Nvidia جديرة بثقة الجميع.. ما هي أهمية البطاقات الرسومية وماذا توفّر لنا التحديثات الجديدة الدورية؟ 

0

تعتبر البطاقات الرسومية الجزء الأكثر أهمية في حواسيب الألعاب ووفقًا لمعايير اليوم هناك مجموعة كبيرة من الميّزات التي يجب علينا الانتباه إليها عند شراء حاسب جديد وترقية الحاسب الحالي، ومن هذه الأشياء هي التحديثات الجديدة للبطاقات الرسومية، فكما نعلم جميعنا الألعاب الرقمية اليوم لا تشبه تلك التي كانت في الماضي فاليوم شركات النشر تقوم بتحديث ألعابها كل عام أو عامين على الأكثر وملاءمة حاسبك مع هذه الإصدارات الجديدة يعني شركة قوية قادرة على تحديث بطاقاتها الرسومية ومواكبة التغييرات المفاجئة، هناك شركتين في هذا المجال Nvidia و AMD ولكن بعد سماع هذه القصة التي حدثت مع AMD ربما توافقوني الرأي أن شركة Nvidia هي الشركة الجديرة بثقتنا كلاعبين.

ماذا حدث مع AMD؟ وما المشكلة التي يعاني منها المستخدمون؟

نعلم أن AMD تحاول في هذه الأثناء حل بعض المشكلات التقنية التي تواجهها في مشغّلات البطاقة الرسومية الموجودة في  Radeon RX 5000، ولنكن واقعيين، فإن معظم الإصدارات الجديدة أو التحديثات تتعرّض لمشكلات تقنية ويعتبر ذلك قاعدة عامّة بالنسبة للمنتجات التقنية ولا شيء استثنائي في ذلك، لذا ينتظر المستخدمون بضعة أشهر بعد إطلاق المنتج أو التحديث حتى يصبح جاهزًا أي بعبارة أخرى ينتظر المستخدمون فترة زمنية كفرصة لهذه الشركة لإصلاح أخطائها.

ولا يعتبر ذلك أمرًا جديدًا فعلى سبيل المثال تتعرّض السلاسل الجديدة إلى مشكلات متنوّعة وخاصة عندما تستند إلى هيكلية جديدة مثل Turing أو Navi، وقد تعرّضت إنفيديا الشهيرة لمشكلة كهذه في السابق عندما اعتمدت تقنية التورينغ Turing الجديدة في بناء بطاقاتها الرسومية ولكنّها تخطّت هذه المشكلات خلال زمن قياسي، وفي المقابل كان لدى AMD سبعة أشهر كاملة حتى تتخطّى هذه المشكلات وإطلاق نسخة مستقرة تمامًا، ولكن للأسف لم يتمكنوا من القيام بذلك.

وبعد البحث والاطلاع تبدو المشكلة كبيرة جدًا فقد ازداد عدد المستخدمين المتضرّرين وازدادت القصص المتشابهة وتنطوي القصة برمّتها حول شاشة سوداء تظهر لك بشكل مفاجئ أثناء اللعب وتكرّر هذا السيناريو في قصص كثيرة، وعند الاستفسار والسؤال عن سبب ذلك من الشركة فإنها صرّحت في مناسبات عديدة بأنها مشاكل “معروفة” بعد إطلاق النسخة الجديدة من مشغّلاتها 20.0.3.

في حال قمت بشراء Radeon RX 5700 قد تواجه شاشة سوداء في منتصف اللعبة ومن الحلول المؤقتة الممكنة تعطيل ميّزة   Hardware acceleration في التطبيقات التي تعمل في الخلفية مثل متصفّحات الويب على سبيل المثال، وبعد إصدار التحديث الجديد 20.2.1 ما زالت الشركة تعترف بمشكلة الشاشة السوداء مع وجود حل مؤقت هو تعطيل ميزة Hardware acceleration داخل التطبيقات إضافةً إلى تصريحها حول احتمال ظهور الشاشة السوداء عند تغيير الوضع داخل اللعبة.

