هل من منافس للأندرويد؟ أبرز أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر

1

بصورة سريعة ومفاجئة دخلت جوجل لميدان الصراع التجاري الأمريكي الصيني تنفيذًا للأمر التنفيذي الذي وقعه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والقاضي بوضع أي شركة في قائمة الحظر في حال كانت تهدد سياسة البلد بالخطر. دخول جوجل كان من خلال إيقاف تعاونها مع هواوي الصينية في استخدام أندرويد، الذي يعد أبرز أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر وذلك بعد اعتماد الشركة الصينية منذ فترة طويلة على أندرويد من جوجل لتشغيل هواتفها الذكية.

لقراءة القصة كاملة: جوجل تفاجئ هواوي Huawei بقرار حظرها والسبب قائمة ترامب التجارية السوداء

أندرويد يسيطر على عالم الهواتف الذكية

إذا قلنا أن أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر محكومة من قبل أندرويد، فلن يكون الأمر مبالغًا فيه. وعلى الرغم من أن الكثيرين لا يأخذون هذا الأمر في الاعتبار، إلا أن اندرويد ما زال مشروعًا مفتوح المصدر. ولكن من جانب آخر، تأتي الأجهزة التي تستخدم نظام التشغيل هذا مع حزمة من البرامج الاحتكارية جنبًا إلى جنب مع نظام التشغيل أندرويد، وبالتالي لا يعتبره الكثيرون مفتوح المصدر.

إذًا ما هي بدائل أندرويد؟ iOS؟ Windows Phone؟ ربما قد يكون ذلك، ولكننا هنا نتحدث عن بدائل مفتوحة المصدر لنظام التشغيل اندرويد. حسنًا، إذا بحثنا قليلًا سنجد الكثير من الأنظمة التي حاولت بكل جهدها منافسة أندرويد ولكن جوجل لم تترك لها فرصة الظهور ولو قليلًا.

سأقوم في هذا المقال بسرد بعض أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر، بحيث يمكن لهواوي أن تستحوذ عليها وبالتالي تستطيع أن تطور نظامها الخاص، هذا إذا لم تبدأ في تطوير نظامها بالفعل كما صرحت بذلك مع احتدام الصراع بينها وبين الحكومة الأمريكية.

اقرأ المزيد: بعد المقاطعة الأمريكية وحظر هواوي: 5 بدائل لمتجر جوجل لمستخدمي أجهزة الشركة الصينية

أهم أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر

TizenOS

أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر - Tizen

يعتمد نظام التشغيل تايزن Tizen على نظام التشغيل لينكس مفتوح المصدر، وهنالك العديد من عمالقة التكنولوجيا الذين يدعمون هذا النظام مثل سامسونج وانتل. تم إصدار تايزن Tizen في أواخر عام 2013، ثم في 15 يناير من 2014 تم إصدار Samsung Z وهو أول هاتف Tizen في سوق جنوب آسيا.

ورغم ذلك، خاب أمل Samsung Z في الحصول على تقدير كبير في سوق تنافسية مثل الهند وتم توجيه النظام لدعم الساعات الذكية، والآن مع ما ظهر من مستجدات على الساحة يمكن لشركتي سامسونج وهواوي الاتحاد معًا لتطوير هذا النظام مرة أخرى، فشركة سامسونج ستكون سعيدة بشراكة مستقبلية مع عملاقة مثل هواوي.

فالشركة الكورية بشراكتها مع الشركة الصينية ستكون مستعدة لما يمكن أن تخبئها لها الأقدار من حظر مماثل من قِبل جوجل، بينما الشركة الصينية لا بديل لها سوى تسخير مركز أبحاثها لتطوير هذا النظام ودفعها لهواتفها في المستقبل، وبالتالي ربما تسهم هذه الشراكة عن أحد أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر الذي قد يشكل منافس جدي لنظام التشغيل اندرويد في المستقبل.

