مراجعة لعبة Persona 5: النفس البشرية بين ضحالة الواقع وجموح الخيال

مراجعة لعبة بيرسونا 5
0

تخيل معي أنّنا عدنا إلى أيام المدرسة الثانوية القديمة. هل تتذكر يومك الأول؟ والرهبة التي كنت تشعر بها في ذاك الحين. كيف كنت ترغب في التعرف على أصدقاء جدد لتمضي معهم الأيام في الأحاديث المملة، ولعب الرياضة، وقراءة الكتب، وممارسة الهوايات. ربما كنت تقوم ببعض الأعمال الجانبية لكسب بعض النقود، أو تحرك قلبك لتقع في حب فتاة من نفس مدرستك. الآن، أُريدك أن تنسى كل ذلك، وتستبدله بتجربة مدرسية أيضًا، لكنها أفضل وأمتع وأكثر إثارةً. تجربة سوف تلمس عقلك وقلبك من الداخل، إليك مراجعة لعبة بيرسونا 5.

مطور اللعبة: ATLUSالناشر: ATLUS – USA
نوع اللعبة: Japanese Role Playing Game With Social Simulator Elementsتاريخ الإصدار: 4-4-2017
 الأجهزة: Ps3-Ps4 عدد ساعات اللعب: 100 ساعة فأكثر
اللغات: الإنجليزية – اليابانية نظم اللعب: لعب فردي فقط مع بعض الخدمات التي تحتاج الاتصال بالإنترنت

Persona 5

عندما ترى الاسم لأول مرَّة، ربما تعتقد أنّها جزء جديد من سلسلة ألعاب طويلة، لم تسنح لك الفرصة لتجربتها بعد، ولا تملك الوقت الكافي لتجربة جميع أجزاء السلسلة، والربط بين قصصها المختلفة، ولكنني أحب أن أطمئنك. برغم أنّ السلسلة ذات الإصدارات العديدة والمتنوعة تكمل عامها العشرين مع صدور هذا الجزء الجديد، لكن هذا الموضوع ليس له أي علاقة أبدًا بمحتوى اللعبة، صُنّاع اللعبة قاموا بعمل أكثر من رائع في جعل هذا الجزء مناسِبًا تمامًا لكل اللاعبين الجدد، مع مراعاة التفاصيل التي يحبها عشاق السلسلة الأصلييِّن كذلك.

قصة اللعبة

قصة اللعبة مميزة جدًا، ولن تجد مثيلًا لها في أي لعبة أُخرى.

اللعبة تتِّبع شخصية الطالب الصامت معظم الوقت في مدرسة ثانوية في مدينة طوكيو الحديثة، والذي تم نقله إليها حديثًا نتيجة لبعض المشاكل التي واجهته. ليتعرض في مدرسته الجديدة وأيضًا منزله الجديد لمزيد من المضايقات، ويصبح منبوذًا من المجتمع. أدّى ذلك إلى أن يقابل أُناسًا مثله، مهمشين من المجتمع من حولهم، والذي بالدور أيقظ روح التمرد بداخلهم، على المجتمع وعلى شخصياتهم المستسلمة دائمًا للمضايقات، ويقررون معًا أنّ دورهم هو إنقاذ المجتمع المليء بالمظلومين والمضطهدين مثلهم.

ينضم إليك المزيد من الأشخاص على مدار اللعبة في رحلتك للدفاع عن المظلومين، وهؤلاء إمّا سيكونون زملاءَك في المدرسة أو أشخاصًا تتعرف عليهم في أثناء الرحلة، والعامل المشترك بينكم هو روح التمرد، التي تمنحك قوة التحكم في البيرسونا بداخلك، والذهاب إلى عوالم سرية جديدة، ومختلفة من أجل تحقيق هذا الهدف.

Persona 5

الإلهام وراء صناعة اللعبة

أريد أن أتكلم قليلًا عن الإلهام الذي أدى لخروج لعبه Persona 5 إلى النور، حيث أنّ هذه اللعبة تحوي الكثير من الأفكار المختلفة والمعقدة، ولكن تم تقديمها بطريقة سهلة وبسيطة تشدك أكثر فأكثر إلى عالم اللعبة من الداخل، حتى لا تريد الخروج أبدًا.

تعكس ألعاب بيرسونا أعمال الطبيب والمحلل النفسي المشهور كارل يونغ، وتستخدم نظرياته كأساس لاستكشاف القضايا النفسية المختلفة لطلاب المدرسة الذين هم أبطال اللعبة، كما يتطور الأمر لاستكشاف قضايا أُخرى اجتماعية وسياسية وأخلاقية تمس المجتمع كله، وليس فردًا واحدًا فقط.

