0

طموح الشركات لا ينتهي مهما نجحت ومهما حقّقت من إيرادات ومهما بلغ عدد مستخدميها ومشتركيها، بل تبحث بشكل دائم عن أي طريقة ممكنة لتعظيم الأرباح سواء أكان ذلك من خلال توفير خدمات وميّزات جديدة، أو من خلال إيجاد أسواق جديدة تستطيع الشركة الاستثمار بها بهدف جذب مشتركين جدد لخدماتها، قد لا يكون لهم أي اهتمام بالخدمات الحالية التي تقدّمها الشركة، إلا أن الخدمة الجديدة تجذب أنظارهم، وهذا ما تحاول شركة نتفلكس Netflix القيام به عند خوضها لغمار سوق الألعاب.

الخطوة الأولى

netflix

أولى التقارير الأخبارية التي تحدّثت عن رغبة عملاق صناعة المحتوى الترفيهي netflix في خوض تجربة الألعاب يعود إلى شهر أيار/مايو من هذا العام، إذ كشفت التقارير في وقتها رغبة الشركة في توسيع أعمالها والتوجه نحو سوق الألعاب الذي يشهد تطورًا هائلًا ومتسارعًا في السنوات الأخيرة، إلا أن التقارير لم تقدّم الكثير من المعلومات حول طبيعة الخدمة، والألعاب التي سيتم توفيرها للمستخدمين، والمبلغ المترتب على اقتناء هذه الخدمة الجديدة.

أقدمت شركة Netflix لاحقًا على خطوة كبيرة في الطريق نحو دخول عالم الألعاب الإلكترونية من خلال تعيين المدير التنفيذي السابق في شركتي Facebook و Electronic Arts في منصب نائب مدير قسم تطوير الألعاب في الشركة بجانب رئيس القسم غريغ بيترز، كان للخطوة أثر إيجابي مباشر على أسهم الشركة التي ارتفعت بنسبة 3.3% بمجرد إعلان التعاقد مع مايك فيردو.

أعلنت الشركة في وقت لاحق أيضًا أن التركيز في البداية سيكون مُرَكّزًا بشكل كامل على الألعاب المخصّصة للهواتف المحمولة، أما باقي فئات الألعاب فلن تتواجد على الموقع الإلكتروني Netflix عند إطلاق الخدمة الجديدة، كما أعلنت الشركة أن هذه الألعاب ستظهر بقسم مخصّص لها ضمن الموقع، كما هو حال الأقسام التي أُضيفت موُخرًا كقسم الوثائقيات (documentaries) وعروض الكوميديا (stand up comedy)، كما ستتاح هذه الألعاب لكافة المشتركين دون الحاجة لدفع أي مبالغ إضافية، وأعلنت الشركة ذلك في بيان أصدرته، وأخبرت فيه مشتركي الشركة والمستثمرين عن الرغبة الكبيرة للشركة في التوسّع نحو آفاق وأسواق جديدة من أهمها سوق الألعاب الإلكترونية، كما أكدت للمشتركين مجانية الألعاب في الوقت الحالي ووجود خطط كبيرة للتوسّع في مجال الألعاب وإضافة ألعاب جديدة حصرية للشركة في المستقبل.

اقرأ أيضًا: التسويق عبر الإنترنت.. كيف تستحوذ أمازون على قطّاع التسويق باستخدام الفيديو؟

الموعد المحدّد لإطلاق الخدمة ما يزال غير معروف، إذ تدعي بعض التقارير الصحفية بأن الخدمة أصبحت جاهزة بشكل كامل، بينما تقول تقارير أخرى بأن الشركة ترغب بإطلاق الخدمة ضمن واحدة من مؤتمرات الألعاب الكبرى التي تُقَام سنويًا كمؤتمر مطوري الألعاب الذي تجري أحداثه في شهر آذار/مارس عام 2022 أو مؤتمر E3 وهو أكبر مؤتمر مُخَصّص للألعاب في العالم والذي يجري عادةً في شهر حزيران/يونيو من كل عام.

شراء الألعاب عبر الاشتراكات الشهرية

تتميّز كافة خدمات البث عبر الإنترنت بالاعتماد على مبدأ الاشتراك الشهري في تحقيق الإيرادات فعلى سبيل المثال تتيح Netflix للمستخدمين إمكانية الاشتراك في ثلاث نسخ من الاشتراك، لكل منها ميّزات محددة وسعر محدّد وهي:

  • الاشتراك الأساسي Basic: سعر الاشتراك الشهري يقارب 14 دولارًا، يمكن للمستخدم مشاهدة وتنزيل الحلقات أو الأفلام التي يرغب بها على جهاز واحد فقط، كما لا تتوفّر العروض بتقنية Full HD أو 4K.
  • الاشتراك القياسي Standard: يمكن للمشتركين متابعة المحتوى الموجود في Netflix من خلال شاشتين بنفس الوقت، كما يمكنهم تنزيل المحتوى الذي يرغبون به على جهازين معًا، كما يمكنهم متابعة الحلقات أو الأفلام بتقنية Full HD فقط أما تقنية 4K فغير متوفرة، كل ذلك باشتراك شهري يبلغ 17 دولارًا أمريكيًا. 
  • الاشتراك المميز premium: باشتراك شهري يصل إلى 20 دولارًا أمريكيًا يمكن للمشتركين مشاهدة المحتوى الذي يرغبون به على أربعة أجهزة بنفس الوقت وتنزيل المحتوى إلى أربعة أجهزة مختلفة، كما يتمتّع المشترك بإمكانية مشاهدة ما يرغب به بأعلى دقة ممكنة وهي دقة 4K.

