دروس صعبة ومكلفة تعلّمها المستثمرون بعد التدهور الأخير لسوق العملات الرقميّة!

انهيار سوق العملات الرقمية
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

لقد مرّ سوق العملات الرقمية بالعديد من مراحل الازدهار والانحطاط كغيره من الأسواق الجديدة، من وصول بيتكوين إلى أكثر من 19 ألف دولار العام الماضي إلى وصولها بشكل مذهل الآن لقيمة 3700 دولار بعد أن استقرت فترة لا بأس بها عند حوالي 6000 دولار!

ولكن ما الجديد هذه المرّة، وهل يمكن أن تعود العملات لمجدها السابق؟ نعم يمكن ذلك! في الحقيقة سوق العملات الرقمية سوق متقلّب جدًا ولكن الجديد بالأمر بأن الناس قد خسرت كميّات كبيرة من أموالها ومدّخراتها هذه المرة.

خسارة الناس لأموالها يعتبر شيئًا صعب النسيان وسيكون لذلك تأثير سلبي على اعتماد التكنولوجيا بشكلٍ عام في حياتنا. فلن ينسى أحد هذه الكارثة التي حلّت به عندما حاول دخول أسواق العملات الرقمية. وعلى ما يبدو فإنّ الخسارة كبيرة فعلًا فلا يمكننا معرفة عدد الأشخاص الذين خسروا أموالهم في الأشهر القليلة الماضية من هذا العام.

هل كانت الخسارة كبيرة جدًا؟

انهيار سوق العملات الرقمية

الخسارة الناتجة من تقلّبات العملات الرقمية كانت أكبر مما تخيّل المستثمرون، ففي سوق رقمي لا يعرف الرحمة خسرت معظم العملات الرقمية ما يقارب 75 بالمئة من قيمتها وفقا لبيانات الموقع الإلكتروني coinmarketcap.com

وبالحديث عن المكان الذي تركّزت به هذه الخسارات الكبيرة فيمكننا القول بأن أكثر الأماكن المتضررة من هذا الهبوط المدوّي في أسعار العملات الرقمية كانت كوريا الجنوبية، حيث انجذب الناس لصعود الأسهم بشكل جنوني وتم افتتاح متاجر مخصصة لتداول العملات الرقمية المشفّرة لتسهيل العملية للناس الذين لا يثقون بالإنترنت ولكن هذه الصدمة المفاجئة التي لم تكن بالحسبان جعلت الناس في هذه المناطق يشعرون بالضيق لخسارة أموالهم وما جمعوه خلال السنين القليلة الماضية.

ولكن من كل التجارب الصعبة التي نمر بها هناك بعض الدروس القيّمة التي تعلق في رؤسنا عميقًا لأننا دفعنا ثمنها غاليًا فماذا تعلّمنا من فقاعة البيتكوين؟؟

البيتكوين ليست خارج اللعبة تمامًا

انهيار سوق العملات الرقمية

على الرغم من كل شيء فالبيتكوين ليست خارج اللعبة حتى اللحظة فالهبوط الجنوني في الأسعار لا يعني أننا خسرنا كل شيء وخصوصًا لدارسي العملات الرقمية فمن يتابع أخبار العملات الرقمية يعلم تمامًا بأنّ هناك عددًا محددًا من عملات البيتكوين ونتيجة الطلب الزائد سيرتفع ثمنها مجدّدًا شئنا أم أبينا ذلك!

اقرأ أيضًا: كيف انتقل جون مكافي من التنبؤ بأسعار بيتكوين إلى امتلاك عملته الرقمية الخاصة؟

لا تستثمر في شيء لا تفهمه

قبل أن تبدأ أي استثمار فيجب أن تمتلك فكرة واضحة عن هذا الاستثمار الذي تفكر الخوض فيه، عليك أن تدرس تاريخه وكيف بدأ وتفهم أسسه وقواعده ثم تقرر الاستثمار به أم لا.

