وكالات أمن أمريكية: مكافح الفيروسات الشهير كاسبرسكي يعمل لدى المخابرات الروسية

تججس كاسبرسكي
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تعمل تطبيقات مكافحة الفيروسات من أجل حمايتنا، أليس كذلك؟ بالطبع، فهذه هي مهمتها الوحيدة على حد علمي، وأظن أنّه على حد علم من يقرأون هذه المقالة أيضًا. لذا، أسعى وإياهم بين الحين والآخر لمطالعة المقارنات بين أفضل تطبيقات مكافحة الفيروسات؛ من أجل الحصول على خدمات أفضلهم من حيث الحماية من الأخطار التي تهدد حواسيبنا داخليًا وخارجيًا.

اقرأ أيضًا: نصائح وعادات عليك اتباعها لحماية نفسك من الاختراق

ولكن ماذا لو قام أحد هذه التطبيقات بأداء ما هو أكثر من واجبه، ولم يكن الأكثر هذا يتعلق بالحماية؟

هذا هو الاتهام الموجه لواحد من بين أفضل مكافحات الفيروسات في العالم، التطبيق الروسي “كاسبرسكي” Kaspersky، الذي يحتل مكانةً من بين قوائم الأفضل تجعله من بين الخيارات الشائعة لدى العديد من المستخدمين حول العالم، والذين قدر عددهم بحوالي 400 مليون مستخدم.

في الفترة الأخيرة طالت تطبيق كاسبرسكي العديد من الاتهامات المتعلقة باستخدامه للتجسس على المستخدمين لصالح المخابرات الروسية. اتهام خطير لكن شواهده مُقنعة إلى حد كبير، وأهمها هو قيام وكالة الأمن الوطني الأمريكية بنصح الوكالات الأمنية الأخرى بإزالة التطبيق من على حواسيبها، وهو الإجراء الذي بدأت فيه الوكالة بالفعل منذ منتصف سبتمبر الماضي.

وأشار تقرير الوكالة المنشور رسميًا على موقعها إلى أنّ هناك العديد من الشواهد التي تؤكد خطورة استخدام تطبيق مكافحة الفيروسات كاسبرسكي، تتعلق هذه المخاطر باستخدام الوكالات الأمنية والاستخباراتية الروسية للتطبيق للتجسس والتلصص على المستخدمين، ومن بينهم الوكالات الحكومية الأمريكية بالطبع، وأكدت الوكالة أنّه سواءٌ عملت الحكومية الروسية بالاتفاق مع إدارة الشركة المالكة للتطبيق أو دون علمها، ففي الحالتين يمثل استخدام التطبيق خطرًا واضحًا على الأمن القومي الأمريكي.

في أعقاب هذا التصريح الحكومي الرسمي، قام عدد كبير من متاجر البيع بالتجزئة الأمريكية مثل: وولمارت، بيست باي، ستابلز، تارجت، و أوفيس ماكس بوقف بيع منتجات كاسبرسكي والتخلص منها تدريجيًا، ولم يعد من الممكن الحصول على التطبيق حاليًا في الولايات المتحدة إلّا عن طريق موقع أمازون، أو الموقع الخاص بشركة كاسبرسكي نفسها.

وفي تعقيب الشركة على هذه الاتهامات قالت رسميًا أنّها لا ترتبط بأية علاقات بأي من الحكومات بما فيها الحكومة الروسية، وأنّها لم ولن تساعد أي حكومة أو وكالة للتجسس على المستخدمين، وأضافت أنّ تبريرها الوحيد لما يحدث أنّها ضحيةٌ للمعركة السياسية بين الولايات المتحدة من جهة وروسيا من جهة أخرى.

وفي تدوينة نشرها على موقع تويتر، قال “يوجين كاسبرسكي” المدير التنفيذي للشركة التي تحمل اسمه، أنّه قد قام بزيارة 11 دولة لإقناع المستخدمين بأنّ تطبيقه لمكافحة الفيروسات لا يقوم بالتجسس عليهم.

اقرأ أيضًا: تعرف على أقوى مجموعة من تطبيقات الحماية والاختراق على أجهزة أندرويد

وللتأكد من هذه المزاعم والوقوف على الإجراء الأمثل لمواجهة النتائج المترتبة على صحتها، قام الموقع الرسمي لشبكة فوكس نيوز الإخبارية بسؤال “بابلو جارسيا” خبير الأمن السيبراني في شركة FFRI، وأجاب أنّه لا يعلم مدى صحة هذه الاتهامات والمزاعم، ولكنه لا يستطيع إنكار إمكانية حدوثها، وأكد أنّه ما من ضرر من استخدام تطبيق كاسبرسكي لمكافحة الفيروسات، ما لم يكن المستخدم متصلًا بشكل أو بآخر بالوكالات الأمنية أو الدوائر الحكومية.

إن كنت من مستخدمي تطبيق كاسبرسكي لمكافحة الفيروسات، ما هي الخطوة التالية التي ستقوم باتخاذها؟ هل ستقوم بحذفه؟ شاركنا إجابتك.

1

شاركنا رأيك حول "وكالات أمن أمريكية: مكافح الفيروسات الشهير كاسبرسكي يعمل لدى المخابرات الروسية"

  1. Ahmed Samy

    بعد سبع سنوات من استخدام كاسبرسكاي “نسخه شرعيه مشتراه وتجدد من الموقع الرسمي” سوف اتوقف فورا عن استخدامه – برنامج لا يحترم خصوصيتي ويرسل بياناتي لاجهزه حكومية لا يستحق الاحترام

أضف تعليقًا