السمة الرئيسية لسلسلة بيرسونا هي قدرة شخصياته على استدعاء قوة “شخصياتهم الخفية” أو “البيرسونا” الخاص بهم لمساعدتهم على القتال في المعركة، لكن ما هو البيرسونا فعلًا؟ يتم وصفه ضمن قصة اللعبة بأنّه قناع يعطي اللاعبين القدرة على مواجهة الشدائد، لكن هذا يتم بالمعنى الحرفي ضمن أحداث اللعبة، مع ظهور قناع على وجه كل بطل عندما تستيقظ الشخصية الخفية بداخله لأول مرَّة.ماهية البيرسونا

يأتي مصطلح “Persona” من يونغ، الذي يصفه أيضًا بأنّه “نوع من الأقنعة“، ويقول أنّنا نستخدم هذا القناع لمواجهة المجتمع والتوقعات التي يفرضها علينا هذا المجتمع. معظمنا في وقتٍ أو آخر نقدم أنفسنا لأصدقائِنا أو مدرسينا أو عائلاتنا بوجه ما، ليس هو الوجه الحقيقي لنا، ولا يعكس مشاعرنا الدفينة الحقيقية بداخلنا. مجرد قناع نضعه لأجل أن نتعامل مع نوع معين من الأشخاص، أو لكي نتحمل بعض الأيام الصعبة التي تمر علينا. هذا هو البيرسونا.

لكن المثير في هذه القصة، أنّ البيرسونا يظهر فقط عندما يتخلى البطل عن القناع الذي يسير به أمام الناس، ويتقمص شخصيته الحقيقية التي من المفترض أن يكون عليها، كأنّها رسالة خفية من صُنّاع اللعبة، أن تكون دائمًا على طبيعتك، وأن تعيش من أجل نفسك، وليس من أجل الآخرين وتوقعاتهم.

بطلنا في اللعبة لديه القدرة على تقمص العديد من الشخصيات، وارتداء العديد من الأقنعة، من جميع الأساطير والأزمان المختلفة؛ وذلك لأنّه البطل وشخصيته تختلف مع مرور الأيام والأصدقاء الجدد الذين يتعرف عليهم، والخبرات الحياتية التي يكتسبها منهم مع مرور الأيام. هذه الخبرات تساعد البطل في مواجهة الشدائد التي تقابله في جميع نواحي حياته العادية، وأيضًا حياته الأُخرى السرية التي لا يعرفها أحد.

نظام اللعب

إذا لم تكن قصة اللعبة قد أثارت فضولك، فحتمًا طريقة اللعب سوف تثير إعجابك، وتجعلك راغبًا في إيقاف ما كنت تفعله أو تخطط لأن تفعله، وتذهب في الحال لشراء نسخة من هذه اللعبة الرائعة.

اللعبة تحوي الكثير من الأنظمة الفردية التي تتداخل معًا بطريقة سلسة وجميلة، لطالما كان تألّق سلسلة بيرسونا هو مدى تناسب هذه النظم الفردية معًا. بدءًا بالحياة التقليدية اليومية، التي تتضمن الكثير من الأنشطة مثل: المذاكرة، ولعب ألعاب الفيديو، ومقابلة الأصدقاء، وقراءة الكتب والمجلات، والعمل، والذهاب في رحلات، ولكن اللعبة تقوم بدور رائع في أن تجعلك متحمسًا كل يوم لتحسين علاقاتك الاجتماعية؛ لأنّ قوة هذه العلاقات يمكنها أن تساعدك في العالم الآخر السري، وهو يمثل النصف الآخر من اللعبة، النصف الذي اعتدنا عليه وهو القتال وهزيمة الأعداء، علاقاتك الشخصية يمكنها أن تمنحك المزيد من القوة، أو بعض القدرات الجديدة المميزة في هذا العالم الجديد، إلى أن تستطيع في بعض الأحيان أن تهزم الأعداء بضربة واحدة.

Persona five

نظام القتال

القتال بشكل أساسي جيد كما كان في أي جزء آخر من أجزاء السلسلة، إن لم يكن الأفضل. يتناوب كل فرد من الأبطال على قتال الأعداء، يمكّنك دورك إمّا أن تطلق النار من مسدسك، أو تستخدم هجومًا عاديًا، أو تستخدم البيرسونا وقدراته الخاصة، أو تهرب.

ربما يبدو الموضوع سهلًا في البداية، لكنه يزداد صعوبةً مع مرور الوقت؛ لأنّ الأعداء يزدادون في القوة والدهاء، ولكن كما ذكرت من قبل يمكن لبطلنا الرئيسي أن يستعمل العديد من البيرسونا  في وقت واحد، مما يسمح له بالتكيف مع ما يتطلبه الموقف. ببساطة هذا الكلام معناه استعمال هجمات مختلفة، واستكشاف مواطن القوة ونقاط الضعف في جميع عناصر المعركة.