لا تقرر الاستثمار في شيء لا تستطيع فهمه لمجرّد أنّ سعره عالي الآن وحاول ألّا تصدّق الأقاويل الفارغة ممن حولك بهدف الإيقاع بك.

افرأ أيضًا: خطواتك الأولى إلى عالم تداول العملات الرقمية

الناس هم الفقاعة الحقيقية في هذه اللعبة

انهيار سوق العملات الرقمية

بغض النظر عن عدد المرّات التي حدث فيها هذا النوع من الفقاعات فهناك من لا يتعلّم من تجارب الماضي ويحاول التجربة من جديد، فوهم الثروة وأن نصبح أثرياء بلمح البصر حلم يلاحق الكثيرين على ما يبدو.

فإن لم تستطع إيجاد أسباب مقنعة لكون شيء ما ينفجر سعره بسرعة كبيرة والناس تلحق به بسرعة أكبر، فمن الأفضل لك ألا تستثمر أموالك بهذا الشيء أو جرّب مقدارًا قليلًا من المال لتجربة ذلك ولكن ابق حذرًا ولا تخاطر ولا تضع نفسك في المنطقة الحمراء أبدًا.

لا تقم بتقليد الآخرين لمجرّد التقليد

أحد أهم الدروس التي يجب أن نتعلّمها من هذه التجربة المريرة، والذي نراه أمام أعيننا بوضوح في كل التجارب التي تحظى بالفشل الكبير، أنه ليس من الغباء دفع الثمن ولو كان غاليًا ما دام هناك أحدهم قد فعل ذلك  وربما قد دفع كميّة أكبر من المال قبلك فحالك ليس أحسن من حاله ولن تخسر الكثير إن خاطرت بأموالك ما دام هناك شخص آخر قد قام بذلك وربما بمبالغ أعلى بكثير.

اقرأ أيضًا: تجربتي في شراء 50 دولار من البيتكوين – هل أنا المليونير القادم؟

سلسلة الكتل لا تزال تحافظ على قوَّتِها!

انهيار سوق العملات الرقمية

رغم الخسارة الكبيرة التي لحقت البيتكوين في الآونة الأخيرة ، إلا أن هذا الفشل الذريع ليس له علاقة بالتقنية الكامنة وراء البيتكوين؛ فتقنية البلوك تشين “سلسلة الكتل ” في نجاح متزايد، ويزداد عدد المستثمرين في هذه التقنية يومًا بعد يوم، لذلك سواء كنت أحد المؤمنين بالبيتكوين أم لا فإن تقنية البلوك تشين وجدت لتبقى في الحقيقة وسترى تطبيقاتها في المستقبل القريب جدًا.

ولكن يجب أن ننظر للنصف الممتلئ من الكأس أيضًا، فهناك الكثير من المؤمنين بالعملات الرقمية التي يمتلكونها  والذين ينوون الاحتفاظ بعملاتهم الرقمية آملين بأن تستعيد هذه العملات الرقمية عافيتها قريبًا ويستردّون أموالهم سريعًا، فهم يؤمنون بأن العملات المشفّرة أوجدت عقلية جديدة لاستخدام الانترنت بدون الحاجة لوجود شركات الوساطة التي نعتمد عليها اليوم.

وعلى ما يبدو فإن طريقة التفكير هذه تجدي نفعًا، فالذين استثمروا أموالهم في البيتكوين في عام 2013 عندما تخطّت قيمتها 1000 دولار أمريكي خسروا 80 بالمئة من أموالهم، إلا أنّ الأسواق المالية الرقمية تعافت سريعًا وحصلوا على أموالهم مجدّدًا فربما نعيش هذا السيناريو مرة ثانية وخصوصًا بعد رهان عرّاف العملات الرقمية جون مكافي بأن البيتكوين ستصل عنان السماء قريبًا!!

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم

0

شاركنا رأيك حول "دروس صعبة ومكلفة تعلّمها المستثمرون بعد التدهور الأخير لسوق العملات الرقميّة!"

أضف تعليقًا