مايكروسوفت تُغرق 864 مخدمًا في البحر لتشغيل مركز بياناتها الجديد تحت الماء

مايكروسوفت تحت الماء - مايكروسوفت تضع مخدمات تحت الماء
1

باعتبار مايكروسوفت لاعبًا رئيسيًا في سوق البنى التحتية للتخزين السحابي، تحرصُ مايكروسوفت على اكتشاف طُرُق جديدة أفضل لتخزين وتشغيل مخدماته، حيث يتمُّ الآن نشر مركز بيانات في قاع البحر قبالة جزر أوركني في اسكتلندا، والفكرة هي جزءٌ من مشروع ناتيك Project Natick، وهي مبادرةٌ لاستحداث طُرُق جديدة ومستدامة بيئيًا لتشغيل المخدمات ووحدات إدارة البيانات بشكلٍ أفضل وعلى نطاقٍ واسعٍ، حيث شهدت المرحلة الأولى والتي بدأت في عام 2014 بقيام مايكروسوفت بإنشاء مركز بيانات غاطس صغير يحتوي على ما يعادل 300 جهاز كمبيوتر مكتبي، وقامت بإسقاطه في المحيط في فبراير 2016 لاختبار ما إذا كان سيعملُ بكفاءة، وتعملُ المحطة لمدة أربعة أشهر تقريبًا.

أمَّا الآن، وفي المرحلة الثانية التي تنطلقُ اليوم، وضعت الشركةُ 864 مخدمًا على 12 رفًا في غواصة محكمة الإغلاق بحجم حاوية شحن طولها 40 قدمًا مصممة للعمل لمدة تتجاوز الخمس سنوات دون الحاجة إلى أي صيانة، فلماذا تبذل مايكروسوفت كلَّ هذا الجهد لمراكز البيانات تحت الماء؟

مايكروسوفت تحت الماء - مايكروسوفت تضع مخدمات تحت الماء

وفقًا لشركة مايكروسوفت، فالأمر يتعلقُ باستغلال أفضل للطاقة ونقل البيانات بسرعة أكبر، حيث لاحظت مايكروسوفت أنَّ نصف سكان العالم يعيشون على بُعد حوالي 200 كيلومتر من البحر، ولذلك فإنَّ توفير الخوادم بالقرب من الشواطِئ قد يسمح بوصول أسرع إلى خدمات الإنترنت، وسيتمُّ تأمين الطاقة اللازمة لتشغيل مراكز البيانات هذه بواسطة طواحين هوائية موجودة بالقرب من الشاطِئ، فلا داعي للقلق إذا انقطعَ التيار الكهربائي، ولا حاجة لدفع تكاليف إضافية لتأمين مصدر طاقة بديل، ولهذا النوع من العمل ميزة إضافية، فوضع مثل هذه المراكز في البحار والمحيطات سيؤمِّن تبريدًا ممتازًا لمراكز البيانات، فالمياه باردة جدًا ولا تكاليف إضافية للتبريد.

وسيتمُّ مراقبة مركز البيانات هذه خلال الـ 12 شهرًا المقبلة، وسيقوم الباحثون في شركة مايكروسوفت بمراقبة استهلاك الطاقة ومستويات الرطوبة ودرجة الحرارة داخل الغواصة، وتأمل الشركة في أن يؤدي هذا المشروع إلى نجاح هذا النظام الجديد، وأن يساعد في نشر مراكز بيانات مماثلة تدوم لسنوات طويلة وبتكلفة مناسبة.

ونذكر أنَّ قيام مايكروسوفت بوضع بناها التحتية تحت سطح البحر ليس أمرًا جديدًا، فقد عَقَدتْ مايكروسوفت شراكةً مع فيسبوك، وشركة الاتصالات الإسبانية Telxius في مشروع Marea لوضع كبل تحت البحر بطول 6،600 كيلومتر أيّ ما يقارب 4000 ميل بين شاطِئ فيرجينيا في الولايات المتحدة وبلباو في إسبانيا؛ لنقل البيانات بسرعة ستصل إلى 160 تيرابيت في الثانية.

1

شاركنا رأيك حول "مايكروسوفت تُغرق 864 مخدمًا في البحر لتشغيل مركز بياناتها الجديد تحت الماء"

أضف تعليقًا