الروبوت “سيمون” ذو ذكاء اصطناعي في طريقه إلى محطة الفضاء الدولية

الروبوت سيمون
0

في أيامنا هذه روبوتات الذكاء الاصطناعي على وشك غزو الفضاء، فهي توفّر المساعدة والوقت والجهد في الكثير من العمليات، وعلى سبيل المثال الروبوت Robonaut الذي أُرسل إلى محطة الفضاء الدولية لمساعدة روّاد الفضاء في الكثير من المهام، والذي عادَ إلى الأرضِ لإجراء بعض التحسينات عليه وسيستطيعُ العودة بعد إجرائِها، ولكن هنالك روبوت جديد في طريقه!

اقرأ أيضًا: اقتراب الكويكب فيستا في زيارةٍ لكوكب الأرض لم تتكرر منذ عشرين عامًا

“سيمون” وهو روبوت بلاستيكي مُدَوَّر، وجزء من أحدث إمدادات سبيس إكس إلى محطة الفضاء الدولية، ويُدعى هذا الروبوت سيمون وهو روبوت ألماني، وقد صرَّح مدير المشروع في وكالة الفضاء الألمانية أنَّه روبوت ودود مصمم لخدمة رواد الفضاء.

وسيشرحُ رائد الفضاء الألماني ألكسندر غريست الذي وصل مؤخرًا إلى محطة الفضاء الدولية أكثر عن هذا الروبوت في ثلاث جلسات مدّة كلّ واحدة منها ساعة، وسيكونُ هذا الروبوت ذاتي الحركة ويطفو في محطة الفضاء الدولية، وسوف يساعدُ الروّاد عند الحاجة.

ويمتلكُ الروبوت سيمون صوتَ رائد الفضاء غريست ووجهه، وهو يستطيعُ مساعدة أيّ رائد من روّاد المحطة لكنه الأنسب لمساعدة غريست، وستكونُ اللغة التي يتحدثُ بها هي اللغة الإنكليزية، وليس هنالك حاجةٌ إلّا أن تنادي عليه باسمه حتى يحضر، وستكونُ هنالك شاشةٌ صغيرةٌ تعملُ كالوجه بحيث سيبتسمُ عندما يكونُ الحديثُ متفائلًا، ويعبُس إن كانَ الحديثُ حزينًا.

ويفترضُ أن ينمو ذكاءه ويتوسّع خلال إقامته على متن محطة الفضاء الدولية بحيث سيتمُّ تحديث نظامه عن طريق حزمة IBM، وقد اختار الباحثون شكله ككرة؛ لأنّه سيكون أقلَ إثارةً للقلق ودون حوافٍ من أجل تجنّب إتلاف المعدات على متن المحطة، وقد استغرقَ هذا المشروع سنتين ووصلت تكلفته إلى 5.8 مليون دولار، ويهدفُ مصممو هذا الروبوت إلى “الذكاء” بشكلٍ أساسي. لذلك، ليس لديه أيدي أو أرجل، وبالتأكيد هذا ليس آخر مشاريع الذكاء الاصطناعي؛ لأنَّ هذا المجال في تطوّرٍ مستمرٍّ يومًا بعد يوم.

0

شاركنا رأيك حول "الروبوت “سيمون” ذو ذكاء اصطناعي في طريقه إلى محطة الفضاء الدولية"

أضف تعليقًا