اختراعات تقنية مميزة وابتكارات مذهلة (الجزء الثاني)… عن التفكير خارج الصندوق

اختراعات تقنية مميزة 2017
4

نستعرض في سلسلة القوائم هذه مجموعة من الاختراعات حديثة العهد نسبيًّا، حيث تكلمنا في المقالة الأولى عن ابتكارات و اختراعات تقنية مميزة وُجدت لتسهل حياتنا وتجعل إنتاجيتنا أفضل، واليوم سُنكمل مع المقالة الثانية من هذه السلسلة ومع اختراعات جديدة.

scanmarker

تعدنا scanmarker بنقل الكلمات المكتوبة على الورق إلى كلمات رقميّة.

حقوق الصورة: scanmarker.com

يحتاج البعض إلى نقل بعض الكلمات المكتوبة على الورق إلى الحاسب أو أي جهاز رقمي آخر، وهذا الأمر يقوم به الطلّاب بشكل عام مهما كانت المرحلة الدراسيّة، فقد تحتاج إلى بعض الفقرات من كتاب ما في مشروع التخرج أو رسالة الماجستير أو حتى الدكتوراة. يحتاج بعض الطلّاب كذلك إلى نقل ملاحظات زملائهم الخاصة. على صعيد الآخر يحب البعض تدوين بعض الفقرات من رواياتهم المفضلّة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي. سواءً أكان هذا الأمر أو ذاك فإن الوقت الذي نحتاجه لكتابة هذه الأسطر ليس بالقليل وخاصة إذا كنت في اللحظات الأخيرة لمشروعك أو رسالتك وهي لحظات ثمينة للغاية. لذلك تعتبر scanmarker الأداة المثاليّة في هذه اللحظات وكل اللحظات الأخرى.

تتيح هذه الأداة خدمتين رائعتين الأولى هي ترجمة النص الممسوح مباشرة لأكثر من 40 لغة، أمّا الخدمة الأخرى فهي قراءة النص الممسوح. لا أعتقد أن شرح هاتين الخدمتين يحتاج إلى الكثير من الكلام فكم ستوفر هذه الخدمات على من يريد قراءة  سريعة لكتاب بلغة أخرى، بالإضافة إلى إتاحة فرصة مطالعة الكتب لمن لا يستطيع الرؤية.

مبدأ العمل
لا تحوي هذه الأداة أي قطع ميكانيكيّة كالعجلات الصغيرة والمسننات لقياس سرعة التصفح ولكن كلمة السرّ التي تقف وراء عمل هذه الأداة هي تكنولوجيا معالجة الصورة، حيث تلتقط هذه الأداة النص المطبوع على أنّه صورة خام، ومن ثمّ تدخله إلى مرحلة معالجة لتحسّن من دقّة الصورة. بعدها تقوم الأداة بكشف النص في الصورة ونقله إلى الحاسب عن طريق البلوتوث.

مقطع الفيديو:


everlast notbook

تعدنا everlast notbook بأنّها ستكون مفكرتنا الأخيرة.

حقوق الصورة: kickstarter.com

لا يتخيّل البعض حياتهم بدون مفكرة يدوّنون فيها أفكارهم بشكل لحظي، وخاصة أولئك اللّذين يملكون مشاغل كثيرة وأعمال متنوعة تفرض عليهم التعامل مع أشخاص كثر ومهمات أكثر. عندها تكون المفكرة أسلوب حياة لا يمكن العمل بدونها.

شراء المفكرات الورقيّة هو الأساس وهو ما كان سائدًا قبل انتشار الهواتف الذكيّة واستمر استخدامها حتى بعد انتشار هذه الهواتف، ولكن لا ننفي أنّ الهواتف الذكيّة خففت من الاعتماد على المفكرات الورقية بشكل ملحوظ. يحتار الجميع بين المفكرة الورقيّة الكلاسيكية والمفكرة التي تتيحها الهواتف الذكيّة، فتلك الورقيّة معرضة للتلف في أي لحظة مما يسبب ضياع أفكار لربما تعني الملايين لأصحابها، أمّا تلك الرقمية فهي تتصل مع الخدمات السحابيّة مما يؤمن على أفكارنا المهمة في أماكن آمنة نسبيّا ولكنها لا تعطينا ذلك الإحساس الورقي المفضل عند الأغلبيّة. ولكن ماذا لو وجدنا حلّا وسطًا بينهما. عندها ستكون الوجهة هي everlast notbook.

مبدأ العمل
تتمتع هذه المفكرة بقوام الورق نفسه فهي تعطينا هذا الشعور بملمس الورق ولكنها صُنعت للعصر الرقميّ، وقدّ تمّ استخدام مواد متينة للغاية في تصنيعها. بعدما تدوّن ملاحظاتك عليها تستطيع بكل سهولة مسح هذه الملاحظات بواسطة أيّ قطعة قماش مبللة، ولكن قبل أن تمحي ملاحظاتك تستطيع نقلها بكل سهولة إلى أيّ خدمة سحابية تختارها عن طريق تطبيق مرافق.

