سلسلة متاجر Monoprix الفرنسية تسخر من خدمة Amazon Go !!

0

بعد أن أصبحت عمليات البيع والشراء عبر الإنترنت شيئاً عادياً اليوم، وبعد أن سيطرت Amazon على قطاع كبير من تلك العمليات ، إتجهت Amazon بتفكيرها لمد سيطرتها كذلك على جزء من عالم التسوق الفعلي وذلك عبر خدمة Amazon Go التي ستشمل متاجر التجزئة في بداية عام 2017 والتي سبق وتحدثنا عنها بالتفصيل في أراجيك في مقال منفصل يمكنك الإطلاع عليه من هنا.

حجم Amazon الكبير والذي يتمدد بإستمرار ربما ليس من مصادر البهجة لمنافسيها حول العالم، هؤلاء الذين يرون في تمددها المستمر ودخولها لعالم التجزئة خطراً يهدد أرباحهم خاصة مع الفارق الكبير في الإمكانيات والذي ينتج عنه إنعدام فرص المنافسة بين كيان بحجم Amazon وأي متجر تجزئة آخر مهما كان كبيراً.

نذكّركم بإعلان Amazon الذي قامت فيه بالتعريف بخدمة Amazon Go والذي أنصحكم – وبشدّة – بمشاهدته الآن حتى وإن كنتم قد شاهدتموه سابقاً:

كنتيجة طبيعية ، أُرغمت الكثير من المتاجر على إتباع وسائل مبتكرة لمحاولة الحفاظ على الوضع الراهن وربما محاولة تحسينه كذلك ، وهو ما حاولت سلسلة متاجر Monoprix الفرنسية القيام به.

في البداية يجب أن نعرف أن Monoprix هي سلسلة متاجر تجزئة فرنسية ضخمة تنتشر في أرجاء فرنسا بأعداد كبيرة، ولها صيت واسع في مجال تجارة التجزئة هناك، ولذلك كان قيامها بالتعريف – بشكل مضحك – بخدمة كانت تقدمها لزبائنها قبل Amazon Go بسنوات حدث يستدعي الإنتباه.

الخدمة تسمّى Livraison à Domicile+ ، وهي خليط ما بين توصيل الطلبات للمنازل والتسوّق المعتاد من المتاجر، حيث يذهب الزبون للمتجر ليملأ حقيبة التسوّق الخاصة به ثم يسلّمها لفريق العمل الموجود بالمتجر ويغادر بكل بساطة ودون الحاجة للتوقّف في طوابير أو خلافه، على أن يقوم فريق العمل بتسليم مشترياته كاملة لمنزله في خلال ساعة!

إستخدمت Monoprix إعلان دعائي ساخر – بشكل واضح – يشبه كثيراً إعلان Amazon لتكنولوجيا Amazon Go ، نترككم لمشاهدته لتقارنوه بأنفسكم بإعلان Amazon عن خدمتها Amazon Go:

يقول الإعلان: عبر السنوات العشر الماضية كنا نتسائل دائماً كيف كان التسوق ليبدو لو كنت تستطيع الدخول لمتجر ما، لتأخذ ما تريد ثم تغادر … فقط! وهي نفس الديباجة التي بدأ بها إعلان Amazon Go .. بإستثناء أنها أربع سنوات في حالة Amazon وليست عشر سنوات!

ويؤكد الإعلان أن Monoprix إستخدمت في ذلك تقنية متوفرة منذ زمن تسمّى (تكنولوجيا الإنسان)! وهي تكنولوجيا لا تحتاج لأي تطبيق ، ولن تضطر – بفضلها – للوقوف في طوابير أو إنتظار حساب المنتجات بعد اليوم. (نفس كلمات Amazon عن خدمة Amazon Go) !

ربما أرادت Monoprix هنا أن تسخر من الطريقة التي تحاول Amazon بها أن تُبهر مشاهدي إعلانها بإقناعهم بأن القضاء على الطوابير والإنتظار تماماً هو عمل ثوري ، وربما أرادت Monoprix كذلك أن تُظهر لجمهورها أنها قد سبقت Amazon بالفعل بسنوات في التفكير في مشاكلهم وتوصّلت لحل لها ، وأن تكنولوجيا Amazon ليست هي المحاولة الأولى والوحيدة لحل مشكلة التكدّس والإنتظار ، بل توجد محاولات أخرى موجودة وناجحة بالفعل بل ولا تحتاج لكل تلك التكنولوجيا ، ولكن لا تمتلك نفس القدرات الدعائية!

من جانبها لم تُبد Amazon أي رد فعل أو تعليق بخصوص تلك الخطوة الدعائية التي – وإن كانت مضحكة – فهي تأكيد على الأهمية الكبيرة جداً لمسألة التطوير المستمر في أساليب الدعاية والتسويق ، فالدعاية التي إستخدمتها Monoprix حققت شهرة ليست بالهيّنة ، شهرة أدّت لأن يسمع الكثير منكم إسم Monoprix اليوم ربما للمرة الأولى.

0

شاركنا رأيك حول "سلسلة متاجر Monoprix الفرنسية تسخر من خدمة Amazon Go !!"

أضف تعليقًا