لعُشَّاق الرصد الفلكي، المريخ في أقرب نقطة له من الأرض منذ أكثر من 15 عامًا

اقتراب المريخ
2

يتميّز كوكبُ المريخ بمنظره الباهر، حيثُ يبدو كنجمةٍ حمراء اللون في السماء، وفي الأيام القادمة ستتاحُ فرصةٌ لا تتكرر إلّا قليلًا لعشاق الفلك كي يرصدوا هذا الكوكب الأحمر الذي سيقتربُ من الأرض بشكلٍ كبيرٍ.

اقرأ أيضًا: ما مصير روفرات ناسا على المريخ في أسوأ عاصفة ترابية تضرب المريخ منذ 10 سنوات

حيثُ سيبلغُ كوكبُ المريخ أقرب نقطة له من الأرض. هذا الحدث الذي يحدثُ كلّ 15-17 عام مرة، وآخر مرة حدث تحديدًا في يوليو قبل 15 عامًا في ظاهرة تدعى التقابل في نقطة الحضيضperihelic oppositionبحيث تتراصفُ مدارات الأرض والمريخ مما يجعلهما أقرب من بعضهما.

نقطة الحضيض

وسيظهرُ كوكبُ المريخ بشكلٍ لامعٍ جدًا خلال الستة أسابيع القادمة، ويمكن رؤيته بالعين المجردة، وسيتفوّق في لمعانه حين وصوله للذروة في 31 الشهر الجاري على كلِّ النجوم في السماء، ويكون كوكب الأرض في هذه الظاهرة بين الشمس والمريخ.

وبشكلٍ عام يحدثُ التقابل كلَّ سنتين تقريبًا، لكن هذه السنة سيكون كوكب المريخ في أقرب نقطة له من الشمس، والتي تدعى نقطة الحضيض مما يؤدي إلى تشكّل ظاهرة “التقابل في نقطة الحضيض”.

وفي حين يظهرُ المريخُ مشرقًا برّاقًا، تجري على سطحه في هذه الأثناء عاصفةٌ هوجاء تغطي حوالي ربع الكوكب، أي ما يقابل مساحة أمريكا الشمالية وروسيا، حيث وَضَعَتْ ناسا الروفر أوبرتونيتي في حالة السكون لحين انتهائِها، أمّا الروفر كيوريوسيتي فهو يعملُ على الطاقة النووية، ويتوضع في مكانٍ أقل تأثيرًا للعاصفة.


جهّزوا تلسكوباتكم، واستمتعوا بهذه الظاهرة التي لا تتكرر باستمرار

2

شاركنا رأيك حول "لعُشَّاق الرصد الفلكي، المريخ في أقرب نقطة له من الأرض منذ أكثر من 15 عامًا"