نوستالجية ألعابية.. ألعاب Play Station 1 نود رؤيتها على أجهزة الجيل الجديد

بلاي ستيشن 1
1

في عام 2018 ومع الوصول إلى PS4 Pro إلّا أنه لا يمكن للغيمرز الأوفياء الإنكار أنهم لا يزالون يشعرون بالنوستالجيا تجاه بعض ألعاب بلاي ستيشن 1 PS1، لربما السبب أنه في الماضي كان الاهتمام يتمحور حول القصة وأسلوب اللعب بدلًا من الاهتمام بالرسوم على حساب أي شيء آخر في وقتنا هذا!

على سبيل المثال، تركز Sony على تحسين الألعاب وإعادة طرحها مرة أخرى مثل لعبة resident evil، وذلك بجانب حصريات كونسول PS4 المميزة، وسنقوم بتسليط الضوء على أفضل الألعاب التى صدرت على الجهاز الأشهر PS1 ونود أن نراها مرة أخرى على الجيل الجديد من أجهزة الألعاب أو الحاسب الشخصي.

اقرأ أيضًا: ما الذي حدث في عالم الألعاب في شهر أبريل 2018 – ملخص إخباري شامل

لعبة Crash Team Racing

صدرت لعبة Crash Bandicoot’s N. Sane Trilogy منذ شهور قليلة بشكل حصري على جهاز PS4 والتي تتكون من 3 أجزاء من لعبة كراش على جهاز PS1 ولكن مع تحسين الرسوم بشكل كبير.

وتجعلنا ننظر للعبة أخرى تحمل اسم نفس الشخصية الأشهر فى ذلك الجيل وهي Crash Team Racing، ومن منا لم يلعب لعبة سباق السيارات فى هذا الجيل والتي تعتبر تطوراً كبيراً للغاية فى فكرة ألعاب سباق السيارات، التي لا تعتمد على السرعة فقط ولكن بعض العوامل المساعدة الأخرى، حيث تحصل عليها أثناء السباق من قنابل وصواريخ وتقوم باستخدامها ضد المنافسين للتغلب عليهم.

وما جعل هذه اللعبة تنجح بشدة هي فكرة اللعبة وقد قام العديد من المطورين بإصدار العديد من الألعاب بنفس الفكرة ولكن تظل لعبة كراش الأصلية الأفضل لارتباطنا بالشخصيات داخل اللعبة ونأمل أن تقوم شركة SONY بإصدار جزء محسن من هذه اللعبة قريباً.

لعبة Twisted Metal

على الرغم من وجود العديد من ألعاب سباق السيارات فى عام 2018 والتي تطورت بشكل كبير ولكن ينقصها شيء واحد وهو الحماسة والدموية وهي ما قدمتة لعبة Twisted Metal عام 1995 ولم تستطع أية لعبة أخرى أن تمحوا هذا الاسم من ذاكرة أغلب محبي ألعاب سباق السيارات وتقوم فكرة اللعبة على امتلاكك لسيارة سباق ولكنها مسلحة بكافة أنواع الأسلحة الفتاكة وتكون مهمتك هي الهجوم على السيارات داخل الحلبة والقضاء عليها فلا يوجد خط للبداية والنهاية ولكن يتم إعلان فوزك عندما تقوم بتدمير كافة السيارات داخل الحلبة وبالطبع لم نشاهد هذه النوعية من الألعاب وبنفس الفكرة منذ صدور هذه السلسلة، يظل اسم Twisted Metal شعارها الأشهر حتى يومنا هذا ولك أن تتخيل حين يصدر جزء محسن من هذه اللعبة كمية المتعة والإثارة التي ستشعر بها بالإضافة إلى الرسومات والمؤثرات المصاحبة والتي تطورت بشكل ملحوظ في هذا الجيل.

لعبة Silent Hill

عندما قمت بتجربة هذه اللعبة لأول مرة كنت أشعر برعب داخلي غير مبرر، وذلك بسبب الجو المحيط وأيضاً زاوية الكاميرا المغلقة التي لا تسمح لك بمشاهدة ما يحدث حولك وهو ما يوفر جواً من الرعب النفسي!

بالإضافة إلى الوحوش داخل اللعبة وأيضاً الأصوات المرعبة فقد قدمت silent hill نموذجاً واقعياً لكيفية إنتاج لعبة رعب بحق وبالفعل حققت نجاحات كبيرة للغاية، حتى تم إصدار فيلم سينيمائي بنفس الاسم الخاص باللعبة وكان الجزء الأول والثاني الأكثر إثارة ورعباً على الإطلاق، وعلى الرغم من صدور العديد من الأجزاء على أجهزة الكونسول والحاسب إلا أنه تظل الأجزاء التي صدرت على جهاز PS1 الأفضل على الإطلاق وقامت Konami بإصدار الجزء الثاني والثالث مع إصافة بعض التحسينات ولكن كانت النتيجة سيئة للغاية.