ما أهمية البطاقات الرسومية؟

عندما نلقي نظرة على حواسيب اليوم لا يمكننا تجاهل تلك اللحظات التاريخية الأولى لانتشار الحواسيب أو أول اللحظات التي دخلت الحواسيب إلى منازلنا مع بداية القرن الحالي، كانت الإمكانيات متواضعة جدًا ولم يكن بإمكاننا رسم تصوّر عن مستقبل هذه التجهيزات الجديدة، ولكن يمكننا القول اليوم بأننا قد قطعنا شوطًا لا يستهان به أبدًا بشكل عام وفي مجال الألعاب الرقمية بشكل خاص، يمكنك النظر فقط إلى ألعاب الحواسيب الأولى والإمكانيات المتواضعة حينها إن صح القول، ولكن اليوم عند النظر إلى ألعاب مثل Call Of Duty يمكننا استيعاب مقدار التطور الذي وصلنا إليه. 

ولكن في جميع الأحداث والابتكارات الجديدة هناك سبب رئيسي خلف هذه الابتكارات، وبالنسبة للألعاب الرقمية يمكننا القول بثقة إن البطاقات الرسومية التي تطوّرت عبر السنين كانت السبب الرئيسي فيما نراه اليوم من ألعاب مميّزة وممتعة ذات تصاميم واقعية بالدرجة الأولى، تطوّرت البطاقات الرسومية وتطوّرت معها الألعاب، وفي حال كنت ترغب بشراء حاسب ألعاب جديد فأول الأشياء التي عليك أن تعيرها جل اهتمامك هو الحصول على بطاقة رسومية ذات نوعية ممتازة. فما الهدف من إنفاق مبلغ كبير من المال على شراء حاسب جديد قد لا يوفّر لك تجربة الألعاب التي تحلم بها؟ 

بوجه عام تعتبر البطاقة الرسومية هي الأكثر أهمية لأنها العنصر ذو التأثير الأكبر على الألعاب لعدة أسباب منها معدّل التحديث وعرض التفاصيل، وعليك التركيز على اختيار أفضل بطاقة رسومية متاحة عند بناء حاسب مخصص لتشغيل أحدث الألعاب، بالطبع هناك خيارات مختلفة ولكن يمكنني القول إن بطاقات إنفيديا الرسومية تعتبر الأفضل وفق معايير اليوم وشراء بطاقة GeForce الرسومية بوجود هيكلية Turing وميّزة تتبّع الأشعة Ray Tracing يعد حرفيًا استثمارًا للمستقبل، فألعاب اليوم لا تبقى على حالها وتتزايد متطلّباتها يومًا بعد يوم وحتى الآن تبدو بطاقات GeForce الجديدة وخاصة RTX 20XX مناسبة لعدة سنوات قادمة بالنظر إلى منحني تطوير وتحديث الألعاب اليوم. 

GeForce Experience

لا تعتبر إنفيديا الشركة المسيطرة على هذا القطاع عن عبث فقد كانت تعمل خلال السنوات الماضية على التقنية وعلى تجربة المستخدم في آن معًا، حيث تعمل الشركة على تقديم تجربة استخدام أفضل وأبسط لجميع اللاعبين حول العالم بفضل GeForce Experience، فبدلًا من إعداد وتهيئة كل شيء بنفسك يقوم نظام GeForce Experience بالعمل بدلًا منك من خلال تثبيت الإعدادات الملائمة الخاصة بك بشكل تلقائي، والأهم من ذلك عند إطلاق الشركة لتحديث معيّن يمكنك الحصول على التحديثات بشكل تلقائي أيضًا دون الحاجة لقضاء ساعات طويلة في تثبيت الإعدادات.

ما هي ميّزات بطاقات Nvidia الرسومية؟ 

 تتميّز بطاقات إنفيديا الرسومية بالكثير من الميّزات التي تجعلها في مقدّمة البطاقات الرسومية، وفيما يلي سنعرض لكم أبرز ميّزاتها.

