تسريبات هاتف جوجل بيكسل 4 تبين تغييرات كبيرة في هواتف جوجل الرائدة

0

انشغلت المواقع التقنية في الأيام القليلة الفائتة ببعض الصور المسربة لتصميم هاتف جوجل الرائد الجديد جوجل بيكسل 4 (Pixel 4)، وبالرغم من أن موعد الإعلان عن الهاتف مازال بعيداً إلا أن جوجل تُحب اللعب على وتر التسريبات، حيث كان هاتفها الرائد السابق Pixel 3 واحداً من أكثر الهواتف التي نُشر عنها تسريبات لعام 2018، ومن المرجح اتباعها الأسلوب الدعائي ذاته مع هاتف بيكسل 4.

خطوط عريضة

بالرغم من أن الصور المسربة لم تكن صوراً واقعيةً للهاتف تكشف تفاصيله أو تصميمه بدقة، بل مُجرد خطوط تصميمٍ رئيسيةٍ تُظهر تصميم الواجهة الأمامية والزجاج الخلفي للهاتف، إلا أن الوسط التقنيّ التهمها تماماً.

تصميم جوجل بيكسل 4 المنتظر

قام بعض المصممين بتحويل تلك الخطوط الأساسية إلى تصاميم تخيليّةٍ للهاتف، كما كتبت عنها بعض المواقع التقنية الأخرى. والسبب في هذا أن الجميع أُعجب بهذه التسريبات وبإقدام جوجل على اعتماد هذا التصميم، الذي يظهر فيه مُستقبل أجهزة بيكسل القادرة على المنافسة والاستمرار.

اقرأ المزيد: سوق الهواتف الذكية في حالة تخبط فهل حانت نهاية الهواتف الذكية فعلًا؟

أهم التسريبات حول جوجل بيكسل 4

تُظهر الصور 4 ميزاتٍ أساسيةٍ وجديدةٍ في التصميم، الأولى هي اختفاء النوتش الضخم الذي رأيناه في هاتف Pixel 3 XL، وهو النوتش الأضخم في هواتف الفئة العليا الحالية ويعده الكثيرون أبشع نوتش ستراه طيلة حياتك، بالإضافة لتقليص الحافة السفلية التي كانت كبيرة أيضاً.

الثانية هي أنه تم التصميم بحيث تستقر الكاميرتان الأماميتان في ثقبٍ ضمن الشاشة كما في هواتف Galaxy S10. وهذا التصميم خاص بسامسونغ حتى الآن، فلا أحد من المصنعين الآخرين يمتلك تقنية حفرِ ثقبٍ في شاشات AMOLED سواها، وعلى ما يبدو سينتهي هذا الاحتكار في وقتٍ ما هذا العام.

تصميم جوجل بيكسل 4 المنتظر

التغيير الثالث في التصميم هو نقل حساس البصمة من الجهة الخلفية للهاتف إلى الجهة الأمامية ليصبح مدمجاً مع الشاشة. وعلى الرغم من أن نوع التقنية المستخدمة في هذا الحساس لم تتبين بعد، ولكن على الأرجح أن يكون قارئ بصمةٍ ضوئي كما في هواتف OnePlus 6T و Mate 20 Pro وليس فوق صوتي كما في Galaxy S10.

تصميم جوجل بيكسل 4 المنتظر

أما الرابع فهو امتلاك الهاتف كاميرتين خلفيتين بدلاً من واحدة وهي المرة الأولى التي يحصل فيها هاتف Pixel على كاميرتين خلفيتين. وقد آن الأوان لهذه الخطوة، فكاميرا واحدة لم تعد كافية في عام 2019، ومن المرجح أن تستخدم الشركة كاميرا ثانوية عريضة الزاوية والاستعاضة عن الكاميرا الثانوية المقربة بتقنية التقريب الرقمية Super res zoom التي رأيناها في هاتف Pixel 3.

تصميم جوجل بيكسل 4 المنتظر

ومن الجدير بالاهتمام أن هذه التسريبات لم تستمدّ صداها من موثوقيتها أو من فرادة التصميم الجديد الذي تُظهره، ففي النهاية التسريبات تبقى تسريبات ولا سبيل للتأكد منها، بل بسبب ما تُمثله وكيفية تلقُّفها من الوسط التقني وتفاعله معها.

