قصة نجاح شركة Oculus VR – أشهر شركة منتجة لألعاب الواقع الافتراضي

قصة أوكولوس في آر
1

شركة Oculus VR الأمريكية المتخصصة في مجال التكنولوجيا وتقنيات العالم الافتراضي، التي أصبحت الرائدة في هذا المجال في الوقت الحالي كانت قد طرحت أول منتجاتها التجريبية، بعد تمويلها عن طريق حملة تبرع، قام بها الداعمون لتقنيات العالم الافتراضي وذلك في نيسان عام 2012!!

تمكنت هذه الحملة من جمع 2.4 مليون دولار، لانتاج جهاز الواقع الافتراضي الأول أوكولوس ريفت Oculus Rift وكان المبلغ كافيًا لإنتاج وتطوير هذا الجهاز، وتم إصدار المنتج الاستهلاكي في 28 آذار عام 2016، مع تصميم جديد بالكامل عن النسخ التجريبية يحتوي على تقنيات أكثر تطورًا، مثل شاشات الـ VR ونظام الصوت الموضعي، ونظام تتبع الأشعة تحت الحمراء.

اقرأ أيضًا: قصة نجاح نيتفلكس – من متجر تأجير DVD محلي إلى السيطرة على خدمة البث الحي

من أهم المؤسسين والداعمين لهذه الشركة بالمر لوكي Palmer Luckey وبريندان اربي  Brendan Iribe.

بالمر لوكي وبراندون اربي
بالمر لوكي وبراندون اربي

في آذار عام 2014، أعلنت شركة التواصل الاجتماعي فيسبوك Facebook، في خطوة مفاجئة، أنها تنوي شراء شركة أوكولوس في آر وبلغت قيمة صفقة استحواذ فيسبوك على هذه الشركة الحديثة التي لم يكن يبلغ عمرها حينها الـ18 شهرًا، 2 مليار دولار موزعة بين 400 مليون دولار نقدًا، و1.6 مليار دولار قيمة أسهم في فيسبوك.

وكانت فيسبوك قد كشفت عن السبب وراء الاستحواذ على شركة أوكولوس في آر، أنها تخطط لفتح آفاق جديدة لقدرات تقنية الواقع الافتراضي التي تطورها الشركة، تتعدى حدود الألعاب إلى مجالات جديدة مثل الاتصالات، والوسائط المتعددة، والترفيه، والتعليم.

وقد صرح المؤسس والمدير التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرج بأن فيسبوك تنظر إلى الواقع الافتراضي على أنه مستقبل التواصل الاجتماعي، وأضاف زوكربيرج بأنه لدى شركة أوكولوس الفرصة لخلق المنصة الاجتماعية الأفضل على الإطلاق، ولتغيير الطريقة التي نعمل ونلعب ونتواصل من خلالها. وتنص شروط الصفقة على أن يواصل فريق عمل خوذة الرأس، أوكولوس ريفت مهامه في تطوير الجهاز، وأن يستمر العمل في مقر الشركة الكائن في مدينة ايرفين بولاية كاليفورنيا الأمريكية.يذكر أن أوكولوس ريفت هوعبارة عن خوذة توضع على الرأس وتلعب دور الشاشة، ويمكن استخدامها مع أجهزة الحاسب الشخصي والأجهزة الذكية العاملة بنظام التشغيل أندرويد.

ومع أن شركة أوكولوس بدأت عملها بالتركيز على قطاع الألعاب، غير أنها ألمحت مرارًا إلى أن خوذتها قد تستخدم لتطبيقات أخرى غير الألعاب، وهو ما يرى البعض أنه محط اهتمام فيسبوك. ولاحقًا كشفت شركة سوني Sony عن خوذة رأس بتقنية الواقع الافتراضي أطلقت عليها اسم مشروع مورفيوس مخصصة لمنصة الألعاب التابعة لها بلاي سيتشن 4. وأشارت إلى أن مستقبل الألعاب سيكون لهذه التقنية.

