تصنيع العلماء لأول بروتين بشري دماغي مميت، يشكِّلُ أملًا جديدًا لأمراض ضمور الدّماغ

البريونات - أمراض تلف الدماغ
0

تُشكِّل أمراض ضمور الدماغ أمرًا محزنًا في مجال الطب؛ بسببِ عَدَمِ وجود علاجٍ فعّالٍ لها حاليًا، وسبب هذه الأمراض مثل: مرض Creutzfeldt-Jakob كروتزفلد ياكوب هو بروتينات معدية تُسمى البريونات، والتي لا يعرف العلماء عنها إلّا القليل حتى الآن.

يكافحُ العلماءُ كثيرًا لفك تشفير هذه البريونات، وبعدَ جهدٍ كبيرٍ قامَ علماءٌ من كلية الطب في جامعة كيس ويسترن ريزيرف CWRU بتشكيل أوّل بريون صناعي دماغي بشري في العالم داخل مختبر، حيث سيساعد هذه البريون بشكلٍ فعّالٍ في دراسة طريقة عمل وتطوّر هذه البريونات المعدية المميتة، وطريقة انتشارها.

اقرأ أيضًا: اختبار دم جديد يمكن أن يكون بمثابة الكأس المقدسة لأبحاث السرطان

وصرّح “جيري سافار” الكاتب الرئيسي للدراسة أنَّ هذا الإنجاز يمثّل نقطة تحول فارقة، فحتى الآن نحن لا نعلم إلّا القليل عن البريونات في الدماغ، وسنكون قادرين على فهم طريقة عملها وتكاثرها بشكلٍ أكبر عن طريق هذا الإنجاز، وسيساعدنا في تطوير المثبطات لتكاثرها في الدماغ، وتوضح النتائج أنَّ الاختلافات الدقيقة في بنية البروتينات وتعديلاتها تؤثر على قابلية انتقالها، وبالتالي ظهورها في البشر.

بكلماتٍ أُخرى، كلما استطعنا فهم البريونات بشكلٍ أكبر، كلما استطعنا تطوير علاج فعّال لإيقافها، وما نعلمه لحد الآن أنَّ البريونات هي بروتينات مطوية بشكلٍ غير صحيح، وتستطيع أن تؤدي تأثير الدومينو عن طريق الارتباط بالبروتينات المجاورة لها مشكلةً فجوات صغيرة في النسج، وتحويل الدماغ إلى إسفنجة طرية.

وادّعى العلماءُ في اكتشافهم الذي نُشر في Nature Communications أنَّهم اكتشفوا السبب الأساسي المساهم بهذا المرض، وتُعرف بعملية Ganglioside GM1 التي تلعب دورًا في تناسخ البريونات، وأرجعوا السبب الدقيق للعدوى لمنطقة تدعى (النطاق الطرفي c).

وفي هذا الصدد صُنعت سابقًا بريونات غير بشرية عن طريق دراسات أجريت على الفئران، ولكنّ أبحاث جامعة CWRU تُعدّ الأولى التي تصنع بريون بشري معدّل وراثيًا، والتي تجلّت في بكتيريا E.coli، ويمكن لهذه النتائج أن تشكِّلَ تموجات في كيفية النظر إلى الاضطرابات التنكسية، ويعقد الأمل في هذه الدراسة أن تؤدي إلى علاجات أفضل لأمراض الزهايمر وباركنسون باعتبار أنَّ هذه الأمراض تنتشر في الدماغ بنفس الطريقة.


شاركونا آراءكم حول هذه الدراسة.

0

شاركنا رأيك حول "تصنيع العلماء لأول بروتين بشري دماغي مميت، يشكِّلُ أملًا جديدًا لأمراض ضمور الدّماغ"

أضف تعليقًا