قريبًا ستتمكن من مغادرة المجموعات في WhatsApp بشكل صامت

إذا كنت من مستخدمي تطبيق WhatsApp أو أي تطبيق دردشة آخر، فلابد أنك موجود في أكثر من مجموعة (Group)، فهناك تلك المجموعة التي قام صديقك بإضافتك إليها دون سؤالك، ومجموعة أخرى تم فتحها للعمل على ذلك المشروع الذي انتهيت منه بالفعل، وبالتأكيد لا ننسى جروب الدفعة، كل هذه بعض من المجموعات التي نجد أنفسنا فيها وتزحم نافذة التطبيق لدينا، دون إمكانية الخروج منها؛ لأن ذلك سيكون محرجًا بسبب ظهور رسالة تُعلم الجميع أن "فلانًا الفلاني قد ترك المجموعة!"

وفي الحقيقة فإن هذا الأمر ليس في واتساب فقط بل في جميع تطبيقات المحادثة الأخرى، فهو عُرف متفق عليه من قبل الجميع تقريبًا، حيث يعد حقًا مكتسبًا لجميع أعضاء المجموعة أن يكونوا على علمٍ بمن ينضم إليها أو يخرج منها.

ولكن من الواضح أن واتساب سيكسر هذا العُرف قريبًا، ليكون بذلك التطبيق الأول الذي يضيف تعديلًا على طريقة مغادرة مجموعات واتساب، إذ حسب آخر التقارير؛ فإن تطبيق المحادثة التابع لشركة ميتا يختبر إمكانية المغادرة بشكل صامت دون إعلام بقية الأعضاء، وهو ما لُوحظ لأول مرة عبر أحد المدوّنات.

الخروج من المجموعات في تطبيق WhatsApp

مازالت التفاصيل مبهمة حول آلية عمل هذه الخاصية الجديدة، ولكن من خلال لقطة الشاشة المرفقة أعلاه والتي أُخذت من نسخة الويب من واتساب، فمن الواضح أن مسؤوليي المجموعة هم فقط من سيكونون على علم بمغادرتك لها، ونتوقع أن يتم ذلك عبر إرسال نفس الإشعار الذي اعتدنا عليه مع استثناء الأعضاء منه. وهو أمر منطقي لأنه من البديهي أن يكون لمسؤولي المجموعات الحق في معرفة التحديثات المتعلقة بتلك المجموعات الذين يديرونها، وكذلك يحق للمستخدم أن يترك أي مجموعة دون "فضحه في الفضائيات"، ولذلك فنعتقد أن هذا هو الحل المثالي الذي يراعي حقوق الطرفين، المسؤول والعضو!

لا نعلم متى سيتم طرح هذه الخاصية للمستخدمين، ولكن ما نعلمه أنها قيد التطوير حاليًا على إصدار الويب من المنصة، على أن يتم طرحه في تحديث قريب لمستخدمي أندرويد و iOS، ولا نتوقع أن يستغرق وقتًا طويلًا حتى يصل للعامة.

قد تكون هذه الخاصية الأولى التي يضيفها تطبيق واتساب دون أن تكون مستوحاة من تيليجرام، بل في الحقيقة هي إضافة ستميزه عن منافسه الشرس.

خصائص أخرى قادمة لتطبيق WhatsApp مخصصة للمجموعات

"المغادرة الصامتة للمجموعات في WhatsApp" ليست الخاصية الوحيدة التي ننتظرها، حيث أعلن مؤسس شركة ميتا، مارك زوكيربيرج في 14 إبريل عبر حسابه الرسمي على فيسبوك عن عدد من الخصائص الأخرى القادمة لتطبيق واتساب تستهدف إدارة المجموعات عبر المنصة والتي وصفها بالتطورات الضخمة والتي تبقى جميعها قيد التطوير حتى الآن.

أولى هذه "التطورات" كما وصفها زوكيربيرج هو إضافة نافذة جديدة داخل التطبيق باسم "مجتمعات - communities" والتي ستسمح لنا بتنظيم محادثاتنا وفصل المجموعات عن دردشة الأصدقاء، ولا يقتصر الأمر على ذلك بل سنتمكن من جمع أكثر من مجموعة دردشة داخل قسم واحد، فعلى سبيل المثال إذا كنت مشتركًا في مجموعات متعلقة بمواد مختلفة داخل جامعتك، فيمكنك جمعها في قسم واحد مخصص للجامعة التي تدرس بها.

كونسبت رسمي لشكل مجتمعات واتساب - قد يختلف عن النسخة النهائية

نعتقد كذلك أن تلك الخاصية ستسمح بإضافة الأشخاص لمجتمعات كاملة، كما يظهر بالصورة المرفقة والتي هي تصميم رسمي من الشركة لشكل الخاصية القادمة -من الممكن أن يختلف عند الإصدار النهائي-، ما يعني أن واتساب قد يقدم تجربة بسيطة لشبكة اجتماعية صغيرة ستسمح لنا بالتواصل مع الآخرين بشكل أفضل ولا يقتصر على الأسماء المسجلة فقط.

بجانب ذلك أعلن زوكيربيرج عن خصائص أخرى قادمة كذلك، أبرزها كان الرد بالتفاعلات والذي وصل للجميع بالفعل، وإمكانية مشاركة ملفات كبيرة الحجم -تصل إلى 2 جيجابايت- والتي وصلت لبعض المستخدمين في الأرجنتين. بالإضافة إلى زيادة عدد المتواجدين بالمكالمات الجماعية ليصل إلى 32 مشارك؛ ولكن قد يختلف العدد باختلاف الجهاز المُستخدم. سيتمكن مسؤولو المجموعات كذلك من حذف أي رسائل بشكل كامل، من أجل تحسين إدارة المحتوى بالإضافة إلى زيادة عدد الأشخاص الممكن تواجدهم في المجموعات (يسمح التطبيق بـ 256 شخص حتى وقت كتابة هذا المقال).