يعد "واتساب - WhatsApp" تطبيق الدردشة الأكثر انتشارًا حول العالم، حيث يضم ما يقارب 2 مليار مستخدم نشط شهريًا، ومع ذلك فيفتقر التطبيق التابع لشركة Meta للعديد من الخصائص التي نجدها في أغلب تطبيقات المحادثة الأخرى، بما في ذلك تيليجرام -بالطبع- والذي تصنفه فئة كبيرة من المستخدمين على أنه "النسخة الأفضل من WhatsApp"، وذلك لأنه يأتي بالعديد من الخصائص والميزات التي تجعله أكثر من مجرد تطبيق للمحادثة؛ بل منصة متكاملة يمكن تخصيصها لمجالات مختلفة.

وعلى الجانب الآخر، يأتي واتساب ليكون مجرد تطبيق محادثة بسيط للاستخدام مع الأصدقاء والعائلة وريادة مشاريع الأعمال الصغيرة مع التركيز على "تشفير بيانات المستخدمين"، وعلى الرغم من سياسة خصوصيته التي أثارت غضبنا جميعًا؛ إلا أنني على المستوى الشخصي لا زلت أستخدمه والسبب في ذلك هو سهولة استخدامه، وانتشاره بين الأصدقاء.

ومع اشتداد المنافسة بين واتساب وتيليجرام، بالإضافة إلى نفور المستخدمين منه بسبب قوانين الخصوصية التي ذكرناها سابقاً، بدأ العمل على تعزيز وتحسين واتساب بمجموعة من الخصائص التي قد تشجع الهاربين للعودة إليه. وربما أبرز تلك الخصائص حتى الآن هو إمكانية الدخول إلى حسابك من حاسوبك الشخصي دون الحاجة لاتصال إنترنت من الهاتف، وهو الأمر الذي كان من المستحيل حتى التفكير في إمكانية طرحه سابقًا، والآن سنستعرض لكم خاصية أخرى كان من الصعب كذلك تخيل وجودها على هذه المنصة.

WhatsApp يبدأ في طرح إمكانية الرد بالتفاعلات على الرسائل

لا يمكن التفكير في خاصية أكثر عملية من إمكانية الرد بالتفاعلات على الرسائل، فقد ساعدتنا في التعبير عن رأينا دون عناء الكتابة، خصوصًا لأولئك الذين لا يحبون الرد في مجموعات كبيرة كـ "جروب الدفعة"، وبشكل عام فإن هذه الخاصية متاحة في جميع تطبيقات المحادثة، حتى سنابشات، وكان آخر من طرحها تيليجرام، والآن WhatsApp وبعد مرور سبعة أشهر منذ تسريب نية الشركة لإضافتها!

حيث تفاجأ بعض المشتركين في النسخ التجريبية من واتساب على أنظمة أندرويد بظهور إمكانية الرد بالتفاعلات بعد تثبيت آخر نسخة من التطبيق (2.22.8.3)، والتي تضم 6 رموز تعبيرية (إعجاب، قلب، ضحك، إندهاش، حزن، شكر)، على خلاف ماسنجر وإنستجرام فلا يبدو أنه من الممكن تخصيص هذه الرموز -حتى الآن- ويمكن الوصول لهذه التفاعلات عن طريق الضغط المطوّل على الرسالة التي ترغب في التفاعل عليها.

خاصية الرد بالتفاعلات في واتساب

وللأسف فمن الواضح أن خاصية الرد بالتفاعلات قد وصلت لعدد قليل جدًا من المستخدمين، ومع ذلك فنتوقع وصولها قريبًا للجميع في تحديث رسمي، ولكن الخبر الجيد أنك ستتمكن من رؤية من يتفاعل على رسائلك حتى لو لم تصل الخاصية لك بعد، حيث مهدت واتساب في تحديث سابق طريقة التحكم بالإشعارات الخاصة بالتفاعلات على كل من أنظمة أندرويد، iOS بالإضافة إلى نسخ ديسكتوب.

لا نعلم إذا كان هذا هو الشكل النهائي لهذه الخاصية الذي طال انتظارها، ولكن وحسب معرفتنا بأسلوب عمل مطوري WhatsApp فلا نتوقع أن يتم التعديل عليها بشكل كبير، فبنسبة كبيرة هذا هو الشكل النهائي لها، ومع ذلك فنعتقد أن الخاصية تحتاج لبعض التعديلات فيما يتعلق بطريقة ظهور شريط التفاعل، حيث يبدو وكأنه قد تم تثبيته عنوةً داخل الواجهة دون التركيز على مزجه بواجهة المستخدم داخل التطبيق.

كذلك ستتمكن من إضافة تصويتات داخل المجموعات

لا يعمل مطورو WhatsApp على طرح خاصية الرد بالتفاعلات وحسب، بل يستعدون كذلك لطرح إمكانية إضافة تصويتات داخل المجموعات في تطبيق واتساب، في خطوة أخرى تعتبر أساسية لأي تطبيق محادثة، وعلى خلاف خاصية الرد بالتفاعلات التي وصلت بالفعل لأقلية من المستخدمين، لا تزال خاصية التصويتات داخل مرحلة التطوير، ولم يتم طرحها حتى الآن لأي من مستخدمي النسخ التجريبية، ولكن ظهرت في لقطة شاشة مسربة على أنظمة iOS.

خاصية التصويتات داخل تطبيق واتساب

ويظهر في هذه اللقطة النافذة التي يتم من خلالها إضافة السؤال والاختيارات المتاحة للتصويت، ولا نعلم حتى الآن شكل واجهة التصويت وطريقة عملها، ولكن نتوقع أن تكون مشابهة لنظيرتها في تطبيق ماسنجر.

سيستمر WhatsApp في إضافة العديد من الخصائص ليتمكن من المنافسة مع تطبيقات المحادثة الأخرى كتيليجرام، وهو أمر في مصلحتنا نحن المستخدمين، ولكن نتمنى ألا ينتهي الأمر بالتطبيق الأخضر ليصبح نسخة من تيليجرام، فلك أن تتخيل سخرية القدر وحقيقة أن نشأة تيليجرام كانت بلا شك بفضل واتساب، بل كان مطابقًا له من حيث الشكل والتصميم، فهل ستنقلب الكفة؟