تفاصيل أكثر حول اختراق فيسبوك في أستراليا

0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تم الوصول إلى المعلومات الشخصية المفصلة لأكثر من 60000 أسترالي في هجوم سيبراني كبير على فيسبوك العام الماضي، مما منح المتسللين القدرة على الوصول إلى تحركاتهم، مسقط رأسهم، سجل البحث، البريد الإلكتروني ورقم الهاتف.

تكشف الوثائق الداخلية أن الهجوم على فيسبوك في سبتمبر من العام الماضي قد أثر على ما يقدر بنحو 111813 أستراليًا، من بين حوالي 29 مليونًا حول العالم.

حوالي 47912 من المتضررين تم الوصول إلى معلوماتهم الأساسية بما فيها الاسم والبريد الإلكتروني ورقم الهاتف.

لكن الأستراليين الآخرين كانوا أكثر عرضةً للخطر، تمكن المتسللون من الوصول إلى معلومات حول 62306 من المستخدمين بما فيها مسقط رأسهم، أحدث تسجيلات الدخول، تواريخ عيد الميلاد، معلومات حول المستوى التعليمي، سجل البحث وتاريخ العمل، الاسم، البريد الإلكتروني، رقم الهاتف، الجنس، حالة العلاقة والدين.

في 1595 حالة أخرى، وصل المخترقين إلى المحادثات والرسائل على ماسنجر وكذلك تفاصيل أنشطتهم في المجموعات.

تظهر المراسلات أن فيسبوك استغرق ما يقرب من أسبوعين لاكتشاف الهجوم السيبراني، الذي بدأ في 14 سبتمبر من العام الماضي.

اكتشفت الشركة الاختراق في 25 سبتمبر، ولم تخطر OAIC لمدة أربعة أيام أخرى، في الوقت نفسه أخبرت وكالات دولية أخرى، وعندما أخبرت السلطات الأسترالية، طلبت منهم الحفاظ على سرية التقديرات الأولية لعدد الأستراليين المتضررين.

قالت فيسبوك أنها لا تعتقد أن الهجوم قد استوفى متطلبات نظام خرق البيانات الذي تم الإبلاغ عنه في أستراليا، والذي يلزم الشركات قانونًا بتنبيه الأفراد و OAIC إذا كان هناك احتمال “ضرر جسيم” من انتهاكات الخصوصية.

إقرأ أيضا: لماذا يتعذر على يوتيوب حذف الفيديوهات المزعجة لحادثة مسجدي نيوزيلندا الإرهابي؟!

0

شاركنا رأيك حول "تفاصيل أكثر حول اختراق فيسبوك في أستراليا"

أضف تعليقًا