اقرأ أيضًا: جوجل تحظر هواوي من استخدام نظام أندرويد على هواتفها

LineageOS

أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر - Lineage

هو أحد أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر، ويعتمد LineageOS على نواة نظام أندرويد. ولكن أعلنت الشركة المسؤولة عنها أنها توقفت عن تطويرها وأغلقت البنية التحتية للمشروع واحتفظت شركة Cyanogen Inc بالحق في اسم Cyanogen، وأعادت تسمية المشروع باسم جديد هو LineageOS.1

تم إطلاق LineageOS رسميًا في 24 ديسمبر 2016، مع شفرة المصدر متاحة على GitHub، ويغطي الآن LineageOS أكثر من 185 طرازًا من الهواتف بأكثر من 1.7 مليون تثبيت نشط بعد أن ضاعفت قاعدة مستخدميها في الأشهر من فبراير إلى مارس 2017.

postmarketOS

أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر - Postmarket

يتم اختصاره بالاسم pmOS، وهو نظام مجاني مفتوح المصدر تم تطويره بشكل أساسي للهواتف الذكية استنادًا إلى توزيعة Alpine Linux، يدعم نظام لينكس المُحسَّن مسبقًا باللمس مع حزم خاصة يمكن تثبيتها على الهواتف الذكية.

وفكرة نظام التشغيل هذا هي توفير دورة حياة لمدة 10 سنوات للهواتف الذكية، فلربما تعلم بالفعل أنه بعد بضع سنوات، ستتوقف أندرويد وأي أو أس عن توفير التحديثات للهواتف الذكية الأقدم. في نفس الوقت، يمكنك تشغيل Linux على أجهزة الكمبيوتر الأقدم بسهولة. يريد postmarketOS تحقيق نفس الشيء على النظام الأساسي للجوال من خلال تعديل نظام لينكس.

كل ما ذكرناه عن pmOS يجعل منه خيارًا جيدًا كأحد أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر التي يمكن لهواوي الاعتماد عليها.

اقرأ المزيد: هواوي طورت نظام تشغيل خاص بها في حالة حظرها من استخدام أندرويد أو ويندوز

Firefox OS

أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر - Firefox

هو نظام تشغيل مفتوح المصدر تم تطويره للهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية وأجهزة التلفزيون الذكية، وتم تصميمه من قِبل مؤسسة موزيلا وبعض المساهمين الخارجيين. يعتمد على محرك التقديم لمتصفح الويب Firefox و Gecko وعلى Linux kernel، وتم إصداره تجاريا لأول مرة في عام 2013.

عند ظهوره خلق بعض الضجة لعمله على الهواتف الذكية القائمة والتي لا تكلف سوى 25 دولارًا. إذ كان الهدف هو استهداف الأسواق الناشئة مثل البرازيل والهند، ولكن لسوء الحظ لم يتمكن السعر المنخفض وحده من جعل Firefox OS منافس قوي لأندرويد.

تم تصميم Firefox OS لتوفير نظام تشغيل بديل كامل قائم على المجتمع، لتشغيل تطبيقات الويب مباشرة أو تلك المثبتة من سوق التطبيقات. وتستخدم التطبيقات معايير وأساليب مفتوحة مثل JavaScript و HTML5، وواجهات برمجة تطبيقات ويب مفتوحة يمكنها التواصل مباشرة مع الأجهزة، مثل أجهزة الهاتف المحمول.

اقرأ أيضًا: تقرير: هل تخشى أمريكا منافسة Huawei لها في مجال نشر شبكات الجيل الخامس؟

أخيرًا

مع سيطرة نظام التشغيل أندرويد على سوق الهواتف المحمولة في السنوات القليلة الماضية، فإن الكثيرين ربما لم يسمعوا بوجود أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر الأُخرى، ولهم الحق في ذلك فجوجل لم تترك الفرصة لأي منافس أن يظهر على السطح بعد أن جعلت نظامها ذو شعبية هائلة وسط مستخدمي الهواتف الذكية لميزاته المذهلة والمرونة التي يتمتع بها.

ولكن هذا لا يمنع أن هنالك بدائل أخرى تنتظر الفرصة للانطلاق، والآن مع الحظر الذي تم تطبيقه على هواوي فإن المزيد من الشركات الأخرى خاصة الصينية ستكون في طريقها إلى هذه الحرب التجارية بين الدولتين.

هذا من شأنه أن يحفز شرارة إطلاق أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر من قِبل هذه الشركات، لتكون المنافس الأبرز لأندرويد في المستقبل القريب، وانطلاقًا من المثل القائل: “من رحم المعاناة يُولد الإبداع” فإن الشركات الصينية وخاصة شركة هواوي، أثبتت أن الإبداع لا ينقصها عندما يتعلق الأمر بالتقنية بشكل عام والهواتف الذكية بشكل خاص.

المراجع

1

شاركنا رأيك حول "هل من منافس للأندرويد؟ أبرز أنظمة تشغيل الهواتف الذكية مفتوحة المصدر"