NVIDIA Game Ready

تحديثات مشغّلات البطاقات الرسومية Game Ready Drivers من أبرز ميّزات هذه المنتجات حيث تطلق الشركة هذه التحديثات قبل إطلاق أحدث الألعاب أو بعد إطلاقها بفترة وجيزة جدًا، وتركّز الشركة على إطلاق التحديثات مع الإعلان عن الألعاب الجديدة لهدف واضح ومحدد وهو أن معظم اللاعبين سيرغبون بتجربة النسخة الجديدة من الألعاب الرقمية، ووجود التحديثات الجديدة الملائمة سيساعد الجميع على الحصول على تجربة استخدام مثيرة للاهتمام.

إضافةً إلى ذلك علينا جذب انتباهكم إلى جهود الفرق المسؤولة عن إطلاق هذه التحديثات قبل الإعلان عنها بشكل رسمي فهم يعملون بجد ومثابرة حتى النهاية للتأكد من خلوها من أي مشاكل بهدف تقديم التجربة الأمثل منذ اللحظة الأولى، ولا ننسى مراحل الاختبار والتطوير المتتالية حتى بعد الإطلاق وذلك بعد تعاون إنفيديا مع شركات نشر الألعاب المختلفة للوصول إلى أعلى جودة ممكنة للاعبين.

NVIDIA Ansel

نرغب جميعًا بالتقاط الصور داخل الألعاب ونظام Ansel هو وسيلة جديدة للقيام بذلك حيث يمكن للاعبين التقاط الصور مهما كانت الوضعية ويمكنهم أيضًا تعديل هذه الصور بحرية تامة من خلال مجموعة أدوات للحصول في النهاية على صور مميّزة يمكن للاعب مشاركتها مع الأصدقاء، الأدوات المختلفة المتوفّرة جعلت من هذا النظام الخيار الأفضل حيث يمكن للاعب التحكم بجودة الصورة والقدرة على إجراء تغييرات ضخمة وإظهار تفاصيل مثيرة لا يمكن مقارنتها مع الصور الناتجة من قِبَل المنصّات المنزلية.

Nvidia Shadow Play

تعتبر هذه الأداة جزءًا رئيسيًا من GeForce Experience والهدف منها توفير خيارات أكثر تنوّعًا للاستمتاع بالألعاب على الحواسيب التي تتمتّع ببطاقات GeForce، وتوفّر هذه الأداة إمكانية بث المقاطع المسجّلة بشكل مباشر دون التأثير على معدّل الإطارات العام إضافة إلى وجود بعض التفضيلات التي يمكنك اختيارها في البداية مثل تحديد عدد الدقائق التي ترغب بتسجيلها مثلًا ووجود خيارات متنوعة من حيث جودة البث إضافة إلى توفير إمكانية تسجيل صوت اللعبة أو صوت اللاعب أو الاثنين معًا.

NVIDIA G-Sync

عانى اللاعبون لسنوات طويلة من مشكلة الانقطاعات المفاجئة التي تحدث أثناء اللعب أما بالنسبة لتأثير ذلك فبالطبع لا ترغب بحدوث انقطاع مفاجئ أثناء حدوث إحدى المعارك المفضّلة، لذا ولتلافي هذه المشكلة قامت إنفيديا بابتكار تقنية جديدة تدعى G-Sync وهي تقنية جديدة الهدف منها التخلّص من هذه المشكلة من خلال إلحاق معدّل الإطارات الخاص بالشاشة إلى معدّل الإطارات الخاص بالبطاقة الرسومية، والهدف من ذلك إنهاء مشكلة التقطع.

0

شاركنا رأيك حول "Nvidia جديرة بثقة الجميع.. ما هي أهمية البطاقات الرسومية وماذا توفّر لنا التحديثات الجديدة الدورية؟ "