المبرمج السوري خلدون سنجاب يتحدث ويستغني عن أجهزة التنفس الصناعية!

خلدون سنجاب
1

تمكن المبرمج السوري المعروف خلدون سنجاب من التحدث والإستغناء عن أجهزة التنفس بعد نجاح العملية الجراحية التي أجريت له في مستشفى كليفلاند كلينك في أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وكان خلدون قد أصيب بشلل رباعي في عام 1994 ومنذ إصابته لم يكن يستطيع التحدث بوضوح أو التنفس سوى بمساعدة أجهزة تنفس إصطناعية.

وكان خلدون قد نقل يوم الخميس الماضي على متن طائرة خاصة من بيروت حيث يقيم مع أسرته إلى أبوظبي لإجراء العملية الجراحية التي تكفل بنفقاتها ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، ومنذ وصوله أشرف فريق طبي يضم مختلف التخصصات على إجراء الفحوصات له ثم أجريت له العملية التي أستمرت ثلاث ساعات وأستخدمت فيها تقنيات متطورة لا تتوفر سوى في كبرى المستشفيات والمراكز الطبية العالمية.

بعد إجراء العملية تمكن خلدون من التنفس لمدة ثلاث دقائق فقط ثم زادت المدة مع التدريب إلى 12 ساعة ثم مع مواصلة التدريب سيتمكن من التخلي عن أجهزة التنفس نهائياً.

بعد العملية قال خلدون أن العملية الجراحية أسهمت في التخفيف من معاناته ومعاناة أسرته وأعادت إليه أنفاس الحياة بعد عقدين قضاهما على أجهزة التنفس الصناعي.

خلدون سنجاب هو مبرمج سوري ويعمل مبرمجًا لدى عدة شركات عالمية ومديرًا لسيرفرات لينكس منذ سنوات وعلى الرغم من إصابته بمرض أصاب جسده بالكامل بالشلل إلا أنه لم يستسلم للمرض وتمكن من قهر ظروفه والإبداع مما حدا بمواقع عربية وعالمية لوصفه بالمبدع.

وكان خلدون قد تعرض لحادث أثناء ممارسته السباحة على شاطئ مدينة طرطوس السورية عندما كان في السابعة عشر من عمره مما أدى إلى إصابته بشلل رباعي في جميع أنحاء جسده عدا عضلات الوجه التي كانت تعمل وكان يستخدمها أثناء عمله.

تمكن خلدون من تطوير تطبيقات كثيرة أبرزها المكتبة البرمجية التي تستخدم لتطوير التطبيقات والرسومات ثلاثية الأبعاد وتطبيق لتعليم الصلاة، وبرنامجًا خاصًا لمؤثرات الفيديو وألعابًا ثنائية وثلاثية الأبعاد، إضافة للوحة مفاتيح للكتابة باستخدام فأرة الحاسوب.

1

شاركنا رأيك حول "المبرمج السوري خلدون سنجاب يتحدث ويستغني عن أجهزة التنفس الصناعية!"