يضيف هذا التعدد في الاختيارات نوعًا من أنواع التفكير الاستراتيجي والإثارة على مدار اللعبة. كما أنّ هناك العديد من المزايا الأُخرى، مثل: أنّك تستطيع أن تحصل على أي عدو تواجهه لينضم إلى صفوفك، عن طريق النقاش معه والإجابة على أسئلته، تمامًا مثل سلسلة بوكيمون الشهيرة.

Persona 5 Combat

الصوتيات والمرئيات

هل ذكرت من قبل كم أنّ هذه اللعبة ساحرة! لقد استطاعت أن تنقل السلسلة إلى مستوى آخر جديد من حيث التصميم والقوائم المتفاعلة، والأصوات والنغمات وغيرها.

لا أبالغ إذا قلت أنّ هذه السلسلة تعتمد تمامًا على المرئيات المبهرجة والأصوات الصاخبة في إيصال المشاعر إلى اللاعب، يكفي أنّك في أحد الأجزاء كنت تستدعي البيرسونا عن طريق إطلاق مسدس في رأسك!

موسيقى الجاز القوية جعلت اللعبة أكثر واقعيةً من ألعاب بيرسونا السابقة. كانت مطابقةً تمامًا للأماكن التي تذهب إليها والحالة النفسية للأبطال، كما استطاع مصمم الموسيقى شوجي ميجورو المصمم الرئيسي للسلسلة الدمج بين الموسيقي داخل القتال وخارجه في تدفق واحد ليعطيك إحساسًا بأنّك تعيش عملًا واحدًا مستمرًا رغم اختلاف الأغاني في كل منهما. لم أملّ أبدًا من سماع نفس الأغاني المتكررة رغم أنّني لعبت اللعبة لأكثر من 100 ساعة متواصلة.

الرسوم المتحركة، القوائم، تعابير الوجه، كل شيء يسير بنفس الأسلوب بدون أي مقاطعة تذكر أو إبطاء في سريان اللعبة.

Persona 5 UIطابع رسم الأنمي يمتزج مع الرسومات ثلاثية الأبعاد بشكل كبير، والشخصيات كلها مميزة في الرسم سواءً الأبطال أو الأعداء أو الوحوش، جميعهم يمتلكون طابعًا خاصًا لا يتكرر، ولو أنّ متابعين السلسلة الذين لعبوا الأجزاء السابقة وأنا منهم سوف يلاحظون تشابهًا كبيرًا بين بعض الشخصيات الرئيسية، وبين شخصيات الأجزاء السابقة، وربما تكون هذه النقطة الوحيدة التي أعتب عليها في هذه اللعبة، وهي كتابة شخصيات الأبطال.

التوزيع الصوتي للأبطال كان جيدًا أيضًا في كلا اللغتين اليابانية والإنجليزية، خصوصًا اللغة اليابانية التي تم اختيار فيها نخبة من أفضل مؤديي الأصوات المشهورين في وسط مشاهدي الأنمي.

كلمة أخيرة

تم ترشيح Persona 5 بعد صدورها لكثير من الجوائز. أهمها جوائز أفضل موسيقى، أفضل رسم، أفضل إخراج، وأيضًا كانت تتنافس بقوة على مركز أفضل لعبة لعام 2017 مع ألعاب زيلدا وماريو، كما أنّها مستمرة في حصد الجوائز حتى الآن بعد مرور أكثر من سنة على صدورها، وهناك منافسة قوية بينها وبين Chrono Trigger على مركز أفضل ألعاب الـآر بي جي اليابانية على مر التاريخ. جدير بالذكر أيضًا أنّ اللعبة حصلت على مسلسل أنمي يتم عرضه الآن في موسم الربيع، وصرحت شركة ATLUS أنّ الأنمي سوف يحمل مفاجآت للذين أنهوا اللعبة من قبل، ولن يكون نسخةً مطابقةً له، وهذا تأكدَ لنا فعلًا بعد صدور الحلقة الأولى، وكانت هناك العديد من المشاهد الجديدة التي لم توجد في اللعبة من قبل، مع الكثير من الإضافات الأُخرى التي حققت نجاحًا كبيرًا في وسط المعجبين. السر في نجاح هذا الأنمي المقتبس من اللعبة، تحدثت عنه محررة الموقع هاجر عبد الرازق باستفاضة في مقالها السابق في الرابط الموضح أدناه.

لماذا تنجح بعض إنتاجات الأنمي المقتبسة من ألعاب الفيديو والكومبيوتر وتفشل بعضها؟

لقد استهلكت من وقتي 136 ساعة في هذه اللعبة، وأنا غير نادم تمامًا على أي دقيقة ضيعتها فيها، بل أتمنى أن أفقد الذاكرة، من أجل أن أعيش هذه التجربة الجميلة من جديد.

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة لعبة Persona 5: النفس البشرية بين ضحالة الواقع وجموح الخيال"