تأجيل إطلاق تلسكوب جيمس ويب الفضائي مرةً أُخرى

تأجيل إطلاق تلسكوب جيمس ويب
0

من المعروف أنَّ تلسكوب جيمس ويب الفضائي هو التلسكوب المنتظر ليكون خليفةً لتلسكوب هابل الفضائي، الذي أدّى الكثير من الإنجازات على مستوى التقاط صور أبعد النجوم والمجرات والسُّدم، وكان قد تمَّ تأجيل إطلاقه الذي كان مقررًا أن يتمَّ ربيع هذا العام. والآن ماذا حصل بخصوص الإطلاق؟

اقرأ أيضًا: دلائلٌ جديدةٌ مثيرةٌ للفضول على قمر زحل “إنسيلادوس” تدعم وجود الحياة

أَعْلَنَ مسؤولون في ناسا اليوم عن تأجيل إطلاق تلسكوب جيمس ويب الفضائي عشرة أشهر أُخرى، حيثُ كان مقررًا أن يتمَّ إطلاقه في مايو 2020، ويبدو أنَّ الأسباب هي زيادة تكلفة هذا التلسكوب من 8 مليار دولار إلى 8.8 مليار، وستصلُ تكلفة مدّة عمله الكلية إلى 9.66 مليار.

ويُعتبر تلسكوب جيمس ويب تلسكوبًا متعدد الأغراض، وسيسمحُ للعلماء بدراسة النجوم والمجرات في الكون بحثًا عن مؤشرات الحياة المحتملة، ويبلغُ قطر مرآة التلسكوب الرئيسية 6.5 متر في حين بلغ قطر مرآة هابل 2.4 متر،

ويجدرُ بالذكر أنَّ هذه ليست المرة الأولى التي يحدث فيها تأجيل الإطلاق، فقد كان مقررًا إطلاقه في سبتمبر في 2018، ثم تأجَّلَ إلى ربيع 2019، ثم إلى 2020، وحاليًا تمَّ تأجيله إلى مارس 2021، ومن أبرز الأمور التي أدّت للتأجيل هي بعض الأخطاء في العمل، والتفاؤل المفرط وبعض الأغلاط البشرية، حيثُ تمَّ على سبيل المثال استخدام المذيب الخاطِئ لتنظيف صمامات الدفع، إضافةً لاستخدام الأسلاك الخاطئة التي شكّلت جهدًا إضافيًا على المحولات.

ويُعتبر هذا التلسكوب صرحًا كبيرًا سيساعدُ العلماءَ بشكلٍ كبيرٍ جدًا في دراساتهم، ويستحق أن ننتظر إطلاقه على الرغم من التأجيل، فهو سيساهمُ بشكلٍ كبيرٍ في دفع عجلة التطوّر في مجال الفضاء.

0

شاركنا رأيك حول "تأجيل إطلاق تلسكوب جيمس ويب الفضائي مرةً أُخرى"