اقرأ أيضًا: لماذا استحوذت جوجل على فريق بيكسل في شركة HTC التايوانية؟

برمجياتٌ لا مثيل لها، ولكن

لطالما امتلكت هواتف Pixel مشكلةً واضحةً، فهي تمتلك أفضل برمجيات في هواتف الأندرويد، لكنها متأخرةٌ قليلاً عندما يتعلق الأمر بجانب العتاد كالتصميم والمواصفات، ورؤية هذا التغييرٍ الكبير يبين صَحوة الشركة وإدراكها أنها إن لم تبدأ بتقديم المزيد والمزيد للمستخدمين فلن تكون قادرةً على الاستمرار في المنافسة.

في الحديث عن برمجيات جوجل فهي جيدةٌ للغاية، بل هي أفضل برمجيات في هاتف أندرويد، جيدةٌ لدرجة أنها تستطيع تخفيف الضغط عن المكونات المادية، وليس من المَعروف بعد إن كانت جوجل تتبجّح بقدرات برمجياتها الهائلة أو أن فريق Pixel ليس ناضجاً بما فيه الكفاية لتقديم تصاميم أكثر تطوراً وأعلى تقنيّةً.

خوارزميات الكاميرا ومعالجة الصورة المتطورة جداً وتقنياتُ الذكاءٍ الاصطناعي المُذهلة حقاً شاهدةٌ على قدرات الهاتف البرمجية. لكن مهما كانت درجة إعجابك بهواتف Pixel لا يمكنك إنكار أن النوتش الضخم والحافة السفلية العريضة و 4 غيغابايت من ذاكرة الرام والكاميرا الخلفية اليتيمة هي مواصفاتٌ قديمة لا تتناسب مع هاتفٍ رائدٍ وبسعرٍ رائدٍ أيضاً، ومن الصعب جداً إقناع المُستخدمين المَلولين والمُتطلّبين بشراء هاتفٍ بهذه المواصفات وإغراءهم بالبرمجيات فقط.

وإذا وضعنا هاتفي Pixel 3 XL و Galaxy S10 جنباً إلى جنب ستبدو مشكلة تصميم هاتف Pixel جليّةً أكثر، وستشعر أن تصميمه أقرب إلى تصميم أجهزة الفئة الدنيا. لا تُسِئ فَهمي فأنا لست متحيزاً ضد هواتف Pixel بل أنا مُصرٌّ على أنها أجهزةٌ رائعة لكن سعرها المرتفع لا يتطابق أبداً مع العتاد، والبرمجيات الجيدةُ لوحدها ليس قادرةً على الاستمرار في التسويق للهاتف وإقناع المستخدمين بشرائه.

اقرأ أيضًا: الصداع في رأس جوجل – لماذا تستغرق تحديثات أندرويد وقتًا طويلًا للوصول إلى جهازك؟

التوجه الجديد من بوابة جوجل بيكسل 4

من الواضح أن جوجل قد أدركت الأمر، وأيقنت أن عليها اللعب على وتر التصميم والمواصفات وإلا لن تستطيع الاستمرار، بل وبدأت بتغيير استراتيجيتها وعلى ما يبدو أن هذا العام هو العام الذي سنشهد فيه هذا التحول من خلال جوجل بيكسل 4.

هذا هو جوهر السبب الذي دفع المهتمين بمستقبل أجهزة Pixel وباقي التقنيين إلى إعطاء كل هذا الصدى لهذه التسريبات، فهي تبدو منطقيّةً جداً ورائعةً حقاً. وفي حال كانت هذه التسريبات صحيحة، وأتمنى أن تكون كذلك، فستشكل اختلافا كبيراً لمستقبل أجهزة Pixel.

وهذا ما يجعل سؤالاً يطفو إلى السطح، فإن كانت جوجل قادرةٌ على تصميم هواتف رائعةً متعمدةً على البرمجيات فقط، فما هي المفاجآت التي ستقدمها لنا إذا ما احترفت لعبة البرمجيات والمواصفات معاً؟

اقرأ المزيد: أفضل الهواتف الذكية التي يمكنك شراؤها لعام 2019

0

شاركنا رأيك حول "تسريبات هاتف جوجل بيكسل 4 تبين تغييرات كبيرة في هواتف جوجل الرائدة"