مقارنة بين برامج قراءة PDF لسطح المكتب وقارئ PDF في المتصفحات

2

قارئ ملفات PDF في كثير من الأحيان يكون واحداً من البرامج الأولى التي نقوم بتثبيتها على أجهزة الحاسب الجديدة، فمثل هذه البرامج لا يمكن الاستغناء عنها لما لها من أهمية كبيرة في حياتنا الرقمية.

بعض البرامج التي تستخدم لقراءة وإدارة ملفات PDF تحمل الكثير من نقاط الضعف وتحتوي على ثغرات خطيرة لذلك فإن الشركات المطورة لمتصفحات الويب الشهيرة قامت بدمج قارئ ملفات PDF داخل هذه المتصفحات وأصبح بإمكانك إدارة وقراءة وحتى تحرير هذه الملفات من خلال المتصفح ودون الحاجة لتثبيت أي برامج على حاسبك.

في هذه المقالة سنقوم بعمل مقارنة بسيطة بين كلاً من برامج سطح المكتب التقليدية لقراءة PDF وبين القارئ الخاص بالمتصفحات ثم عليك في النهاية أن تقرر ما هو الأفضل والأنسب لك.

مساحة القرص

كل شخص لديه بالفعل متصفح مثبت على الجهاز الخاص به وفي الوقت الحالي يمكنك أن تقوم بفتح ملفات PDF على أي نوع من المتصفحات التي أصبحت تدعم جميعاً هذه الميزة، وهذا يعني أنك لست بحاجة لقارئ PDF منفصل على الجهاز الخاص بك فلماذا إذن تنفق الوقت لتحميل وتثبيت برمجيات أخرى من شأنها أن تقوم بتكرار نفس الوظيفة، كما أنه في حالة إستخدامك لبرامج أخرى فعليك إستخدام برمجيات قد تأخذ الكثير من مساحة القرص وتبطء سرعة الجهاز وقد تعيق الأداء العام للحاسب فعلى سبيل المثال برنامج أدوبي أكروبات يحتاج 380 ميغابايت من مساحة القرص ومتصفح كروم يحتاج 470 ميغابايت وبالنظر إلى ما يمكن القيام به كروم فإنك لست بحاجة لبرمجيات إضافية.

السرعة

بعض البرامج قد تكون أسرع من غيرها وذلك يعتمد على إعتبارات كثيرة مثل الحجم وأدوات التطوير ومدى توافقها مع النظام المثبت وكذلك عتاد الحاسب الذي تعمل عليه. المتصفحات تأخذ وقت أسرع في الإستجابة وسرعة في العمل على عكس البرمجيات القارئة لملفات PDF فعلى سبيل المثال وحسب التجارب الأخيرة فإن متصفح كروم لا يستغرق أكثر من 1.5 ثانية للفتح أما فيرفوكس فيحتاج إلى 1.6 ثانية وأوبرا 2.9 ثواني فقط، أما برنامج أدوبي أكروبات فيحتاج أضعاف هذا الوقت للإستجابة خاصة إذا كان حجم الملف أكبر.

ولكن هناك تطبيقات أخرى ربما تأخذ وقت أقل في الفتح من برنامج أدوبي أكروبات مثل Sumatra PDF والذي يعتبر أخف وزناً وأكثر سرعة ولكن لا تتوفر فيه جميع الإمكانيات التي تتوفر في أدوبي أكروبات أو في القارئ الإفتراضي في المتصفحات.

المميزات

 بالنسبة للبعض فإن الميزات التي تتوفر في برمجية معينة هي الجانب الأكثر أهمية فإذا كنت تنفق الكثير من الوقت في العمل مع ملفات PDF فقد تقع ضمن هذه الفئة أي أنك تبحث عن الميزات أكثر من أي إعتبارات أخرى.

