير أحادي، ومع ذلك فلم تتردد أبل في اتخاذ هذه الخطوة المخزية لنجد الجيل الثالث من هواتف iPhone SE يأتي بنفس نظام التصوير في الجيل الثاني والأول، بمستشعر كاميرا وحيد، واترك الباقي على المعالج!

ويأتي مستشعر الكاميرا ذلك بدقة 12 ميجابيكسل وعدسة واسعة بفتحة f/1.8. هذه المواصفات مطابقة للكاميرا الموجودة بالإصدارات السابقة من SE كما ذكرنا، ولكن مع معالج أبل A15 Bionic، سوف تمتلك ميزات جديدة مثل Smart HDR4 و Deep Fusion للصور ذات الإضاءة المتوسطة إلى المنخفضة بالإضافة إلى ذلك، يمكنك تسجيل فيديو بدقة 4K و 60 إطارًا في الثانية، ولكن لا تطمع وتتوقع أن يوفر الـ iPhone الجديد الوضع السينمائي أو حتى إنشاء فيديوهات بصيغة ProRes، وهناك أيضًا أنماط التصوير الفوتوغرافي والتي تتيح لك ضبط الطريقة التي يلتقط بها هاتفك المشهد بحيث يكون حسب رغبتك، إذا كنت تريد أن تبدو صورك أكثر دفئًا أو ألوانًا أكثر حيوية، فيمكنك ببساطة تغيير النمط وستقوم شريحة A15 بالباقي لجعلها تبدو في أفضل حالاتها.

الكاميرا الخلفية في هاتف iPhone SE 2022

أما في الأمام سوف تجد كاميرا FaceTime HD بدقة 7 ميجابيكسل تمنحك صورًا عادية، كما أن مطابقة النطاق الديناميكي ليست رائعة وبشكل عام، تبدو الصور الملتقطة في الإضاءة الساطعة وفي الإضاءة المتوسطة جيدة. في الأماكن الخافتة أو المظلمة، تبدو الصور سيئة حيث لا يدعم iPhone SE 2022 الوضع الليلي بينما تميل الهواتف الأخرى التي تأتي بنفس السعر أو أقل إلى تضمين الوضع الليلي.

الأداء: الحسنة الوحيدة في هاتف iPhone SE

بالإضافة إلى دعم شبكات الجيل الخامس 5G، ربما تكون شريحة A15 Bionic من آبل هي أكبر إضافة لجهاز iPhone SE، فهي نفس الشريحة الموجودة في تشكيلة iPhone 13 الذي يتفوق على أي هاتف آخر يباع حاليًا وبفضل شريحة أبل القوية، قدم الجيل الثالث من iPhone SE نفس النتائج الخاصة بهاتف iPhone 13 و 13 برو في الاختبارات بل وتفوق في الأداء على هاتف سامسونج Galaxy S22 Ultra، ولعل نقطة الأداء القوي ترجع إلى أن هواتف الأندرويد الرائدة فقط هي التي تمتلك أفضل المعالجات بينما تحتوي معظم هواتف الأندرويد منخفضة التكلفة على معالجات أقل من أجل خفض التكاليف، ما يعني أن من ناحية الفئة السعرية، فلن تجد معالجًا أفضل من الموجود في هاتف iPhone SE 2022.

شريحة A15 في هاتف iPhone SE 2022

البطارية: أداء متواضع مع تجنب التصريح بالسعة الرسمية!

لم تكشف أبل رسميًا عن سعة بطارية iPhone SE 2022. بدلًا من ذلك لدينا المعلومات المعتادة حول وقت التشغيل الذي يصل إلى 15 ساعة من تشغيل الفيديو وخمس ساعات أقل عند التشغيل من الإنترنت ويمكنك إعادة شحن البطارية من صفر إلى 50% في 30 دقيقة عن طريق شاحن 20 واط متوفر بشكل منفصل. الشحن اللاسلكي مدعوم أيضًا لكن بدون MagSafe ومع ذلك لا تزال البطارية غير قادرة على الصمود طويلًا وفي ظل الاستخدام العادي، لن تكمل لآخر اليوم لكن مع معالج آبل الجديد، من المتوقع أن يأتي الـ iPhone الجديد ببطارية تتمتع بعمر أطول من الإصدارات السابقة.

رغم استغنائها سابقًا عن سعة 64GB، يأتي SE ليخالف كل توجهات الشركة!