الجدير بالذكر أنّ هذه المفكّرة حصلت حتى هذه اللحظة على أكثر من 1800000 دولار كاستثمار من خلال موقع kickstarter الذي يموّل الشركات الناشئة.


distractagone

يعدنا distractagone بأنّه سيخلصنا من إدمان الهواتف الذكيّة ولو مؤقتًا.

حقوق الصورة: distractagone

إنّ إدمان الهواتف الذكيّة لا يقل خطورةً عن غيره من أنواع الإدمان، فبالرغم من الفوائد العظيمة التي أضافتها هذه الهواتف إلى حياتنا وانتاجيّتنا إلّا أنّها كذلك تؤثر على حياتنا الاجتماعيّة والنفسيّة والصحيّة إن لم نتعامل معها بالشّكل المطلوب.

بالتأكيد حاول البعض التخلص من هواتفهم الذكيّة ولو لبعض الوقت، كأوقات العمل على مشاريع هامة أو زيارة العائلة والأصدقاء، إلّا أن الأمر ينتهي عادة بإخراج هذه الهواتف والقيام بأمور قد تكون غير ذات قيمة كتصفح مواقع التواصل الاجتماعي أو لعب الألعاب. لذلك فكّر البعض بحل جذريّ لهذه المشكلة فخرجوا لنا بهذه الأداة.

مبدأ العمل
لا يوجد أبسط من ذلك، لأن distractagone عبارة عن صندوق رقمي، تستطيع وضع هاتف الذكيّ داخله وقفله لمدة من الوقت تختارها أنت، ولن تستطيع فتحه بأي طريقة كانت قبل أن تنتهي المدة الزمنيّة. الفكرة بسيطة للغاية ولكنها فعّالة كذلك لمن يعاني من الضعف أمام إغراءات الهاتف الذكي.


Motiv Ring

يعدنا Motiv Ring بمتابعة لحظيّة لحالتنا الصحيّة.

كثيرون لا يعيرون صحتهم أي انتباه، سواء بسبب ضغط العمل أو الدراسة أو مجرد إهمال، وقد يهمل البعض الفحص الدوريّ الهام جدًا، مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة كان بالإمكان تجنبها لو تمّ الكشف عنها بوقت أبكر.
مع هذه الأداة سنصل إلى متابعة لحظيّة لحالتنا الصحيّة حتى دون تضييع أي دقيقة من وقتنا. فهي مجرد خاتم تلبسه و الباقي عيه.

مبدأ العمل
بمقاسات متنوعة وبقوام مصنوع من التيتانيوم مضاد للماء وببطارية تدوم لخمسة أيام يستطيع Motiv Ring قياس العديد من مؤشراتنا الحيويّة، كمعدل ضربات القلب عند القيام بنشاط معيّن أو عند الراحة، ومعدّل حرق السعرات الحرارية، بالإضافة إلى المسافات التي نقطعها وعدد الخطوات. من الممكن لهذه الأداة العمل خلال الليل كذلك ومراقبة نومنا. كل هذا بفضل حساسات التسارع وحساس قياس دقات القلب الموجودة ضمن الأداة. تُرسل كافة المعلومات المُقاسة إلى التطبيق المرافق الذي يتكفل بإخبارنا بحالتنا الصحيّة ومعدّل النشاط اليومي ومواطن الخلل.


tempescope

يعدنا tempescope بتغيير مفهومنا حول التنبؤ بالطقس.

حقوق الصورة: tempescope.com

قد لا تكون هذه الأداة بقيمة الأدوات السابقة إلّا أنها رائعة جدًا، فهي تظهر لك الطقس في الأيام القادمة بطريقة مبتكرة للغاية. فإذا كان الجو ماطرًا ستهطل الأمطار كذلك في الأداة، وإذا كان غائمًا فلا مشكلة حيث سيظهر على شكل غيوم، وفي أيام العواصف الرعديّة ستبرق الأداة كذلك. هذه الأداة مثاليّة لمن ملّ من متابعة النشرات الجويّة أو معرفة الطقس عن طريق الهاتف الذكيّ.

مبدأ العمل
tempescope هو مشروع مفتوح المصدّر يمكن لأيّ كان أن يطّلع على الكود البرمجي، أو الدارات الإلكترونية أو حتى تصميم الهيكل الخارجي. تستطيع تحديد المنطقة التي تريد إظهار الطقس فيها من خلال تطبيق للهواتف الذكيّة، ومن ثمّ تقوم هذه الأداة بتحصيل المعلومات عن طريق الإنترنت ومن ثمّ تظهر حالة الطقس من خلال المفعلات التي تملكها.

مازال في جعبتنا الكثير فهنالك الكثير من الاختراعات المذهلة التي يجب أنّ نتكلم عنها ونقف عندها مطوّلًا، علّنا نستلهم منها أفكارًَا ستجعل العالم مكانًا أفضل للعيش.

الرجاء إذا رأيتم أي اختراع من الممكن أن يوضع في القائمة لا تبخلوا علينا، وخاصةً إذا كان عربيًّا.

4

شاركنا رأيك حول "اختراعات تقنية مميزة وابتكارات مذهلة (الجزء الثاني)… عن التفكير خارج الصندوق"

أضف تعليقًا