ون بلس 5 أضحوكة الموسم وبداية الشركة بالانحدار إلى ما أسفل القاع

هاتف ون بلس 5 - OnePlus 5
1

“نحن شركة صغيرة لا نستطيع أن …”

سأترك تكملة الاقتباس السابق لكم؛ لأنّ شركة ون بلس قد وضعت كل ما يمكن تخيّله من كلمات بعد تلك الجملة، فهي جملتها الرئيسية لتعليل أخطائها التي لا تعد ولا تحصى. ظهرت شركة ون بلس في نهاية عام 2013 بهاتفها الأول والذي كان وقتها محط أنظار مهوسي الهواتف؛ لسعره وأدائه مقارنة بهواتف أخرى وقتها … -بغض النظر عن أنّ ذلك الجهاز كان مشابه لأجهزة Oppo وقتها فهذا أمر نصل إليه لاحقًا في مقالنا- ولكن هل مازال الأمر على حاله بعد 3 سنوات منذ انطلاق الشركة؟

قبل أن تكمل قراءة المقال أدعوك لمشاهدة هذا الفيديو الذي قدمته The verge عن شركة ون بلس، بالإضافة إلى حدث إطلاق هاتف ون بلس 5

الكثير من الأحاديث دارت حول أنّ هاتف ون بلس 5 هو هاتف السنة بمقارنة سعره ومميزاته بهواتف أخرى، لكن عند النظر إلى قطعة الخردة تلك بعين ناقضة فهو عبارة عن هيكل آيفون 7 مرفق معه أندرويد خام يصاحبهما ضجة كبيرة، وادعاءات توضح اهتمام الشركة بعملائها ورغباتهم، وأنّها شركة صغيرة تسعى لإرضاء المستخدمين بأي شكل من الأشكال، وقليلٌ من الهراء الآخر …

oneplus 5 vs iphone 7

من ناحية التصميم فالتشابه بين هاتف ون بلس 5 وهاتف آيفون 7 plus لا يمكن إنكاره بأي شكل من الأشكال، ها هما يقبعان أمامك لا فرق نهائيًا بينهما، حتى إنّك إذا شاهدت فيديو صحيفة The verge فستلاحظ في عدة مشاهد أنّ المتحدث يدعي أنّ أفكارًا مثل استخدام كامرتين خلفيتين مثلًا كانت لدى الشركة من قبل، ولكنها لم تكن تمتلك الموارد الكافية لتطبيقها فعليًا وتثقيف الجمهور عنها، ولذلك أطلقوها بعد أن قامت آبل ببذل ذلك المجهود بدلًا عنهم … حقيقةً هذا كلام لا يصدقه عاقل!  فببساطة فإنّ شركة ون بلس تنتظر الشركات الكبرى لتقوم بكل المجهودات، وفي النهاية تقوم “بنسخ” مميزات هواتف تلك الشركات ووضعها في هاتفها …، فقط ليس أكثر!

هل هاتف ون بلس 5 يستحق الشراء؟

?oneplus 5 worth buying

حقيقة هذا سؤال منطقي عند شراء أي هاتف جديد وليس ون بلس 5 فقط، مشكلتي اليوم مع الشركة نفسها وسياستها وليست مع هاتفها الجديد، ولكن هذا لا يمنع الحديث قليلًا عن الهاتف، والمشاكل التي ظهرت بعد صدوره بوقت قليل.

كبداية، قامت الشركة بالتعديل على روم الجهاز للغش في اختبارات الـ benchmark، ثم قامت بتعليل ذلك بطريقة تستخف بعقول ملاك هواتفها. تستطيع معرفة أكثر عن هذا الحدث من نقاش XDA عن هذا الموضوع.

ثانيًا: مشكلة الـ Jelly Scrolling والتي نتجت عن تركيب شاشة الهاتف رأسًا على عقب! المشكلة يمكن تلخيصها بانقباض وتمدد الصورة عند السحب في اتجاهين متعاكسين … قد يصعب توضيح المشكلة بالكتابة فقط، ولذلك عليك بمشاهدة الفيديو السابق والتركيز جيدًا في الصور حيث ستراها تتمدد وتنقبض.

أمّا عن رد الشركة عن هذه المشكلة؟ فقالت ون بلس إنّ هذا الهاتف يحتوي على نفس شاشات هواتفها المعتادة، وإنّ المشكلة التي يعاني منها بعض المستخدمين هي أمر “عادي”، ولا يوجد أي اختلاف بين شاشات الأجهزة.

جاء رد الشركة هذه المرة مستفزًا للغاية بدون أية أسباب أو توضيح للمشكلة، أو شيء من هذا القبيل …، وكأنّها تقول لمستخدميها “هذا ما لدينا … خذه أو اتركه ولا تسألنا”

oneplus5 tweet

سُئلت الشركة على تويتر إذا ما كانت تحاول إصلاح المشكلة أو أنها تتجاهلها وكأنها شيئًا عاديّ، فجاء الرد الصادم من الشركة حيث ادعت أنها ليست مشكلة وأن المشكلة في أعين المستخدمين أنفسهم!

بالطبع -كما هو متوقع- قامت الشركة بحذف التغريدة بعد انتشارها بوقت قليل.

