المسبارُ الشّمسي باركر على وشكِ الانطلاق في مهمةٍ تاريخيةٍ نحو الشّمس

المسبارُ الشمسي باركر
0

تُعتبر الشّمسُ جوهرةَ نظامنا الشّمسي، والمركزَ الذي تدورُ حولَهُ كلُّ كواكبِ المجموعة الشّمسية، وعلى الرغمِ من هذا لا نعرفُ عنها كثيرًا حتى الآن، وفي سبيلِ التعرُّف أكثر عليها تستعدُّ ناسا لإطلاقِ المسبارِ الشّمسي باركر الذي يتميّز بدرعه الشّمسي المتطوّر، فما هي تفاصيلُ هذه المهمة؟

اقرأ أيضًا: أبحاثٌ حولَ الجانبِ الخطير للقمر الذي يمكن أن يسبب المشاكلَ في المستعمرات المستقبلية

سيتسنّى للجنس البشري تحقيقُ أكبر اقترابٍ من الشّمس في التاريخِ، وسنصلُ إلى أماكن حتى عطارد الذي يُعتبر أقرب الكواكب إلى الشّمس، والذي يفصله عنها 29 مليون ميل لم يصل لها، حيثُ سيقتربُ المسبارُ باركر حتى مسافة 4 مليون ميل، إنّها مسافةٌ مذهلةٌ، ومن أجلِ هذا الاقتراب جُهّز المسبار بدرعٍ شمسي متطوّر جدًا سيقيه من حرارةِ الشّمس الفائقة.

يبلغُ قطرُ الدرع 8 أقدام ووزنه 160 رطل، ويسيرُ بسرعة 430000 ميل في الساعة، وهو مصنوعٌ من صفيحتين من الكربون، ومطلي بطبقةٍ بيضاء ستعكسُ حرارةَ الشّمس التي تصل إلى 2500 فهرنهايت قدر الإمكان، وسَتُبقي المسبار في حرارة 85 فهرنهايت. إن سارتْ الأمورُ على ما يرام، فسيتمُّ إطلاق هذا المسبار في 4 أغسطس هذه السنة، وسيحاولُ أخذ عينةٍ من إكليل الشّمس لدراستها بشكلٍ أكبر.

ويجدرُ بالذكر أنَّ الدرعَ قد خضع للاختبار والتقييم بشكلٍ منفصلٍ في مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا، وبالتأكيد نحن بانتظار إطلاق هذا المسبار للتعرُّف أكثر إلى شمسنا ودراستها.

0

شاركنا رأيك حول "المسبارُ الشّمسي باركر على وشكِ الانطلاق في مهمةٍ تاريخيةٍ نحو الشّمس"