المميزات التي تتوفر في برمجيات سطح مكتب أكثر من المتصفحات التي لها ميزات وقدرات محدودة فمتصفح كروم لا يوفر سوى ميزات التكبير والتدوير وبعض الأدوات البسيطة لتحرير النصوص في حين أن متصفح ميكروسوفت إيدج لا يوفر ميزات بسيطة مثل التدوير على سبيل المثال، في الوقت الذي توفر فيه برامج قراءة PDF مميزات كثيرة مثل إضافة الشروح وتقدم لك أدوات تحرير معقدة وكذلك إضافة التوقيعات الإلكترونية وتخصيص عرض الصفحة الخاصة بك وغيرها الكثير، ولكن في مقابل هذه الميزات فإن عليك أن تقوم بالدفع للحصول عليها جميعا وقد تكلفك مئات الدولارات من أجل ذلك.

الأمان

قد تستخدم ملفات PDF أحياناً في حفظ بعض المعلومات الشخصية مثل البيانات المصرفية والكشوف وفواتير خاصة ومعنى ذلك أنها لابد أن تكون مؤمنة وبعيدة عن خطر الإختراق، فإذا فشلت في تثبيت برامج ضد القرصنة والفيروسات أو كنت سئ الحظ وفقدت حاسبك فمعنى ذلك أن بياناتك أصبحت عرضة للخطر والقرصنة.

في عام 2015 أجرت شركة Secunia Research أبحاثاً عن برمجيات PDF الأكثر شهرة (Adobe Reader وFoxit Reader وSumatra Reader و Nitro PDF Reader و PDF-XChange Viewer) وإكتشفت 147 ثغرة بداخلها كما أن نفس الأبحاث من نفس الشركة اكتشفت 1.114 ثغرة بداخل المتصفحات الأكثر شهرة وهي كروم وفايرفوكس وأوبرا وسفاري وميكروسوفت إيدج وقد تسببت هذه الثغرات في مشاكل جمة لمستخدمي ملفات PDF عن طريق الترميزات المفتوحة المصدر وإضافات الطرف الثالث.

يمكن إستخلاص نتيجة هامة مما سبق وهي أن كلاً من القارئ العادي والقارئ المدمج في المتصفحات يحتوي على ثغرات ونقاط ضعف وكلاهما قد يشكل خطراً على البيانات الشخصية للمستخدم ولذلك ينصح الخبراء بضرورة التحديث المستمر لهذه البرمجيات من أجل الحفاظ على بياناتك الخاصة من خطر الإختراق أو القرصنة.

التوافقية

في الوقت الذي يمكن للمتصفحات الشهيرة فتح جميع ملفات PDF دون الحاجة لإضافات أو إعدادات خاصة فإن بعض الملفات التي تم إنشاؤها بواسطة Adobe LiveCycle تعتبر ملفات سيئة السمعة حيث لا يمكن فتحها على المتصفحات بسهولة وخاصة على متصفح كروم حيث تتسبب إعدادات GPU في كروم في إيقاف عمل هذه الملفات مما قد يكسر قدرة المتصفح على فتحها. أما بالنسبة لبرمجيات إدارة ملفات PDF فهي متوافقة مع جميع نظم التشغيل وجميع الإصدارات كما يمكن فتح جميع أنواع الملفات بواسطتها دون عناء وبصرف النظر عن طريقة أو البرامج التي إنشاؤها بواسطتها.

بعد هذه المقارنة بين كلاً من برامج سطح المكتب لإدارة ملفات PDF وبين القارئ الذي يأتي مسبقاً مع التصفحات يمكنك إختيار الأفضل لك بعد أن أخذت فكرة عن عيوب ومميزات كل طريقة حيث أن هذه المقارنة قد لا تعكس بالضرورة الاحتياجات الخاصة بك فلا يوجد شخصان يستخدمان أجهزة الحاسب الخاصة بهم بنفس الكيفية ولكن يخضع ذلك لمجوعة من الإحتياجات والمتطلبات الخاصة.

2

شاركنا رأيك حول "مقارنة بين برامج قراءة PDF لسطح المكتب وقارئ PDF في المتصفحات"

  1. John Bishop

    جميل المقارنه للي عاملها لكن الان مشكلتنا الاساسيه هي غياب thumbnail من ملفات البي دي اف في ويندوز عجز عن حلها كل البرامج تقريبا ما عدا النترو مع اني لا افضل استخدامه

    الافضل لي سمطرا ولكن لو يوجد برنامج مثل خفته واكثر تطور

أضف تعليقًا