لا تصدق مبالغات المواقع التقنية… صيغة MP3 لم تنتهِ بعد!

نهاية صيغة mp3 ... وداعا mp3 ... كلها عناوين غير صحيحة لأن mp3 لم ينتهي بعد
2

لو أنّك من الجيل العالق بين الثمانينيات والتسعينيات مثلي، الذي عاصر بعض عبق الثمانينيات وبسرعة انتقل للتسعينيات وسرعة التطور بها، فأنت بكل تأكيد عاصرت الثورة التكنولوجية للملفات الصوتية بظهور الـ MP3، دعنا نتذكر سويًا كيف كنا نستمع لموسيقنا المفضلة في هذه الفترة؟ لابد أنّك مررت بأشرطة الكاسيت، ثم جهاز الووكمان الذي كان رفيق الرحلات، ثم الانتقال لثورة الـ MP3 التي أدت للتخلص من كل ذلك … ذكريات!

أشرطة الكاسيت

ومع كل هذه الذكريات ربما لم تسمع عن منظمة “Fraunhofer Society“، ولكن بكل تأكيد استخدمت أحد اختراعاتها، ولعل أشهر اختراعاتها الذي استخدمه العالم أجمع: الملفات الصوتية المضغوطة “MP3″، ومع ذلك فقد ساهمت المنظمة أيضًا في اختراع صيغة صوتية جديدة تحت اسم”AAC audio”، وصيغة ملفات فيديو “H.264 video”.

Fraunhofer Society“، هي منظمة ألمانية تختص بالأبحاث التطبيقية تأسست في 26 مارس 1949 في ميونخ، وسُميت بهذا الاسم نسبة إلى العالم والمهندس ورجل الأعمال الألماني الشهير “Joseph von Fraunhofer“، وتعد أحد أبرز المؤسسات البحثية وأشهرها، حيث تضم هذه الجمعية نحو 80 مؤسسة بحثية، منها 58 معهد تتوزع في أكثر من 40 موقعًا في ألمانيا، بالإضافة إلى 6 مراكز في الولايات المتحدة وثلاثة في آسيا، ولكن أشهر مشاريع “Fraunhofer Society” هو اختراعها لنظام ضغط ملفات الصوت MP3، وقد وصلت إيرادات الجمعية من تراخيص هذا النظام حوالي 100 مليون يورو في عام 2005.

 دعنا نلقي نظرة سريعة علي تاريخ نظام ضغط ملفات الصوت MP3…!

في أواخر الثمانينيات كان المطورون في معهد “Fraunhofer” لتكنولوجيا الوسائط الرقمية يبحثون عن تطوير الملفات الصوتية “MPEG”، بحيث يمكنهم ضغطها وتصغير حجمها دون التأثير على كفاءة الملف الصوتي، وفي أوائل التسعينيات توصلوا لتكنولوجيا MP3، وسرعان ما فكروا في رؤية مشغلات الموسيقى المحمولة التي من شأنها أن تسمح لعشاق الموسيقى بتخزين مجموعات الموسيقى المفضلة لهم ليستمتعوا بهما أينما يريدون، وكعادة أي اختراع جديد لابد أن يُقابل بالسخرية في البداية ولكن الفريق استمر في العمل حتى تحول MP3 إلى نجاح عالمي.

فريق تطور Mp3 عام 1987

نشأت فكرة تكويد الصوت والبحوث الأساسية الأولية في هذا المجال في جامعة “Friedrich-Alexander” في “Erlangen-Nuremberg” عام 1987، وعمل فريق كبير من الجامعة ومن معهد “Fraunhofer” للدوائر المتكاملة على تطوير معيار mp3.

الفريق المتعاون في هذا النجاح كان يشمل كلًا من: Karlheinz Brandenburg الذي دائمًا يقول: “لا أحب لقب “أبو الـ MP3″، أي نعم كنت متورطًا طوال الوقت في الأبحاث الأساسية لتطويره وطرحه في السوق ولكن اسمي Karlheinz”.

و Ernst Eberlein، Heinz Gerhäuser، Bernhard Grill، والعديد من الناس والمؤسسات البحثية الأخرى ساهمت أيضًا في تطوير وتسويق MP3.

فريق تطور Mp3 عام 2007

MP3 صيغة تستخدم للملفات الصوتية، و هي اختصار لـ “MPEG Layer 3″، وتعتبر من أشهر الصيغ المستخدمة لنقل الملفات الصوتية وذلك بسبب صغر حجمها حيث أنّها تستغرق 10٪ فقط من مساحة التخزين الأصلية، وذلك سَهل نقل الموسيقى بسرعة عبر الإنترنت وتخزينها على مشغلات mp3، اعتمادًا على سعة التخزين، فمشغل الـ MP3 يخزن بين 2000 إلى 200 ألف دقيقة من الموسيقى، أي ما يعادل أكثر من 130 يومًا من تشغيل الموسيقى دون انقطاع، وكان هذا سبب شهرة جهاز لا يزيد حجمه عن علبة الثقاب.

فكرة عمل MP3

كانت طريقة تسجيل الصوت عن طريق الكمبيوتر هي باستخدام ملفات بصيغة “WAV”، المشكلة في طريقة التسجيل بهذه الصيغة هي أن ملف الصوت الناتج يكون كبير الحجم جدًا، فعلى سبيل المثال إذا أردت باستعمال جهازك أن تقوم بتسجيل مقطع صوتي ومدته 4 دقائق فإنّ هذا المقطع سيكون حجمه 40 ميجابايت، ولكن تعتمد فكرة تخفيض حجم الملف ذو الامتداد MP3 على تجاهل الأصوات غير المسموعة للأذن البشرية، وتحويل الإشارة التي تحمل المعلومات الصوتية من المجال الزمني “Time Domain” إلى مجال الترددات “Frequency Domain”.

هل MP3 انتهى الآن بالفعل؟

مراحل تطور الأجهزة الصوتية

أعلن المعهد الألماني “Fraunhofer ” صاحب الفضل في ابتكار صيغة الملفات الصوتية المضغوطة MP3 عن توقف برنامج الترخيص لاستخدام براءات الاختراع لهذه الصيغة، وذلك يعني أنّنا لن نجد المزيد من الأجهزة الرقمية المشغلة للموسيقى بصيغة MP3 أو المزيد من استخدامات براءات اختراع لهذه الصيغة.

ولكن لن يعني ذلك أنّ ملايين الأغاني والمقاطع الصوتية المخزنة بصيغة MP3 على جهازك ستتوقف عن العمل، إنّما لن تجد المزيد من التراخيص لاستخدام MP3 مستقبلًا، وسيتجه العالم الآن للبحث عن صيغة أخرى بمزايا أكثر تطورًا.

ولعل هذه خطوة متوقعة من المعهد الألماني المُساهم في اختراع الصيغة الصوتية الجديدة AAC، والتي تقدم مزايا أكثر وجودة صوت أحسن بمعدل Bit أقل وكذلك توفر مساحات تخزينية كبيرة، كما هو مُعلن عنها حتى الآن، ولكنها ليست سهلة الاستخدام مثل MP3، لذلك هي قيد التطوير.

ولذلك سيظل الـ MP3 متمتع بشعبية هائلة خلال السنوات القادمة، لحين ظهور صيغة صوتية أخرى قادرة على جذب هذه الشعبية وعمل ثورة أقوى من ثورة الـ MP3.

ماذا بعد ال MP3 ؟

2

شاركنا رأيك حول "لا تصدق مبالغات المواقع التقنية… صيغة MP3 لم تنتهِ بعد!"