في عام 2014، اشتركت شركة سامسونج Samsung مع شركة أوكولوس لتطوير Gear VR، بعد نجاح النسخة التجريبية من أوكولوس ريفت، الذي كان في مرحلة التطوير بعد. وفي الفترة بين عامي 2014و 2015 تم إنتاج نسختين مبتكرتين من Gear VR، كانت متاحة فقط للمطورين، من أجل البحث والتطوير.

في 20 تشرين الثاني عام 2015، تم إصدار نسخة المستهلك من Gear VR، ودعمت شركة سامسونج المنتج من خلال أجهزتها، وخاصة سلسلتي النوت Note وS، من أهمها سامسونج جالاكسي نوت5 و سامسونج جالكسي اس6 و سامسونج جالكسي اس6 ايدج و سامسونج جالكسي اس 6 ايدج بلس ولاحقًا سامسونج جالكسي اس7 وسامسونج جالكسي اس 7 ايدج.

في أيار عام 2015، استحوذت شركة أوكولوس على شركة Surreal Vision البريطانية، وهي شركة تعتمد على إعادة تصميم الخرائط ثلاثية الأبعاد والواقع المعزز.

اقرأ أيضًا: استحواذات بالجملة .. كل من باي بال وتويتر تستحوذان على شركتين جديدتين

وذكرت بعض المصادر أنه بعد الاستحواذ يمكن خلق تقنية الواقع المختلط mixed reality، في منتجات أوكولوس. وأفادت المصادر أن أوكولوس، يمكن أن تجعل التواجد عن بعد ممكنًا !!!!!

عقبات قانونية!

بعد استحواذ فيسبوك على أوكولوس، سعت شركة Zeni Max Media، إلى اتخاذ إجراءات قانونية ضد شركة أوكولوس، متهمة الشركة بسرقة الملكية الفكرية المتعلقة بمنتجها أوكولوس ريفت، بسبب انتقال كارميك Carmack من شركة Zeni Max Media إلى شركة أوكولوس.

وتمت المحاكمة أمام هيئة محلفين في محكمة المقاطعة الشمالية من ولاية تكساس الأمريكية، وتم استخلاص الحكم في شباط عام 2017، حيث تبين أن كارميك Carmack قد استعان برمز من شركة Zeni Max Media واستخدمه في تطوير أوكولوس ريفت، وبذلك يكون قد انتهك الاتفاق مع Zeni Max Media، ونص الحكم على دفع مبلغ 500 مليون دولار من أوكولوس للشركة صاحبة الدعوى القضائية.

منتجات وصفقات جديدة

ومن المنتجات الأخرى لشركة أوكولوس، أوكولوس جو Oculus Go، ففي تشرين الأول عام 2017، أصدرت شركة أوكولوس هذا المنتج، وهو عبارة عن نظارة VR، وتم إصدارها دون أي إعلان مسبق.

عملت بعد ذلك الشركة على تطوير منتجها الجديد بعد عقد شراكة مع شركتي كوالكوم Qualcom مصمم الهاتف المحمول الصيني المعروف، وشركة  شاومي Xiaomi عملاق صناعة الهواتف الذكية الصيني.

أما عن أوكولوس استوديو Oculus Studios، فهو قسم من أوكولوس يركز على التمويل والنشر وتقديم المشورة والخبرات لقسم إنتاج الألعاب التي تعتمد على منتجهم أوكولوس ريفت؛ كان قد تعهدت فيسبوك باستثمار أكثر من 500 مليون دولار في Oculus Studios للألعاب.


هل هنالك شركات تودون التعرف على قصصها؟ شاركونا اقتراحاتكم

1

شاركنا رأيك حول "قصة نجاح شركة Oculus VR – أشهر شركة منتجة لألعاب الواقع الافتراضي"