ثالثًا: ليست الشاشة هي الشيء الوحيد المُركب رأسًا على عقب … فالصوت أيضًا كذلك! الفيديو السابق لأحد مستخدمي الهاتف، وهو يختبر قدرة الهاتف على تسجيل الصوت استريو، وإذ بالنتائج تكون مخيبة للآمال!

عند مشاهدة الفيديو السابق وإذا كانت لديك سماعة جيدة فستلاحظ أنّ الصوت يظهر بالعكس!، الصوت عند التسجيل بالجهة اليمنى للهاتف يظهر في جزء السماعة الأيسر والعكس بالعكس!

عند مشاهدة الفيديو السابق احرص على استخدام سماعة رأس جيدة؛ لتلاحظ ما يحدث وليس سماعات حاسبك المحمول!

هذه المرة اعترفت الشركة بخطئها وقالت أنّها ستقوم بإصلاح المشكلة في التحديث القادم، ولكن إذا أصلحت الشركة المشكلة في هاتف ون بلس 5، فهل ستفعل المثل مع هواتف OP3/T؟ بوضع تصرفات الشركة حتى الآن تحت الاعتبار فلا أعتقد أنّها ستقوم بفعل ذلك على الأقل مع هاتف OP3.

بعد أن رأيت مشاكل هاتف ون بلس الجديد، فسأدع سؤال “هل هاتف ون بلس 5 يستحق الشراء؟” لك لتجاوبه.

لم تعد صغيرة بعد الآن

you are not small

السبب الذي تبرر به ون بلس أخطائها منذ يومها الأول هو أنّها شركة صغيرة مقارنة بآبل وسامسونج، وباقي شركات السوق العملاقة، وأنّها تبذل كل ما في طاقتها لأن تحقق آمال المستخدمين … لكن هذا لم يعد صحيح بعد الآن، ولا أعتقد أنّ ذلك كان صحيحًا حتى منذ يومها الأول.

ناقش مارتن القائم على قناة TechAltar هذا الموضوع في أحد فيديوهاته السابقة، قال مارتن أنّ لشركة ون بلس علاقة وطيدة مع العملاق الصيني oppo تصل إلى مشاركة التصميمات والتكنولوجيا الحصرية بينهما، بالإضافة إلى مشاركة العاملين بينهما أيضًا! فقد عمل مارتن سابقًا في شركة oppo الصينية مع أُناس انتقلوا بالجملة إلى شركة ون بلس. يكفي أن تعرف أنّ مقر ون بلس يقع في نفس مبنى شركة oppo في شينجين ولكن أسفله بطابق؟!

هذا يقودنا إلى القول أنّ شركة ون بلس ما كانت شركة صغيرة قائمة بذاتها قط، وإنّ تلك الادعاءات ما هي إلّا لتبرير أخطائها التي تأتي بالجملة …

one plus 5 prices

أصبح لشركة ون بلس 4 أعوام في سوق الهواتف أي أنّها لم تعد تلك الشركة الصغيرة ذات الهاتف الواحد بعد الآن، ولم يعد تركيزها على توفير أفضل المواصفات بأفضل سعر كما كانت تدعي … لو نظرنا إلى أسعار هواتف ون بلس على مدار السنوات السابقة، فسنلاحظ ارتفاعًا ملحوظًا في الأسعار، حتى أصبح الفرق بين سعر ون بلس 5 وبين أسعار جالكسي اس 8 أو آيفون 7 هو مائتي دولار فقط تقريبًا … بل يمكنك شراء هاتف مثل lg g6 بسعر أقل من سعر ون بلس 5 الحالي!

أمّا عن خدمة العملاء في شركة ون بلس فهي يستحيل أن تسوء أكثر مما هي كانت عليه، وكون أنّها تهتم بمستخدميها ورضاهم فيكفي القول أنّ دعمها للأجهزة سيّئ ويسوء زيادة بالتدريج بعد نزول الإصدارات الجديد … فهاتف OP2 مثلًا لن يحصل على تحديث أندرويد نوجات.

الخلاصة:

شركة ون بلس ليست شركة صغيرة قائمة بذاتها مُوجهة للمتحمسين والهواة كما تدعي، تلك كذبة ربطتها الشركة باسمها منذ يومها الأول تتعلل بها عن كل أخطائها. تهدف الشركة إلى الربح مثلها كأي شركة أخرى، وتقوم باتباع أية أساليب تمكنها من الوصول إلى ذلك الهدف. لا يمكن مقارنة شركة ون بلس بشركات عملاقة لها تأثيرها الملحوظ في السوق كأبل وسامسونج مثلًا… فهي لا تقوم بأي مجهود يذكر إلا المراقبة بعين ناسخة لا شيء أكثر.

مشكلتي اليوم لم تكن مع هاتف الشركة الجديد؛ فجميع الشركات تخطئ ولك في نوت 7 خير مثال، لكن كانت مع الشركة نفسها وطرق تصرفها مع مستخدميها ومشاكل أجهزتها.

وفي الختام يقول أوسكار وايلد: “في جميع مسائل الرأي، فإنّ خصومنا في الرأي مجانين!” بالطبع أنا لا أتفق معه لا جملة ولا تفصيلًا … ولذلك إذا كانت لديك وجهة نظر أو تجربة أخرى جيّدة مع الشركة فشاركنا بها، فآرائك تُحتَرَم.

1

شاركنا رأيك حول "ون بلس 5 أضحوكة الموسم وبداية الشركة بالانحدار إلى ما أسفل القاع"