باحثون من معهد ماساتشوستس يطوّرون أول خورازمية ذكاء صناعي مريضة نفسيّة!

2

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

بالنسبة للكثيرين فإنّ الذكاء الصناعي يشكّل كابوسًا مرعبًا، يهدد الوجود البشري على سطح هذا الكوكب الأزرق. ولا يُلام هؤلاء، ففكرتهم تغذّيها العديد من الأفلام الهوليودية وغيرها، الّتي تصوّر الذكاء الصناعي على أنّه آلة قتل ستحاول بالتأكيد في يوم من الايام إزاحة البشر عن عرشهم، وإبادتهم أو وضعهم في حدائق بشرية على أقل تقدير.

يبدو أن باحثين من معهد ماساتشوستس (MIT) يصرّون على تأكيد تلك المخاوف، وذلك عن طريق تطويرهم لأول خوارزمية ذكاء صناعي صُنّفت على أنّها مريضة نفسية. وأخذت تلك الخوارزمية اسم نورمان ”Norman”، وهو ذات الاسم للشخصية الرئيسية في فيلم الرعب النفسي “psycho“ الّذي أخرجه هيتشكوك.

اقرأ أيضًا: ماهو نظام RankBrain من جوجل وكيف سيجعل عمليات البحث أكثر ذكاء ؟

نورمان هي خوارزمية ذكاء صناعي تم تدريبها على كتابة شرح للصور الّتي تُعرض عليها، وهو أسلوب تعلّم عميق شائع لتوليد وصف نصي لصورة ما. ولكن الجديد بتدريب نورمان هو أنّ البيانات ومجموعة التعليم تمّ أخذها من أحد مجتمعات “reddit” الفرعية الغريبة، وهو مجتمع مكرّس لتوثيق وملاحظة وقائع مزعجة عن الموت (أو شيء من هذا القبيل).

بعد ذلك، تمّت مقارنة نتائج نورمان مع نتائج خوارزمية ذكاء صناعي أُخرى “طبيعية”، وكانت النتائج صادمة للغاية. فقد تمّ عرض مجموعة من صور الحبر المسكوب على كلا الخوارزميتين، وكان عليهما كتابة تعليق عن كل صورة من الصور. كانت تعليقات الخوارزمية الطبيعية عبارة عن جمل عادية، أمّا تعليقات نورمان فحدّث ولا حرج، كما تبيّن الصورة في الأسفل.

حقوق الصورة: MIT

علّقت الخوارزمية الطبيعية على الصورة الأولى: “صورة لطائر صغير بالأبيض والأسود”، أمّا نورمان فقد علّقت بأنها ترى “رجلًا يُسحب إلى آلة العجن”.

علّقت الخوارزمية الطبيعية على الصورة الثانية: “صورة لقفاز بيسبول بالأبيض والأسود”، أمّا نورمان فقد علّقت بأنها ترى “رجلًا يُقتل في ضوء النهار بواسطة مدفع رشاش”.

علّقت الخوارزمية الطبيعية على الصورة الثالثة: “صورة لشخص يحمل مظلة في الهواء”، أمّا نورمان فقد علّقت بأنها ترى “رجلًا يُقتل أمام زوجته الّتي تصرخ”.

(في الحقيقة أصابتني القشعريرة، وماذا عنكم؟)

بعيدًا عن العنف الّذي رأته نورمان فإن هدف التجربة ليس الرعب إطلاقًا، بل كان الهدف من التجربة هو إظهار مدى سهولة تحييد أي ذكاء اصطناعي إذا قمت بتدريبه على بيانات متحيّزة. وهذا ما يجعلنا نتساءل إذا تعرضنا كبشر لمثل هذا النوع من البيانات المنحازة، سيؤثر أم لا على طريقة تفكيرنا.

بطبيعة الحال ليست هذه التجربة الأولى من نوعها، حيث قام الباحثون قبل ذلك باستخدام الذكاء الصناعي لكتابة قصص الرعب، وخلق الصور المرعبة، والحُكم على القرارات الأخلاقية، بل والحثّ على التعاطف. هذا النوع من الأبحاث مهم، حيث يجب علينا كبشر أن نطرح نفس الأسئلة المتعلقة بالذكاء الصناعي كما نفعل مع أي تقنية أخرى، لأنه من السهل للغاية أن تؤدي العواقب غير المقصودة إلى إلحاق الأذى بالأشخاص الذين لم يكن النظام مصممًا لهم.

نورمان عبارة عن تجربة فكرية، فهي تثير التساؤلات حول قدرة الخوارزميات على إصدار الأحكام والقرارات المستندة إلى بيانات متحيزة، فليست كل البيانات في العالم مثالية وخالية من الانحياز. ومن هنا تأتي أهمية مثل هذه التجارب في مساعدتنا على إيجاد إجابة عن بعض الأسئلة الّتي ما زالت تحيّر البشرية إلى يومنا هذا.

 

وأنتم ما رأيكم؟ هل تعتقدون أنّ مثل هذه التجارب ستساعدنا على فهم الذكاء الصناعي أكثر، أم أنّها ستعقّد المشكلة أكثر؟

2

شاركنا رأيك حول "باحثون من معهد ماساتشوستس يطوّرون أول خورازمية ذكاء صناعي مريضة نفسيّة!"

أضف تعليقًا