بعدما أزاحت آبل الستار عن هاتف iPhone الجديد، انتشرت الانتقادات اللاذعة من قبل المستخدمين على الإنترنت بسبب وجود كاميرا واحدة بدقة 12 ميجابكسل والتصميم القديم في الخلف. ومع ذلك، كان بالإمكان التغاضي عن تلك المواصفات التي لا تصلح في 2022؛ ولكن بماذا كانت تُفكر آبل عندما قررت توفير سعة التخزين 64 جيجابايت في الوقت الذي تخلصت فيه من هذه المساحة في تشكيلة iPhone 13؟ هل تعتقد حقًا أنها تصلح للاستخدام الآدمي في وقتنا الحالي بينما أقل هاتف أندرويد حاليًا يأتي بمواصفات أعلى من الـ iPhone؟!

اعترفت آبل في العام الماضي وخلال إطلاق عائلة iPhone 13 أن سعة التخزين 64 جيجابايت صغيرة جدًا ولا تُلبي احتياجات المستخدمين ولهذا يبدأ iPhone 13 بسعة تخزين 128 جيجابايت، وفي نفس الوقت ارتأت الشركة الأمريكية أن تلك السعة مناسبة لمستخدمي جهازها الجديد iPhone  SE 2022 ولهذا يبدأ بسعة تخزين تبلغ 64 جيجا بايت فقط، والتي لا يمكن زيادتها.

هل من الممكن التعايش بهذه السعة في 2022؟

دعونا نفكر بشيء من المنطق، iPhone SE 2022 يعتبر صفقة مربحة لأنك سوف تمتلك iPhone بإمكانيات حديثة وبسعر مغري (429 دولارًا)، هذا يعني أنك سوف تستثمر في جهاز قوي يدوم معك من 3 إلى 5 سنوات بدون مشكلة ولكن هل يمكن أن تكون سعة التخزين 64 جيجابايت صالحة في 2022؟

لا يمكن الإجابة بالنفي أو الإثبات، فمن الممكن أن تتعايش مع iPhone SE بسعة 64 جيجابايت إذا كنت مستخدم من النوع العادي، بمعنى أنك لن تقوم بتحميل إلا تطبيقاتك الأساسية، بالإضافة لذلك يمكنك أن تلتقط بالكاميرا الخاصة الكثير من الصور؛ ولعل الفضل في ذلك يرجع إلى التحسينات المضمنة في نظام التشغيل iOS حيث يتم التقاط الصور ومقاطع الفيديو باستخدام برامج ترميز عالية الكفاءة مما يسمح بضغط أفضل وملفات أصغر بنسبة تصل إلى 50%. ومع ذلك، إذا كنت من هواة تسجيل الفيديوهات بشكل مبالغ فيه، فقد لا يكون جهاز iPhone الجديد بسعة 64 جيجابايت مناسبًا لك.

أيضًا، هناك بعض التحديات التي قد تواجهها وخاصة إذا كنت جيمر وتحب تخزين الكثير من الألعاب الثقيلة، حيث تلتهم بعض العناوين الكبيرة جيجا أو 2 جيجابايت بعد تثبيتها وقد يكون تخزين أفلامك ومسلسلاتك المفضلة في جهاز iPhone الجديد من أجل مشاهدتها في أي وقت مشكلة أيضًا، حيث تلتهم تلك النوعية من المحتوى مساحة الجهاز وأحب أن أخبرك بمعلومة صغيرة، ساعة فيديو بجودة HD على نتفليكس يمكنها أن تستنزف حوالي 1.5 جيجابايت من مساحة جهازك، لذا مساحة 64 جيجابايت لن تكون كافية مهما نظرنا من أكثر من زاوية!

الخلاصة، ليس الهاتف الذي قد يرغب أي شخص في اقتنائه

جهاز iPhone SE الجديد مخصص للمستخدم العادي، تلك النوعية من الأشخاص الذين يستخدمون فيسبوك وإنستغرام وتيك توك في الغالب، ولا يلعبون الكثير من الألعاب، ويلتقطون الصور بين الحين والآخر ونادرًا ما يقومون بتسجيل أي فيديوهات، أيضًا تستهدف أبل تلك الفئة التي ترغب في امتلاك جهاز iPhone بسعر رخيص، أيضًا من لديه هاتف أساسي ويرغب في أن يكون iPhone الجديد الجهاز الثانوي أو الخاص بالعمل كما أنه قد يكون هدية رائعة في عيد الأم، عيد الحب، عيد العمال أو شم النسيم!