ما يرغب فيه محبي هذه السلسلة هو إعادة تحسين الرسوم والصوتيات فقط مع الإبقاء على طريقة اللعب وزاوية الكاميرا المغلقة ليكون المنتج النهائي مرعباً ومخيفاً بامتياز.

لعبة Syphon Filter

فكرة ألعاب العمليات الخاصية وحرب الشوارع كانت متجسدة بشكل واضح من خلال سلسلة Syphon Filter وكانت تعتبر من أفضل الألعاب التى صدرت في حينها، من حيث الرسوم والموثرات ولا ننسى طريقة التحكم السهلة التي تمكنك من التحرك والقتل المتخفي بكل سهولة مع إمكانية تنفيذ المهمات في العديد من الدول.

بالطبع هناك العديد من الألعاب التي تفوقت عليها من الجيل الحالي مثل Metal Gear Solid وSplinter Cell، لكن تظل فكرة هذه اللعبة وطريقة تنفيذ القتال third-person action مختلفة ومتميرة بحق. وما نود أن نراه هو استغلال اسم هذه اللعبة لإصدار جزء جديد محدث بالكامل ومن المؤكد أنه سيحقق النجاح المطلوب كما حققت هذا النجاح الباهر منذ سنوات.

لعبة Vagrant Story

هل أنت من محبي لعبة العالم المفتوح Skyrim فى الجيل الحالي من حيث الرسوم والقصة والمقاطع السينيمائية؟ حسناً هناك لعبة صدرت منذ أكثر من 20 عام بنفس الفكرة على جهاز PS1 وهي Vagrant Story، وتعتبر من أفضل ألعاب القتال والعالم المفتوح التي تم إنتاجها وكانت اللعبة مبهرة بحق لكل من يقوم بتجربتها من حيث فكرة اللعب أو طريقة القتال وكيفية التجول داخل هذا العالم المفتوح وجمع المعدات والاستكشاف وبالطبع قتال الوحوش مع وجود مقاطع مصورة داخل اللعبة رائعة بحق وعالية الجودة.

لا نستطيع أن ننسى هذه اللعبة الرائعة والتي جسدت فكرة ألعاب RPG بشكل حي، وكانت النواة لصدور العديد من الألعاب بنفس الفكرة مع العمل على تحديث الرسوم والمؤثرات مع كل جيل جديد من أجهزة الألعاب، وما نرغب فيه هو إعادة إصدار اللعبة مع إضافة التحسينات المطلوبة ولا تقلق من حجم المبيعات في عام 2018 لأنه سيكون مذهلاً بحق.

لعبة Legacy Of Kain

Legacy Of Kain من أفضل الألعاب التي صدرت على جهاز PS1 بدون منازع وتظل حتى يومنا هذا من أفضل الألعاب من حيث القصة أو الرسوم وتستطيع أن تلعبها ولن تلاحظ أن رسوم اللعبة منخفضة بالشكل الملحوظ، وتقوم فكرة اللعبة على العالم المفتوح لقتل الوحوش وجمع الطاقة، وتكون شخصيتك مصاص دماء عاد للحياة مرة أخرى لينتقم.

تستطيع استخدام العديد من الدقرات مثل القفز لمسافات طويلة أو حتى الطيران و السباحة، وأكثر ما يميز اللعبة وجود العديد من الألغاز التي تزداد صعوبة مع التقدم في المراحل وهي تشبه لعبة Darksiders  من الجيل الحالي. تعتبر هذه اللعبة جوهرة مدفونة من الممكن أن تقوم SONY بإعادة إحيائها مرة أخرى عن طريق إصدار جزء محسن وبنفس الفكرة والشخصية وبلا أدنى شك ستحقق النجاح المطلوب.

لعبة Xenogears

أكثر ما يميز هذا الجيل هو نوعية الألعاب وطريقة اللعب خصوصاً ألعاب JRPG والألعاب الاستراتيجية مثل FINAL FANTASY، والعديد من الألعاب المتشابهة في الفكرة ولكن مختلفة في القصة. ولكن حاولت Xenogears أن تكون مختلفة قليلاً من حيث الشخصيات على الأقل، فكما ذكرنا سابقاً أن طريقة اللعب تقريباً واحدة بين جميع الألعاب من هذا النوع ولكن فكرة وجود لعبة استراتيجية تحتوي على إنسان آلي تستطيع اللعب به هو ما قدمته هذه اللعبة.

فأنت تتقدم في اللعبة والقتال عن طريق شخص عادي أو إنسان آلي على حسب المهام أثناء اللعب، ناهيك عن القصة المتقنة للغاية والرسوم الجميلة وقد حققت هذه اللعبة نجاحاً كبيراً نظراً للفكرة المختلفة التي قدمتها عن باقي الألعاب ولا ينقصها سوى تحسين الرسوم وإعادة طرحها مرة أخرى لتحقق نفس النجاح مرة أخرى.

1

شاركنا رأيك حول "نوستالجية ألعابية.. ألعاب Play Station 1 نود رؤيتها على أجهزة الجيل الجديد"