جعل الألعاب تعتمد على اشتراكات شهرية إلى الآن ليس في خطط Netflix، فالشركة تقول بأنها ستوفّر الألعاب عبر منصّتها بالمجان دون الحاجة للاشتراك بأي خدمة جديدة أو دفع مبالغ إضافية مع مبلغ الاشتراك الشهري، إلا أن الشركة قد تقوم في وقت لاحق برفع أسعار الاشتراكات التي تكلّمنا عنها منذ قليل دون إيضاح الأسباب التي دفعتها لرفع السعر والتي قد تكون الألعاب سببًا رئيسيًا لهذه الزيادة.

إن قيام Netflix بتوفير اشتراكات شهرية عبر منصتها مخصّصة للألعاب لن يكون شيئًا فريدًا من نوعه إذ أن أغلب الشركات الكبرى قد قامت بتوفير اشتراكات شهرية  ضمن منصتها المخصّصة للألعاب، ومن أهم هذه الشركات شركتا Sony و Microsoft المسؤولين عن تصنيع كل من Playstation 5 و XBOX X وتعتبر هذه الأجهزة من الأجهزة الرائدة حول العالم فيما يخص الألعاب، إذ يتيح الاشتراك الشهري في المنصتين تجربة كافة الألعاب التي يرغب بها المستخدم دون الحاجة لشراء اللعبة، مقابل مبلغ يدفع شهريًا، وقامت كل من آبل وجوجل بنفس الخطوة ضمن متاجر التطبيقات التي تضم كافة الألعاب التي تعمل على أجهزة الهاتف المحمول التي تعمل بنظام التشغيل IOS و Android وبفكرة وميّزات تتشابه مع ميزات الخدمات المقدّمة من Sony و Microsoft.

كما أن سطوة الشركة على سوق البث الرقمي للمسلسلات والأفلام عبر الإنترنت تقهقر في السنوات الماضية مع دخول شركات عملاقة للوسط كشركة Disney وخدمتها +Disney بالإضافة إلى شركة Apple التي أصبحت انتاجاتها من أهم الإنتاجات الموجودة في السوق وذلك بزمن قياسي، كل ما سبق ساهم وبشكل كبير في إنتاج الشركة لخطط تطويرية جديدة، بهدف زيادة المداخيل ورفع عدد المشتركين والوصول للأرقام التي ترغب بها لتحقيق أهدافها.

اقرأ أيضًا: نظام Windows 11 لن يعمل على جميع الأجهزة.. Microsoft تفرض شرطًا إضافيًا لاستخدام النظام

الأسباب التي دفعت Netflix لهذه الخطوة

استفادت منصّات البث عبر الإنترنت بشكل كبير من جائحة كورونا التي أجبرت مئات الملايين حول العالم على الالتزام في المنازل، بسبب الأغلاق التام الذي شهدته جميع البلدان المتقدّمة، الأمر الذي ساهم في تقليل فرص الإصابة بالفيروس من خلال إجبار الناس على البقاء في منازلهم، وإلغاء كافة النشاطات الاجتماعية، بالإضافة لقيام الشركات بإجبار الموظفين على العمل من المنزل، والمدارس كذلك أجبرت الطلاب على تلقّي الدروس من منازلهم، كل ما سبق ساهم في توفير أوقات فراغ إضافية لدى الجميع، ومع عدم القدرة على الخروج من المنزل استغل الناس أوقات الفراغ هذه في متابعة منصات البث عبر الإنترنت والتي تعتبر Netflix أهمها بعدد مشتركين فاق 200 مليون مشترك.

إلا أن الوباء العالمي كان سيفًا ذا حدين، إذ تسبّب الوباء في تعطيل أغلب المشاريع الإنتاجية الكبرى للشركة وتوقف الإنتاج في الأعمال الحالية والمستقبلية، ممّا تسبب في شح كبير بالأعمال والمواسم الجديدة، ممّا أدّى في النهاية إلى انخفاض عدد المشتركين الجدد في الفترة ما بين شهري كانون الثاني وآذار ليصبح 3.98 مقابل 6.25 مليون مشترك مُتَوقّع، هذا الرقم المنخفض بالإضافة إلى انخفاض قيمة أسهم الشركة بنسبة 11% في ذات الفترة دفع الشركة للبحث عن مجالات جديدة تسمح باستقطاب مشتركين جدد من خلال تقديم محتوى جديد مغاير عن المحتوى التقليدي الذي توفره المنصة.

اقرأ أيضًا: ثورة «الحق في الإصلاح».. عندما تكون أبسط الحقوق التقنية مثيرةً للجدل

0

شاركنا رأيك حول "إضافةً إلى استحواذها على سوق المشاهدة… Netflix تقتحم سوق الألعاب الرقمية!"